لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا
 
الرئيسيةالرئيسية  تحيا مصرتحيا مصر  الأحداثالأحداث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

شاطر | 
 

 الدسقولية وقوانين الرسل /2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامى فرج
ملاك نشيط
ملاك نشيط
avatar

رقم العضوية : 2541
البلد - المدينة : لقاهرة
عدد الرسائل : 145
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: الدسقولية وقوانين الرسل /2   الجمعة 6 أغسطس 2010 - 19:08

على الرغم من أن القانون الخامس والثمانين وهو من ضمن : ( الكتب المعتبرة والمقدسة ) وفي نهايتها مكتوب أي في القانون الأخير : [ وصايا الرسل التي أوصوا بها لكم أيها الأساقفة ، هي محررة بواسطتي أنا كليمندس في ثمانية كتب ] ، وهم يعترفون في هذا المجمع بالخمسة والثمانين قانون دون انفصال أو رفض هذا القانون الأخير أو النص الأخير المكتوب فيه هذا الكلام الذي يؤكد على الثمانية كتب ، ويعترفون بأصالة هذه القوانين وانها بيد كليمندس ويعترفون بهذا المقطع الأخير ، وبالرغم من ذلك قالوا أن هذه القوانين هي الأصلية فقط ...
وعموماً نجد أن رأي العلماء الأقباط أن الدسقولية تلتزم بالعقيدة السليمة وتضعها في صياغة لاهوتية بالغة الدقة ، فابن العسال يودر في مجموعة المصادر التي استمده منها ويقول : [ الكتاب المعروف عند القبط بالدسقولية أي التعاليم ... وعنى بإخراجه القبط . وليس فيه ما يُناقض شيئاً من القوانين . و( في ) أكثره قد استشهد فيه بمواضع من الإنجيل ] ( عن المجموع الصفوي لابن العسال ، طبعة جرجس فيلوثاوس عوض ، ص 4 )
وأيضاً ابن كبر يُشير إلى الدسقولية بنسختيها دون تحفظ ( أنظر مصباح الظلمة في إيضاح الخدمة طبعة مكتبة الكاروز ص 121 ) ، كما وردت الدسقولية أيضاً في مختلف مخطوطات مجموعات القانون الكنسي ...
عموماً سوف نواصل دراستنا عن الدسقولية وآصالتها وكتابة نصوصها مع وضع نقاط الخلاف بين النصوص في الترجمات المختلفة ومراجعتها معاً وارتباطها بىيات الكتاب المقدس ... النعمة معكم
قوانين الرسل: لقوانين الرسل عدة إصدارات كما يلي:
1 - قوانين الرسل (30 قانوناً): وهي القوانين التي وضعها الرسل وهم مجتمعون في عليَّة صهيون بعد الصعود وحلول الروح القدس عليهم وقبل أن يتفرَّقوا للكرازة في العالم.
2 - القوانين التي وضعها الرسل وأرسلوها على يد كليمندس الروماني أسقف روما في القرن الأول وهي: إما 82 قانوناً كما عند السريان والنساطرة؛ أو مجموعتان: أولاها تتضمن 71 قانوناً، والأخرى تتضمن 56 قانوناً. وهذه الثلاثة متفقة النصوص مختلفة في أرقام القوانين، ولا تختلف بعضها عن بعض إلاَّ في القليل.
3 - الدسقولية (النطق العربي للأصل اليوناني ”ديداسكاليا“) أي ”تعليم“: وهو يحوي تعاليم الرسل، وقيل إنه اجتمع على وضعه الاثنا عشر رسولاً والقديس بولس والقديس يعقوب أسقف أورشليم الأول. وهو من الكتب الأساسية المستخدمة كمرجع لدى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وهو يقع في تسعة وثلاثين باباً.
4 - رسالة القديس بطرس الرسول إلى كليمندس الروماني.
5 - الديداخي أو تعليم الرسل الاثني عشرة


قوانين الرسل (85)القانون الاول *
الاسقف فليشرطن من اسقفين او ثلاثة.
* القانون الثاني *
القس او الشماس وبقية الاكليروس فليشرطنون من اسقف واحد.
* القانون الثالث *
ايما اسقف او قس يقدم على المذبح خلافا لامر الرب بشأن الذبيحة اشياء غير مفروضة مثل عسل او لبن وبدل الخمر مسكرات مصطنعة او طيور او حيوانات او حبوب بخلاف الفريضة فليقطع. ما خلا حبوبا حديثة وعنبا في الاوان المناسب ولا يجوزان يقدم على المذبح شيء آخر سوى زيت على المسرجة وبخور في اوان التقدمة المقدسة.
*
القانون الرابع *
اما بقية الفاكهة فترسل بمنزلة ناجمة الى بيت الاسقف والقسوس لا الى المذبح ولامر واضح هو ان الاسقف والقسوس يوزعون منها على الشمامسة وبقية الاكليروس.
*
القانون الخامس *
الاسقف او القس او الشماس لا يخرج عنه امراته بعلة ورع وان اخرجها فليفرز وان بقي مصرا على ذلك فليقطع.
* القانون السادس *
الاسقف او القس او الشماس لا يتخذ لذاته مهمات عالمية والا فليقطع.
* القانون السابع *
ايما اسقف او قس او شماس عيد الفصح مع اليهود قبل استواء الليل والنهار الربيعي فليقطع.
*
القانون الثامن *
ايما اسقف او قس او شماس او احد من زمرة الكهنوت لا يتناول عندما تصير تقدمة القربان فليقدم عذره فان كان مستصوبا فليصفح عنه وان لم يقدم عذره فليفرز بما انه صار سبب ضرر للشعب وسوء الظن في الذي قدم القربان.
* القانون التاسع *
جميع المؤمنين الذين يدخلون الكنيسة ويسمعون الكتب المقدسة ولكنهم لا يلبثون لنهاية الصلاة والمناولة المقدسة يجب ان يفرزوا لانهم يجعلون تشويشا في الكنيسة.
* القانون العاشر *
كل من يصلي مع من كانت شركته ممنوعة وان كان من داخل منزل فليفرز هو ايضا.
*
القانون الحادي عشر *
ايما اكليريكي شارك في الصلاة مع من كان مقطوعا من الاكليروس فليقطع هو ايضا.
* القانون الثاني عشر *
ايما اكليريكي او عامي كان مفروزا او غير مقبول وذهب الى بلدة أخرى وقبل فيها من غير ان يكون في يده كتب التوصية فليفرز القابل والمقبول ايضا.
* القانون الثالث عشر *
واما اذا كان مفروزا فلتطل مدة افرازه بما انه كذب على كنيسة الله وغشها.
*
القانون الرابع عشر *
لا يجوز للاسقف ان يترك محل سكنته وينتقل مجتازا الى غيرها ولئن كان قد التزم بذلك من كثيرين ما خلا اذا كان لاجل علة مستصوبة ألزمته فعل ذلك على انه كفؤ لان يسبب للذين هناك اكثر منفعة من حيث التقوى ولا يكن ذلك من تلقاء ذاته بل برأي اساقفة كثيرين وبتوسل عظيم.
* القانون الخامس عشر *
ايما قس او شماس او من كان بالجملة من زمرة الاكليروس ترك محل سكنته ومضى الى غيره منتقلا بالكلية ماكثا في محل آخر بغير رأي اسقفه نامر بان هذا لا يخدم خدمة لا سيما اذا دعاه اسقفه ان يرجع وهو لم يطع مصرّا على طياشته غير انه يتناول القربان كالعامي.
* القانون السادس عشر *
واما اذا كان الاسقف الذي هم عنده لا يحتسب الرباط الذي تحدّد عليهم بشيء البتة وقبلهم بصفة اكليريكيين فليفرز بما انه معلم التشويش.
* القانون السابع عشر *
ايما رجل تزوّج زيجة ثانية بعد المعمودية او اقتنى سرّية لا يجوز له ان يصير اسقفا ولا قسا ولا شماسا ولا ان يحصل مع زمرة الكهنوت مطلقا.
* القانون الثامن عشر *
ايما رجل تزوّج بامرأة ارملة او مطلقة او زانية او خادمة او ممن كانت تمارس الملاعب والملاهي لا يجوز له ان يصير اسقفا ولا قسا ولا شماسا ولا ان يحصل مع زمرة الكهنوت مطلقا.
* القانون التاسع عشر *
ايما رجل تزوّج باختين او بابنة اخته او بابنة اخيه لا يجوز له ان يصير من الاكليروس قطعا .
* القانون العشرون *
اي من كان من الاكليروس قد أعطى كفالة فليقطع.
*
القانون الحادي والعشرون *
ان كان قد خصي احد من احتيال الناس او من اضطهادهم او انه ولد في هذه الحالة وكان مستحقا لان يصير اسقفا فليصر.
* القانون الثاني والعشرون *
ان من قد أخصى ذاته لا يصير اكليريكيّا لانه قاتل ذاته وعدوّ خلقة الله.
*
القانون الثالث والعشرون *
ايما اكليريكي أخصى ذاته فليقطع لانه قاتل ذاته.
* القانون الرابع والعشرون *
ايما عامي أخصى ذاته فليفرز ثلاث سنوات لانه قد احتال على حياته.
*
القانون الخامس واعشرون *
ايما اسقف او قس او شماس وجد في زناء او في يمين كاذب او في سرقة فليقطع ولا يفرز لان الكتاب يقول لا تعاقب على ذنب واحد عقوبتين ( ناحوم 9:1 ). وكذا بقية الاكليروس.
* القانون السادس والعشرون *
اننا نأمر بان لا تصح الزيجة للداخلين في زمرة الاكليروس ما خلا الاناغنوسطية ( اي القارئين) والمرتلين فقط وذلك اذا ارادوا.
*
القانون السابع والعشرون *
ايما اسقف او قس او شماس ضرب مؤمنا مذنبا او غير مؤمن جائرا بقصد التخويف نأمر بانه يقطع لان الرب لم يعلمنا ذلك في موضع من المواضع بل بعكس ذلك لما ضرب لم يكافي بالضرب ولما شتم لم يكافي بالشتم ولما تألم لم يكن يتهدّد (متى 23:5 1 بطرس 23:2 ).
* القانون الثامن والعشرون *
ايما اسقف او قس او شماس قطع بعدل لاجل زلاّت واضحة ثم تجاسر على ممارسة الخدمة التي كان قد أوتمن عليها وقتا ما فليقطع من الكنيسة بالكلية.
*
القانون التاسع والعشرون *
ايما اسقف او قس او شماس قد حصل على هذه الدرجة بمال فليخلع منها هو والذي سامه فيها وليقطع ايضا من الشركة بالكلية كما قطع سيمن الساحر مني انا بطرس.
* القانون الثلاثون *
ايما اسقف استعان برؤساء عالميين ليحصل على خدمة كنيسة بواسطتهم فليقطع ويفرز هو والمشاركين اياه جميعا.
* القانون الحادي والثلاثون *
ايما قس ازدرى اسقفه واعتزل عنه واختص لذاته جماعة يتقدم عليهم بمعزل ونصب له مذبحا آخر من غير ان يعرف جناحا على الاسقف في باب حسن العبادة والعدل فليقطع بما انه محب الرئاسة ومتمرد وكذا بقية الاكليروس وكل من ينضم اليه واما العوام فليفرزوا وهذا فليكن بعد ان يدعوه الاسقف اوّلا وثانيا وثالثا.
* القانون الثاني والثلاثون *
ايما قس او شماس حصل مفروزا من اسقف فهذا لا يسمح قبوله سوى من الذي افرزه الا اذا اتّفق ان يكون ذلك الاسقف الذي حرمه قد مات .
* القانون الثالث والثلاثون *
لا يجوز ان يقبل احد الاساقفة والقسوس والشمامسة من غير ابرشية بدون تحارير توصية وان كانوا حاصلين عليها فليصر فحصهم وان كانوا كارزين في حسن العبادة فليقبلوا والا فليعطى لهم ما يحتاجونه ولا يقبلوا في الشركة لان امورا كثيرة تصير على سبيل الاختلاس.
* القانون الرابع والثلاثون *
ينبغي لاساقفة كل امة ان يعرفوا الاول فيهم وانه يتقدّمهم كرأسهم والاّ يفعلوا شيئا زائدا من غير رأيه كل واحد فليعمل ما يخصه في ابرشيته فقط وفي البلاد المنضوية اليها وهو ايضا لا يفعل شيئا من غير رأي جميعهم لان هكذا يكون الاتحاد ويتمجّد الله بالرب في الروح القدس الآب الأبن والروح القدس.
* القانون الخامس والثلاثون *
الاسقف لا يجسر ان يعمل شرطونيات خارجا عن حدوده في المدن والبلدان الغير المنضوية اليه فان اشتهر بفعل ذلك من غير رأي رؤساء تلك النواحي فليقطع هو والذين سامهم ايضا.

* القانون السادس والثلاثون *
كل من سيم اسقفا ومن ثم ما اقتبل خدمة الشعب الذي أوتمن عليه وأبي الاهتمام به هذا فليكن مفروزا حتى يقتبل ذلك ومثله ايضا يجري الامر في القس والشماس واما اذا مضى هو اليهم وما قبله اولئك ليس من تلقاء رأيه بل من تلقاء رداءة الشعب اما هو فليكن اسقفا واما اكليروس المدينة فليفرز لانه لم يقم بتأديب شعب عاص مثل هذا.
* القانون السابع والثلاثون *
ليكن اجتماع الاساقفة في كل عام مرتين وليتفحص بعضهم بعضا عن معتقدات حسن العبادة وليحلوا ما يحدث من المقاومات والمحاورات الكنائسية مرّة في السبة الرابعة من ايام الخمسين وأخرى في اليوم الثاني عشر من شهر تشرين الاول.
* القانون الثامن والثلاثون *
ليكن للاسقف الاهتمام في جميع امتعة الكنيسة وليدبرها بمراقبة الله وتقواه ولا يجوز له ان يختلس شيئا منها لذاته ولا يهب ما لله لاقاربه فاما اذا كانوا محتاجين فليعطهم كمعوزين الا انه لا يبيع متاع الكنيسة بحجتهم.
*
القانون التاسع والثلاثون *
القسوس والشمامسة لا يفعلوا شيئا من غير رأي الاسقف قطعا لانه هو المؤتمن على شعب الرب وهو المطالب بنفوسهم.
* القانون الاربعون *
ليكن مال الاسقف الذي يخصه مميزا بينا ان كان يوجد له اي شيء يخصه ومال الكنيسة ايضا فليكن مميزا لكي يكون الاسقف مسلطا على ما يخص نفسه بان يتركه لمن يشاء وحسبما يشاء ولكيلا يضيع مال الاسقف بحجة مال الكنيسة لانه ربما يكون له امرأة واولاد واقارب او خدام وهذا هو لعدل مقسط عند الله والناس وهو انه لا يصيب الكنيسة او يصير مقاولات بشأنه تفضي الى سوء ذكره بعد موته.
*
القانون الحادي والاربعون *
نأمر بان الاسقف يكون مسلطا على متاع الكنيسة لانه ان كان من الواجب بأنه يؤتمن على نفوس الناس الكريمة فمن الاوجب بان يكون امره نافذا في الاموال ايضا حتى تساس هذه الاشياء كلها بسلطانه وتوزع على المحتاجين بخوف الله وكل تقوى بواسطة القسوس والشمامسة وهو ايضا اذا كان محتاجا فليتناول ما يحتاج اليه في حاجته الضرورية وحاجات الاخوة الضيوف عنده حتى انهم لا يكونون معوزين بحال من الاحوال لان ناموس الله قد فرض بان المواظبين على خدمة المذبح يعيشون من المذبح من حيث انه ولا الجندي يحمل اسلحة على المحاربين بجراية من ماله البتة.
* القانون الثاني والاربعون *
ايما اسقف او قس او شماس يتعاطى الملاعب والسكر ان لم يكف عن ذلك فليقطع.
* القانون الثالث والاربعون *
ايما ايبوذياكون او اناغنوسط او مرتل كان فاعلا مثل ذلك اما انه يكف عنه او فليفرز كذا العامي ايضا.
* القانون الرابع والاربعون *
ايما اسقف او قس او شماس طلب ربا ممن اقرضه ان لم يكف عن ذلك فليقطع.
*
القانون الخامس والاربعون *
ايما اسقف او قس او شماس صلى مع الاراتقة فقط فليفرز واما اذا هو أذن لهم بان يفعلوا امرا ما كانهم من الاكليروس فليقطع.
* القانون السادس والاربعون *
ايما اسقف او قس اقتبل معمودية الاراتقة او ذبحتهم نأمر بان يقطع لان لي اتفاق للمسيح مع بليعام ام اي حظ للمؤمن مع الكافر
*
القانون السابع والاربعون *
ايما اسقف او قس عمد من الاصل لمن كانت معموديته حقيقية او لم يعمد المدنس من الكفرة فليقطع بما انه مستهزىء بصليب الرب وموته وغير مميز الكهنة المحقين من الكهنة الكذبة.
* القانون الثامن والاربعون *
ايما عامي اخرج امرأته واخذ زانية او مطلقة من غيره فليفرز.


(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
بابا جورج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدسقولية وقوانين الرسل /2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملاك :: الحياة الكنسية :: الطقس الكنسى-
انتقل الى: