لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا
 
الرئيسيةالرئيسية  تحيا مصرتحيا مصر  الأحداثالأحداث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

شاطر | 
 

 ما هو التجديف على الروح القدس؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

رقم العضوية : 1
البلد - المدينة : cairo
عدد الرسائل : 7831
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 30/06/2007

مُساهمةموضوع: ما هو التجديف على الروح القدس؟   الثلاثاء 3 يوليو 2012 - 5:31

ما هو التجديف على الروح القدس؟

سؤال: تزعجني جدًا الآية التي تقول: "كل خطية وتجديف يُغفَر للناس. وأما
التجديف على الروح القدس فلن يُغفَر للناس" (مت31:12). وأحيانًا أظن أنني
وقعت في خطية التجديف هذه، فأقع في اليأس..
أرجو أن تشرح لي ما معنى التجديف على الروح القدس؟
وكيف أنه لا مغفرة لها في هذا الدهر ولا في الدهر الآتي؟!
وعدم المغفرة هذا، كيف يتفق مع رحمة الله ووعوده الكثيرة..؟!

سؤال آخر: هل التفسير هو عن التجديف العادي أم خص السيد المسيح الأشخاص
الذين أمامه وقالو ان به روحا نجسة فقط لأنهم أهانو روح الله بداخله؟ وهل
هناك اي نوع من الخطايا لا يسامح عنها الله مهما بلغ حجمها وليس لصاحبها
مغفرة الى الأبد؟

الإجابة:

مخاوفك هذه هي محاربة من الشيطان ليوقعك في اليأس. فاطمئن.. أما معنى
التجديف على الروح، والخطية التي بلا مغفرة، فسنشرحه هنا بمعونة الرب..

ليس التجديف على الروح القدس blasphemy against the Holy Spirit هو عدم
الإيمان بالروح القدس ولاهوته وعمله، وليس هو أن تشتم الروح القدس!
فالملحدون إذا آمنوا، يغفر الله لهم عدم إيمانهم القديم وسخريتهم بالله
وروحه القدوس.. كذلك كل الذين تبعوا مقدونيوس في هرطقته وإنكاره لاهوت
الروح القدس، لما تابوا قبلتهم الكنيسة وأعطتهم الحل والمغفرة.

إذن، ما هو التجديف على الروح القدس؟ وكيف لا يغفر؟

التجديف على الروح القدس، هو الرفض الكامل الدائم لكل عمل للروح القدس في القلب.. رفض يستمر مدى الحياة.

وطبعًا نتيجه لهذا الرفض، لا يتوب الإنسان، فلا يغفر الله له.

إن الله من حنانه يقبل كل توبة ويغفر. وهو الذي قال "من يقبل إليَّ، لا
أخرجه خارجًا" (إنجيل يوحنا 37:6). وصدق القديسون في قولهم: "لا توجد خطية
بلا مغفرة، إلا التي بلا توبة".


فإذا مات الإنسان في خطاياه، بلا توبة، حينئذ يهلك، حسب قول الرب "إن لم تتوبوا، فجميعكم كذلك تهلكون" (أنجيل لوقا 5:13).

إذن، عدم التوبة حتى الموت، هي الخطية الوحيدة التي بلا مغفرة. فإذا كان
الأمر هكذا، يواجهنا هذا السؤال: هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا
تكلا.

ما علاقة عدم التوبة بالتجديف على الروح القدس؟

علاقة واضحة. وهي أن الإنسان لا يتوب، إلا بعمل الروح فيه. فالروح القدس
هو الذي يبكت الإنسان على الخطية (يو8:16). وهو الذي يقوده في الحياة
الروحية ويشجعه عليها. وهو القوة التي تساعد على كل عمل صالح.

ولا يستطيع أحد أن يعمل عملًا روحيًا، بدون شركة الروح القدس.

فإن رفض شركة الروح القدس (2كو14:13)، لا يمكن أن يعمل خيرًا على الإطلاق!
لأن كل أعمال البر، وضعها الرسول تحت عنوان "ثمر الروح" (رسالة بولس
الرسول إلى أهل غلاطية 22:5). والذي بلا ثمر على الإطلاق، يُقطع ويُلقى في
النار كما قال الكتاب (آنجيل متى 10:3؛ يوحنا 6،4:15).


الذي يرفض الروح إذن: لا يتوب، ولا يأتي بثمر روحي..

فإن كان رفضه للروح، رفضًا كاملًا مدى الحياة، فمعنى ذلك أنه سيقضي حياته
كلها بلا توبة، وبلا أعمال بر، وبلا ثمر الروح. وطبيعي أنه سيهلك. وهذه
الحالة هي التجديف على الروح القدس.

إنها ليست أن الإنسان يُحزِن الروح (سفر أفسس 30:4)، ولا أن يطفئ الروح
(رسالة تسالونيكي الأولى 19:5)، ولا أن يقاوم الروح (سفر أعمال الرسل
51:7)، إنما هي رفض كامل دائم للروح، فلا يتوب، ولا يكون له ثمر في حياة
البر.

وهنا يواجهنا سؤال يقوله البعض، ويحتاج إلى إجابة:

ماذا إذا رفض الإنسان كل عمل للروح، ثم عاد وقبله وتاب؟

نقول إن توبته وقبوله للروح، ولو في آخر العمر، يدلان على أنه روح الله
مازال يعمل فيه ويقتاده للتوبة. إذن لم يكن رفضه للروح رفضًا كاملًا دائمًا
مدى الحياة. فحالة كهذه ليست هي تجديفًا على الروح القدس، حسب التعريف
الذي ذكرناه.



إن الوقوع في خطية لا تغفر، عبارة عن حرب من حروب الشيطان.

لكي يوقِع الإنسان في اليأس، ويهلكه باليأس. ولكي يوقعه في الكآبة التي لا تساعده على أي عمل روحي.

أما صاحب السؤال فأقول له: مجرد سؤالك يدل على اهتمامك بمصيرك الأبدي. وهذا من عمل الروح فيك. إذن ليست هذه حال تجديف على الروح.

بقى أن نجيب على الجزء الأخير من السؤال:

هل تتفق عدم المغفرة، مع مراحم الله؟!

أقول أن الله مستعد دائمًا أن يغفر، ولا يوجد شيء يمنع مغفرته مطلقًا. ولكن المهم أن يتوب الإنسان ليستحق المغفرة..

فإن رفض الإنسان للتوبة، يظل الرب ينتظر توبته ولو في آخر لحظات الحياة،
كما حدث مع اللص اليمين.. فإن رفض الإنسان أن يتوب مدى الحياة، ورفض كل عمل
للروح فيه إلى ساعة موته، يكون هو السبب في هلاك نفسه، وليس الله الرحوم
هو السبب، تبارك اسمه...

(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
rere: 

برجاء من القارئ العزيز ان كنت إستفدت واعجبك الموضوع إضغط على كلمة أعجبنى


كما يمكنك نشره لاصدقائك سواء على الفيس بوك او تويتر



وتقبلوا تحياتى



بيمن حبيبى صلى من اجلى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmalak.ahlamontada.com
 
ما هو التجديف على الروح القدس؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الملاك :: الحياة الكنسية :: اسئلة واستفسارات عن المسيحية-
انتقل الى: