لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمينعمانوئيل إلهنا وملكنا
 
الرئيسيةالرئيسية  تحيا مصرتحيا مصر  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

شاطر | 
 

 حدث بالفعل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emy
ملاك مشرف
ملاك مشرف
avatar

رقم العضوية : 4
البلد - المدينة : egypt
عدد الرسائل : 2189
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 03/07/2007

مُساهمةموضوع: حدث بالفعل   الخميس 25 مارس 2010 - 13:20

حدثت هذه القصة في مدينة شبين .أيام حبرية نيافة الأنبا بنيامين المتنيح الملقب "بقيثارة الكنيسة
[توفي والد و والدة احد الشباب غير المسيحيين بالمدينة , و أنتهز عمه الفرصة , فأستولي على كل ممتلكاته و رفض الصرف عليه أو على تعليمه ....
حاول الشاب معه جاهدا ولكن بلا فائدة ...... وكاد يتحطم و هو يرى مستقبله يضيع , و عمه يعامله بقسوة شديدة, ولا يريد أن يعطيه ولو جزء من حقه ..!
و بينما هو في شدة حزنه أشار عليه بعض الناس أن يذهب الى مطران النصارى " ألأنبا بنيامين" , فذهب أليه يجر خيبة آماله .
و عندما تقابل مع ألأنبا بنيامين حكى له ظروفه و مشاكله ... فنادى سيدنا على تلميذه فوزي وقال له : "هات سرير من فوق و حمله على عربيه وأجر ليه حجره"
وأعطاه ثمانية جنيهات في يده وقال له : كل ما تحتاج حاجه تعال و خدها , المطرانية مفتوحة لك.
ظل هذا الشاب يتردد على سيدنا , فيعطيه مره خمسة جنيهات , و مره ثمانية وأخرى عشرة.. وكان قد بدأ يحسب جملة المبلغ التي أخذها فوجد أنها وصلت
ألي مائة و ستون جنيها غير الملابس والقماش ...!!
وعندما انتهى هذا الشخص من دراسته , والتحق بعمل مناسب ....جاء وتقابل مع سيدنا ليشكره على رعايته له طول هذه الفترة وأراد ان يسدد جزءا من المبلغ....
فاخرج من جيبه عشرون جنيها ليعطبها لسيدنا على ان يقسط باقى المبلغ تباعا ....
فتضايق سيدنا و قال له : "اوعى تقول كده تانى ...لاهاقابلك ولاهادخلك المطرانية لو عملت كده تانى ... أنا يابنى لم أعطك حاجه
, ده ربنا هو اللى بيعطى الكل .. أنت أبنى ..! و اللي محتاجه تأخذه ". و رفض سيدنا أخذ مليم واحد منه
ومرت الأيام وتنيح الأنبا بنيامين , وفي اليوم الأربعين لنياحته , فوجىء الجميع بشاب غير مسيحي يصر أن يتكلم في حفل التأبين الذي أقامته المطرانيه ,
فسمحوا له ,وأخذ هذا الشاب يحكي قصته و الدموع تملأ عينيه
صديقي........
هذا مثال رائع للمحبة المسيحية التي لا تفرق بين مسيحي أو غير مسيحي , بين خاطىء أو بار , بين عدو أو صديق ....بل هي محبة صافيه عطاءه
وباذله , مصدرها هو الله الذي يشرق شمسه على الأبرار و الأشرار

(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
meera
ملاك مثالى
ملاك مثالى
avatar

رقم العضوية : 1643
البلد - المدينة : egypt
عدد الرسائل : 314
شفيعك : الملاك ميخائيل+الشهيدة دميانه+الانبا بيشوى +البابا كيرلس ومارمينا

تاريخ التسجيل : 09/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: حدث بالفعل   الخميس 25 مارس 2010 - 21:22

شكرا ايمى على القصه الجميله ولكن اتمنى ان يقراها الجميع لافتقادنا لمثل هذه المعانى الجميله
فستعرف جميع الكنائس انى انا هو فاحص الكلى والقلوب وساعطى كل واحد منكم بحسب اعماله(رؤيا يوحنا.23.2)ء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://coptic.com
sandra_94
ملاك مبتدئ
ملاك مبتدئ
avatar

رقم العضوية : 675
البلد - المدينة : cairo
عدد الرسائل : 76
شفيعك : الملاك ميخائيل-الانبا انطونيوس
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حدث بالفعل   الخميس 25 مارس 2010 - 22:36

شكرا جدا يا ايمى على القصة الحلوة دى و دة فعلا بيعلمنا المحبة لكل الناس دون تفرقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.yahoo.com
 
حدث بالفعل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملاك :: الحياة الكنسية :: التاريخ الكنسى-
انتقل الى: