لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمينعمانوئيل إلهنا وملكنا
 
الرئيسيةالرئيسية  تحيا مصرتحيا مصر  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

شاطر | 
 

 ما هو الحب؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سامى فرج
ملاك نشيط
ملاك نشيط


رقم العضوية : 2541
البلد - المدينة : لقاهرة
عدد الرسائل : 145
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 22/06/2010

مُساهمةموضوع: ما هو الحب؟!   الخميس 26 أغسطس 2010 - 21:12

ما هو الفرق بين الحب المقدس والعشق القاتل ؟ )))
1 كما أن كثيراً من الطاعات تبدأ من الحركة القلبية - التي هي في رتبة أشرف من رتبة العمل - كالجهاد الذي يبدأ من حب الإيثار في سبيل المبدأ ، والخشوع في الصلاة ، الذي يبدأ من حب اللقاء الإلهي .. فكذلك كثير من المحرمات الخارجية ، تبدأ من انحراف محور القلب نحو الحرام ، فما نراه من صور الانحراف الأخلاقي منشؤه هو العشق المحرم .
2 العشق المحرم هو الانجذاب القلبي الشديد نحو شخصٍ ما ، مع الميل للوصول إليه بأي شكل كان ، ولو على حساب العقل والعرف والشرع .. ومن هنا عدّه الحكماء مرضاً ( ماليخوليا ) لأختلال في السلوك ، يتولد من الطمع ، وينقطع بالوصل ، ومن هنا قالوا بان الوصل مدفن العشق!.. وبعبارة أخرى منشؤه حب الشمائل ، ومن المعلوم أن بهجة الشمائل تزول بتكرار النظر.
1. ما هو الحب
سألت إمرأة عجوز عن الحب وما هو معناه فأجابت
أول مرة سمعت هذه الكلمة كنت طفلةصغيرة
وكانت من والدي الذي قبّلني وقال إني أحبك،فقلت الحب هو :
الحنان والأمان وحضن دافيء
عندما بلغت سن الرشد وجدت رسالة تحت باب المنزل
أرسلها إبن الجيران عنوانها إسمي ومحتواها إني أحبك فقلت الحب هو :
جرأة وجنون
عندما خطبت لابن الجيران وتعرّفت عليه
أول كلمة قالها لي هي أحبك فقلت الحب هو:
طموح وعمل وهدف وإرادة
تزوجت وفي ثاني يوم زواج قبّلني زوجي على رأسي
وقال لي إني أحبك فقلت الحب هو:
شوق و ولع وحنين
مرت سنة فولدت أول أولادي كنت تعبة ملقاه على سريري
فجاءني زوجي وأمسك يدي فقال إني أحبك فقلت الحب هو:
شكر و تقدير و عطف وحنان
بعد مرور السنين شاب شعر الرأس وتزوّج الأبناء فنظر زوجي
لشعري مبتسماً وقال لي مبتسما أيضا أحبك فقلت الحب هو:
رحمة وعطف
طال العمر وصرنا عجزة وفي كل مرة زوجي العزيز يقول لي أحبك
فأقول الحب هو:
وفاء وصدق وإخلاص وعطاء
هذا هو الحب كلما زدنا في العمر كلما اكتشفنا أسراره
هذا هو الحب يبدأ صغيرا فيكبر شيئا فشيئا
هل من الممكن للإنسان ان يعيش الحب الروحانى فقط دون الحب الجسدى والمادى ؟

لا أعتقد فكما ان الإنسان يحتاج للحب الروحانى فى حياته ، لا يقدر أن يستغنى أو يتخلى عن حبه الجسدى .
لا يعرف معنى الحب الروحانى من لم يعرف معنى الحب الجسدى ، لا يمكن للشخص منا أن يحيا بشئ منهم دون الشئ الآخر .
فإذ عاش الإنسان الحب الشهوانى فقط ولم يعرف غيره لن يوصف بالإنسان، وايضا لو عاش الحب الروحانى فقط دون الحب الجسدى لن يوصف بالإنسان .
فطبيعة الإنسان تحتم عليه أن يحيا الأثنين معاً ، لأن الإنسان ليس جسد فقط وليس روح فقط بل هو روح وجسد .
ولا يوجد بما يسمى الحب الأفلاطونى ، الحب الروحانى الطاهر ، الذى لا يعترف بحق الجسد ، وإنما يعترف بالروح فقط ، هذا ليس حباً لأن الحب ليس روح فقط بل هو أيضاً مادة . بل الحب الحقيقي هو شئ سامى جداً بالأثنين معاً
ليس معنى أن يسمو الإنسان بروحه إلى درجة الملائكة أن يهمل ويترك جسده ، هذا لا يعتبر سمواً ، بل هو عدواناً صارخ على إنسانيته وحقه فى الحياة.
ليس معنى أن يوصف الإنسان بإنه مثالى أن يتشبه بالملائكة فهذا ليس إنسانى بالمرة ، قيمة الإنسان والإنسانية فى كون الإنسان إنسان وليس ملاك .
الإنسانية بمعناها الجوهرى هى أسمى واطهر من الملائكية ، من يسمو بإنسانيته يسمو فوق الملائكة .
بمعنى آخر الإنسانية ليست فى كونها التشبه بالملائكة ، بل هى أن يحى الإنسان بشهواته وآماله وأخطائه ويعترف بكونه إنسان
أقوال الشيخ الروحاني القديس يوحنا سابا عن الحب الإلهي | الله فردوس نفسي
تجاسرت لأتكلم عن (الحب الإلهي) فإذا بي أتكلم عن الله لأن الله محبة "1يو8:4. هكذا وجدت نفسي أتجاسر لأكتب عن أمور لا يسوغ لضعفي أن ينطق بها ولا يقدر لسان أن يعبر عنها لأنه من يقدر أن يفحص أعماق الله إلا بروح الله "1كو11، 10:2 "؟!
ليعطنا روح الله أن نتلامس معه في أعماق قلوبنا الخفية ويفتح عيوننا الداخلية حتى نقدر أن ندرك أبعاد الحب الإلهي غير المحدود تلك الأبعاد التي لا تعبر عنها كلمات أو حروف ولا تسجلها مقاييس بل حتى حركات القلب ذاته تغرق في لجته وتسكر منه وتترنح ولا تدري حتى بنفسها وكما يقول الرسول بولس (وأنتم متأصلون ومتأسسون في المحبة أي الله حتى تستطيعوا أن تدركوا مع القديسين ما هو العرض والطول والعمق والعلو وتعرفوا محبة المسيح الفائقة المعرفة حتى تمتلئوا إلي كل ملء الله) "أف19، 18:3".
+ من شاء أن يتكلم عن محبة الله فهو يبرهن على جهلة لأن الحديث عن هذه المحبة الإلهية غير ممكن البتة.
+ عجيبة هي أيضاً!! هي لغة الملائكة ويصعب على اللفظ ترجمتها. المحبة اسم الله الكريم من يستطيع أن يفحصها أو يحدها؟!!
+ ليس من يقدر أن يخبر بمحبتك كما هي يا أبانا الصالح أولئك الذين أشرقت فيهم وهم لا يعرفون!!

+ ليس لنا يا ربي أن نتكلم من الذي أن نتكلم من الذي لنا عن الذي لك لكن أنت تتكلم فينا عنك وعن كل ما هو لك كما يحسن لك.
أخلط يا رب قوة روحك في كلامنا ليكون قدساً مقدساً بأذهان السامعين. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). أشرق فيهم يا رب نور معرفتك لينظر ويعلم أولئك الذين هم في حضنك مستورون.
+ آرنى (يا الله) بلد الحب لأتكلم عنه كما يستطيع ضعفي أفرج في يا رب نعمتك برحمتك لأتكلم عنها. ألهب قلوب محبيك فيخرجوا في طلبها.
+ قال لي أخ إذا أشرقت على الرحمة الأبوية (المحبة الإلهية) وأنذهل عقلي لهذه النظرة الإلهية أري عقلي يغوص في بحر الحياة وهو يسبح في أمواج النور ويغطس ويخرج ويستنشق رائحة الحياة ويتجلى بالعظمة الروحية ويبتهج... بما لا ينطق به.
+ ما أجمل أن نتكلم عن حلاوة الله التي تحلي وتلذذ أنفس الأطهار!! ما ألذ الرائحة الطاهرة التي تفوح من ههنا وتغير النفس والجسد أيضاً..!
هل شعرت بالنار الإلهية التي تنزل في القلب وتنطلق في الجسد كله والنفس وتشعل القلب فيطير من شدة احتراقها حتى أن الأرض من تحته تتقد!..! هل أستطيع أن اصف لك اللذة التي تفوق الإدراك.
+ ليس طيباً وصالحاً مثل إلهنا لا يعادل حلاوة معرفته لذة ذلك الذي حدثني عنها إنسان فقال لي: إنني إذ طرت وتعاليت إلي فوق لم اقدر أن أفحصها وإذ غرقت إلي أعماقها لا أدركها لم احدد عرضها وطولها!!

(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
بابا جورج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هو الحب؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملاك :: الحياة الكنسية :: التاريخ الكنسى-
انتقل الى: