منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

5 مشترك

خواطر

جمال ثابت
جمال ثابت
Admin


رقم العضوية : 2
البلد - المدينة : egypt
عدد الرسائل : 503
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 01/07/2007

gamal خواطر

مُساهمة من طرف جمال ثابت الإثنين 6 أغسطس 2007 - 23:01

خـــــواطـــــر

  • في الكلمة الخافتة تكمن القوة المتفجرة…

  • الكلمات الصارخة المريرة لا تعبر إلا عن قضية ضعيفة…

  • إذا كان الألم يسلب الإنسان القدرة على الكلام…فقد وهبني الله ملكة التعبير بالقلم عما أشعر به من ألم…

  • لا تقاوم التجربة … جرب كل شيء و تمسك بالأحسن…

  • الحصاة و الجوهرة في نظر الأعمى سيان…

  • النصيحة كالدواء… إعطاؤها سهل… و لكن أخذها صعب…

  • كن صامتا و آمن ..فالصمت لا يخونك أبدا…

  • من الأفضل أن تكون في أمان من الكلام… حتى لا تأسف.

  • الناس في عصرنا هذا يعرفون ثمن كل شيء… و لكنهم لا يعرفون قيمة أي شيء…

  • قد يكون الحب هو العذاب…و لكن الحرمان من الحب هو الموت…

  • يكون الإنسان شقيا حين يعلم أنه شقي… و لكنه يكون عظيما حين يعلم أن الناس أشقياء.

  • المتاعب هي الهيكل الحديدي الذي يدخل في بناء الشخصية.

  • اعتبر بمن مضى قبلك …و لكن لا تكن عبرة لمن بعدك!

  • احتفظ بذهنك يقظا نشيطا…تحتفظ بشبابك إلى الأبد…

  • اجتهد ألا تفقد تلك النفحة السماوية المدعوة الضمير!

  • قد أختلف معك في الرأي… و لكني مستعد أن أدفع حياتي ثمنا لأن تقول رأيك!

  • من وعظ أخاه سرا فقد نصحه…و من وعظه علانية فقد فضحه!

  • قد يفشل المرء كثيرا في عمله… و لكن لا تعتبره خائنا إلا إذا بدأ يلقي اللوم على غيره…

  • يسخر من الجروح … كل من لا يعرف الألم.

  • أكثر الرجال حكمة…الذي يظن أنه أقل حكمة!

  • اللسان ليس عظاما…لكنه يكسر العظام!

  • نمر مفترس أمامك… خير من ذئب خائن وراءك!

  • كن كريما و متسامحا مع كل الناس… إلا في الكرامة!

  • بإمكاننا الابتعاد …و لكن هل يمكننا النسيان؟!

  • من لم يعرف الحزن طريقا إلى قلبه… فانه لن يحس بطعم السعادة!

  • خير الأصدقاء من أهداك عيوبك…

  • لا تحمل الأمس فوق ظهرك حتى لا تسير وحدك منحني الظهر وسط هامات عالية فالأمس موت و غدا حياة و الموتى لا يعودون.

  • ما دمنا نبحث عن الحقيقة…فسنظل في النهاية في محطة التساؤلات…





  • (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
      

    خواطر Nasser10
    نبرة الصوت الهادئة تشعرنا بثقتك بنفسك وتصرف الغضب
    كرستين
    كرستين
    ملاك محب
    ملاك محب


    رقم العضوية : 56
    البلد - المدينة : المنيا
    عدد الرسائل : 424
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 05/08/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف كرستين الأحد 15 يونيو 2008 - 1:54

    جميلة جدا جدا
    ربنا يباركك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الإثنين 27 أبريل 2009 - 16:33

    وبين أهدابي تتسامر الخواطر
    سكن الليل.. وأناملي تتلمّس جوانبه...
    في عيون تكحّلت بالنعاس...
    وعيون بين الجفون تخبئه...
    فكل العيون نعسى حين يسدل
    ستاره...
    ووحدها ... عيوني ا ليقظى
    تجوب.. عالم أسراره..
    سكن الليل..
    بين أهدابي.. يعانقها..
    بشفاه تتندّى..يشدّها...
    ويقبّلها...
    يسامر فيها الخواطر ويغريها..
    فيجني الناضر منها ويلقيها..
    على وضح النهار..ساخرا...
    مغرورا.. بسواده.. وسحر
    الخواطر المنثورا..
    وشعره الخيّال.. على وجهي
    يتداعب.. ويهفهف..
    يبرقعني.. ويمتطي بحرائره
    جيدي النحيل.. المرهف..
    يدغدغه.. فيتراقص مني..
    وعلى أهدابي.. السّهد والسهر..
    أهدابي المسكونة بليلاه..
    وليلاه.. لاتقهر..
    يا لائما..
    لاتلمني.. في السهد والسهر..
    ولاتلم.. عاشقا يرنو الوصال..
    ما ذنبي.. إن سكن الليل.. وفي
    سكونه.. تهادى القمر..
    يتهادى.. والليل فيه.. عاشقي..
    وأوصاله.. تهفو ترنّما.. مذابة..
    بأوصالي..؟
    وما ذنبي..
    إن سكن الليل.. وفي سكناه..
    يروم .. القمر..؟
    Anonymous
    زائر
    زائر


    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 17:57

    اعجتنى جدا هذه الخواطر اشكرك عليها ويا رب كلنا نستفيد منها
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الأربعاء 29 أبريل 2009 - 9:48

    بلا عنوان



    أين هي الحقيقة...وفي أي ميناء أجدها..

    وعلى أي شاطيء ترسو..؟

    بحثت عنها طويلا طويلا..فلم أجدها..

    بين المدن.. في الشوارع.. وبين الأزقّة.. وفي أعماق النفوس..

    فتّشت عنها في كل مكان..لكن

    عبثا حاولت.. ودون جدوى..

    إني لا أطلب أكثر من عنواني الكامل..

    فقد كان لي يوما ما.. إسم

    وعمر.. أهل ومنزل.. وطن

    وانا مش محترمية..

    ضاع إسمي وسرق عمري..

    تشرّد أهلي ودمّر منزلي..

    ألغيت انا مش محترميتي.. واغتصب وطني..

    تهت.. ودرت حول نفسي..حتى

    أفقدني الدوران توازني.. والتيهان

    بقايا رشدي وصوابي..

    تهت في عالم.. لم أكن أدري بأنه.. عالم ضياع وجنون..

    عالم سلبني وجرّدني من كل شيء..كل شيء.. ومازال يطلق

    عليّ لقب إنسان..

    إنسان من غير حقوق..

    إنسان بلا أمل.. بلا أحلام وبلا

    طموح..

    هكذا يريدني..

    هذا العالم الغريب المجنون..

    لأنه يخاف بحثي وتجوالي فيه..

    يخاف نبش الحقيقة.. إن أصرّ استمراري في البحث عنها..

    والغوص إلى أعماق بحور هذا العالم الرهيب..

    عدت إلى نفسي.. أفتّش داخل ذاتي.. فهي المكان الوحيد الذي

    لم أعرّيه وأنقّبه..

    اقتحمتها.. وقلبتها قلبا فاضحا

    دون مراعاة لحرمتها وحرمة

    خباياها وأسرارها..

    وبعثرت بأناملي كل مكنوناتها..

    وبأناملي.. نثرتها نثرا لا رحمة

    فيها.. حتى أبكيتها وبكيت

    أنا معها..

    وبقيت دون جواب.. لا أعرف

    من أنا.. فبحثي كان هباء..

    هكذا اختفت الحقيقة المسروقة..

    في مجاهل العالم وبواطنه..

    اختفت وفيها حقيقتي.. حقيقة هويتي..

    إسمي وعمري.. أهلي ومنزلي..

    وطني وانا مش محترميتي.. فيها كل عنواني..

    فيا عالم ياخبيث.. يا متضجّر

    كالبركان.. ليس لك أمان..

    لا في مكان ولازمان..

    حقّا .. إني حزينة لإختفاء الحقيقة..

    لكن حزني سيمتدّ إلى مابعد الموت.. إن فكرت يوما بإخفائها..

    حتى الذوبان..

    وإن يا لئيم فعلتها..

    شرّدت أجيالا وأجيال..

    ولن أمسي وحدي ..تائهة..

    وبلا عنوان..
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف emy الخميس 30 أبريل 2009 - 12:30

    رائعة لاأستطيع أن أقول تعبر عما بداخلى من مشاعر تعبر بها عن مدى إعجابى بروائعك وخواطرك
    ميرسى على تعبك وعلى رقة مشاعرك
    ربنا يباركك أختى إيفون وربنا يزيد مواهبك وتعيشى وتمتعينا


    (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
    لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon السبت 2 مايو 2009 - 7:47

    سهوا سقطن عاريات



    سألتني السماء البارحة..

    عن قطرات ماء تائهة..

    سقطن منها سهوا..

    إن كنت قد رأيتها..

    أم أحد سرقها..

    لم أدر بما أجيب

    والقطرات جمّة..

    تتساقط هنا وهناك

    سهوا كانت أم عمدا..

    سألت السماء عن

    شكلهن وألوانهن

    وماذا كنّ يرتدين..

    بكت السماء وأبكتني معها

    لأنهن سقطن عاريات..

    وسقوطهن سهوا

    أضاع ملامحهن مع الأخريات..

    و.. أمسين وكأنهنّ غانيات..

    فلا السماء ترحم

    ولا الأرض فيها رحمة الثقلان..

    حزنت عليهن وكأنهن بناتي

    لست أدري إن بات الحزن

    هوايتي..

    أم الحزن مصرّ على تخطي

    ذاتي..

    المهم أنها مجرد قطرات..

    فعلت ما فعلت بإحساساتي

    أخذتني إلى البعيد الماضي..

    وأعادتني إلى حاضر

    يأبه خفايا مستقبل آت..

    وإني أخاف السهو..

    ففي السهو الخطأ..

    وفي الخطأ غلط..

    وفي الغلط تشتمّ رائحة

    السقوط..

    يإلهي أحس وكأن الدنيا تلفّ

    بي وتدور..

    وكأن الأرض زلزلت تحت

    قدميّ..

    والسماء مطبقة على خافقي

    والمستقبل لامحال آت

    يحمل السهو على راحتيه..

    وبدأت البحث عنهنّ..

    عن قطرات هزتني قصتهن..

    فربطت مصيري نفسيا

    بمصيرهنّ..

    وكأني بإيجادهن وحمايتهن

    أستبق غدي في حماية

    نفسي من سهو سقوط

    كسهو سقوطهن..

    فبحثت وأفرطت في البحث

    وعبثا حاولت..

    فلا أثر لوجودهن..

    وتلفّ بي الدنيا من جديد

    وتدور..

    ويكاد يصيبني من الوجد

    عليهن جنون..

    ياإلهي..

    اليوم فقط أيقنت..

    كم الأرض خائنة بلا حدود..

    والغريب فيها تائه ومفقود..

    والكل على الأرض غريب

    وليست وحدها القطرات..

    فويلتاه.. لمن تشردّه

    الغربتان..

    غربة الأرض.. وغربة الذات

    عن الذات..

    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف emy السبت 2 مايو 2009 - 11:52

    ايه الروعة ديه ياإيفون جميلة جداً بس خدى بالك أنا كده هاأتعود كل يوم أقرأ هذه الخواطر
    ربنا يبارك خواطرك وتعيشى وتمتعينا بروائعك
    وميرسى خالص على لمسة الجمال التى أضفتيها على منتدانا


    (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
    لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon السبت 2 مايو 2009 - 12:48

    عزيزتي إيمي...
    شكرا لك...
    لا طبعا...
    ليس كلّ يوم...
    ربّما زورونا كلّ سنة مرّة ...
    حسب الوضع...
    lol
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الإثنين 4 مايو 2009 - 8:45

    حدث وراء الباب

    واسترقت السمع عبر صغير الفوهات..

    لباب موصود بغير مفتاح..

    عادة لا مكرّمة ومن غير المستحبّات..

    وتعرّي الأسرار عند الكرام غير مباح..

    لكني وبضغط شديد من الذات..

    وجدت نفسي بآذان مشنّفة على الباب

    ملقاة..

    ألتهم فيها بأنفاس منقطعة وبإلحاح..

    كل مايدور وراء الباب من خفايا

    ومكنونات..

    كانا يتناجيان بأنغام تتهادى ألحانها

    على وتر من تنهدات..

    وتتراقص على شفاه عاشقة تتجمّل

    بالتأوهات..

    يذوبان.. يتلاشيان فتختنق معهما

    النبرات..

    أكاد أجن لحظة يذوب بعيدا عن

    مسمعي الترنم الفواح..

    وتضيع معه أجمل وأرقّ العبارات..

    فتتآكلني حشريتي لتلقّف المزيد من

    خذي وهات..

    صبري نفذ.. وكدت من فرط تطفّلي

    أخلع عليهما الباب..

    لكن استحيائي قد استوقفني مابين

    الجدّ والمزاح..

    لم تطل بي اللحظات حتى سمعت

    ما سمعت..

    ويالهول ما سمعت..

    لم أصدّق أذناي.. ولم أستطع

    تكذيبهما.. لا.. لا.. لن أبوح بما

    سمعت ولن أفضح سرّيهما..

    ربما يترصد الحرمان بأيامهما..

    فيغدو هذا اللقاء فرصة لاتستعاض

    أو تتاح..

    إذن.. فلأكتم أنفاسي على الماضي

    والآت..

    لكن.. من منّا الجاني.. آذاني أم المسافر

    عبرهما بالمحلّلات والمحرّمات..؟

    المهم بأني قد عدت استرق السمع من

    جديد..

    عدت والعود أحمد سواء بقطف الرمان

    أو بأكل التفاح..

    فتارة كانت تدغدغ مسامعي الهمسات

    والوشوشات..

    وتارة يدبّ فيها رنين العراك والخلافات..

    ياإلهي.. ما الذي يجري وراء الباب بالتمام

    والكمال؟..

    وماهذا التناقض الغريب بين الضحك

    والنواح؟..

    وبينما كنت أسائل نفسي.. إذ أفاجأ

    بالصمت وقد خيّم بظلاله من جديد..

    فيطول ويطول معه انتظاري..

    بصراحة.. لم أعد أتمالك نفسي..

    فصممت اقتحام وحدتهما مهما كان

    الثمن..

    لكني لم أفعل.. فهناك ماكان يردعني

    بدافع من الإيمان والمعتقدات..

    فكما لكلّ حصان كبوة.. فلكل مؤمن

    هفوة..

    وما أبشع الهفوات..

    تراجعت.. ظنّا مني بأنّ كلاهما قد عاد

    إلى نفسه يراجعها ويحاسبها..

    وما أحلى الرجوع إلى الذات ومحاسبتها..

    لكن الصمت طال واستطال.. وكاد ينبلج

    الصباح..

    وكأنّ شهرزاد قد سكتت عن الكلام المباح..

    فأي خلوة مع النفس هذه؟..

    لا.. لم أعد أطيق أو أحتمل..

    لابدّ من كسر حاجز الصمت الرهيب الذي

    يشلّ فرائصي ويلهبها..

    و.. لاشعوريا وجدت نفسي أقف وراء الباب

    بينهما..

    ربي ماهذا.. ياللروع..

    أحرج موقف.. وأخطر وقفة.. يقفها

    الإنسان في حياته..

    وهل أصعب من الوقوف مع الذات؟

    فوراء الباب.. قد وجدت نفسي تقف

    مابيني وبين ذاتي..
    rere meky
    rere meky
    ملاك محب
    ملاك محب


    رقم العضوية : 628
    البلد - المدينة : القاهرة_مصر
    عدد الرسائل : 893
    شفيعك : العذراء مريم والبابا كيرلس
    تاريخ التسجيل : 02/01/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف rere meky الإثنين 4 مايو 2009 - 12:15

    سلام ونعمه
    فعلا خواطر وتاملات
    جميله تنبه العقل وتفيدة فى بعض الاشياء
    وكلمات رقيقه تلمس القلب
    ربنا يعوضكم خير على تعبكم
    والرقى دائما بمنتدانا الغالى
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف emy الأربعاء 6 مايو 2009 - 13:42

    ليه كده بس أختى العزيزة إيفون كل سنة مرة كتييييير أوى طيب خليها كل أسبوع مرة أو حتى كل شهر مرة لكن كل سنة توحشينا جداً ومنقدرش على بعادك إنت اللى عودتينا على قراءة خواطرك الرقيقة وتعلمنا كيف نتمتع بالخيال الرائع الذى تضمه خواطرك وننتظرها بشغف عموماً ربنا يديكى الكلمة عند فتح الفم ويملأك بالخواطر التى تنمى مشاعرنا وتحول قلوبنا الحجرية إلى قلوب لحمية


    (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
    لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الأربعاء 6 مايو 2009 - 13:54

    إيمي...
    أيّتها الأخت المُحبّة...
    أشكرك جزيلا على تقديرك ومحبّتك...
    وأنا قلت كما غنّت فيروز...
    زورونا كلّ سنة مرّة...
    ولكنّي أضفت كلمة... ربّما
    تحيّاني لك
    غاليتي
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف emy الخميس 7 مايو 2009 - 12:35

    ميرسى عزيزتى إيفون على مجاملتك الرقيقة وعلى كلامك الأرق ولكن تمشى على مبدأ فيروز زورونى كل سنة مرة كدة أنا هزعل جداً من فيروز مع إنى من عشاقها ومحبى صوتها الملائكى جداً جداً لكن عموماً ديه موهبة ربنا أنعم بها عليكى وأكيد إنك مش هتبخلى علينا بيها
    وربنا معاكى ويعطيكى القدرة على إسعادنا رغم ملامح الحزن التى تشع من خواطرك


    (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
    لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الإثنين 20 يوليو 2009 - 5:20

    ليال بلا قمر





    وجباهكم السمر والبيض ما أحيلها..

    وما أحيلى شفاهي حين تلثمها..

    ترسم على سمرتها رمز المحبة

    وعلى بياضها فيضا من البراءة

    أذوب وجدا ما بين السمر والبيض..

    ما بين خمرة السمر والتؤأم النقيض..

    فالجباه السمر تسكرني حين الثمها..

    والبيض منها تنشيني حين ألمسها..

    فأيهما أحبّ اكثر.. هذا ما يحيّرني..

    أأحبّ عينا أكثر من عين؟..

    فالسمر عندي با لعنق هم الوريد..

    والبيض بالعنق عندي أشقاء الوريد..

    فكيف أفضّل وريدا على وريد..

    وكلاهما من الوريد للوريد .. وليدي..

    وفي ليل لا قمر فيه..

    في ليل لا قمر فيه..

    في ليل ابن سمير..

    كانت السمرة.. حيث كان الموت الأبيض..

    يقتصّ من الجباه السمر والبيض..

    يبتاض طفولتهم..

    يدنّس براءتهم..

    ويحرّح في الأمة

    نبل العطاء والأمومة..

    فموات الفكر والضمير

    لم تفرّق بين الصغير والكبير

    بين الظالم والمظلوم

    وبين الحاكم والمحكوم..

    فكنت الشهيد ياولدي..

    كنت شهيدا ياكبدي..

    تتمزّق أمعاؤك

    تتطاير أشلاؤك

    مابين السماء والأرض

    تصرخ وتنادي ياأمّي

    هل موتي يفي بالغرض؟

    وتأتي الليالي بلا قمر..

    لتذكّرني بالبيض والسمر

    بأبنائي.. بأطفالي

    وبكلّ دمعة حزن

    وبكلّ دمعة حزن

    أصرخ وأنادي

    أنتم أولادي

    يا شهدائي وشهداء بلادي

    أنا أمكم.. أمك يا ولدي

    أم كل طفل شهيد في بلدي

    وفي كلّ بلد..
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف emy الثلاثاء 21 يوليو 2009 - 20:09

    وحشتينا ياشاعرتنا الغالية ووحشنا روائع اشعارك والحقيقة إستمتعت بأخر إبداعك
    ربنا يبارك موهبتك ويعطيكى المزيد من هذه الموهبة لتمجيد إسمه القدوس ولتمتعينا بما أعطاك الله من نعمة
    أذكرينا فى صلواتك أستاذتنا الغالية


    (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
    لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الأربعاء 22 يوليو 2009 - 0:33

    emy
    غاليتي...
    أشكرك جزيل الشكر...
    وأنا أيضا اشتقت لك عزيزتي...
    أتمنى من الرّب أن تكوني بألف خير أنت والعائلة الطيّبة...
    وتحيّاتي بشذى الياسمين أبثّها لك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الأربعاء 22 يوليو 2009 - 19:27

    حقيبة سفر



    حقيبة سفري .. من التجوال .. باتت هزيلة

    المنظر ..

    ليس بحكم مني .. بل .. بحكم من

    القدر ..

    أشفق عليها .. أرثي لحالها .. وأبكيها

    مع صحوة القمر ..

    فأشيائي .. عبء ثقيل عليها .. تحمّلها

    ما لا يطيقه بشر ..

    التخفيف منها مستحيل ..

    وحقيبتي تكاد من الوزن

    تنفجر ..

    مسافرة دائما هي ..

    تجوب العالم باستمرار

    ولا تختصر ..

    أألومها .. أم الوم أشيائي

    في تسبّب الحزن والكدر ..؟

    فلوازمي الحياتية كل ماتحتويه

    حقيبيتي ..

    فلا هروب منها أو مفرّ ..

    وبما تحتويه من عبء ..

    تتجوّل وتتخبّط ..

    لا تهدأ أو تستقرّ ..

    يتمزّق جلدها ..

    تهتزّ قواعدها ..

    وينحني الوتد على

    الفِقَر..

    أصلحها بين الحين والحين..

    فإلغائها .. يلغيني من واجهة

    الحياة والعمر ..

    حقيبتي .. فيها حياتي..

    فيها نفسي وفيها ذاتي ..

    فيها الروح .. وفيها القلب والفكر..

    وداخلها ..

    فكري يجوب العالم في صولات

    وجولات ..

    والقلب لغيابه ينزف ويعتصر ..

    والنفس تغزو الواحات واحة واحة ..

    وذاتي لرحيلها تشكو ..

    الوحدة والقَفْر ..

    وروحي لأجلهم تتنازع وأوتار

    جسدي ..

    جسدي الذي أنهكه عبء أشيائي

    فأذيب ..

    لأن جسدي .. هو ..حقيبة

    سفري ..
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف emy الجمعة 24 يوليو 2009 - 19:37

    روعة حبيبتى ايفون
    لااجد كلام أروع لاعبر بها عن اعجابى بروائعك غير أن أقول لحضرتك المسيح معاكى يجدد مواهب ولاينسى تجديد حقيبتك فهو وحده القادر على تجديد الاوانى الخزفية لأنه صنعها وهو وحده يرعاها
    اذكرينى فى صلواتك


    (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
    لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الجمعة 24 يوليو 2009 - 21:09

    غاليتي Emy
    أنت الرائعة...
    ورعاك الرّب بكلّ خطواتك...
    ونطلب منه أن لاينسانا جميعا ويُجدّد فينا كلّ مافينا من محبّة وإيمان...
    لك مني كلّ تحيّة ومحبّة
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف emy الأحد 26 يوليو 2009 - 19:31

    كلماتك حبيبتتى ايفون يفوح من رائحتها الفل واليااسمين
    ميرسى على ردك الرقيق والرقيق جداً وأنا غير المستحقة
    ربنا يسوع المسيح معاكى ويزيدك من نعمته


    (**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
    لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الأحد 26 يوليو 2009 - 21:21

    وسأخلّد من خلالك..



    ما أروعك..

    وما أروع الغوص في بحارك يا حبيبي..

    بحور فكرك.. بحور حبك.. التي تحملني

    أمواجها إلى ما بعد اللّذة.. حيث داخل طياتها

    يكون سكناي.. وحيث الخلود الذي تصبو إليه

    نفسينا..

    ما أروعك وأنت تنثر محلّقا في سماء غير

    سماء البشر.. شتائلا من روائع عطاءاتك مما

    خفي منها وجهر..

    وما أروعك.. حين تشرئبّ الأعناق للتطلّع إلى

    فوق.. فوق حيث أنت.. وحيث روعة ما تنثره..

    ما أروعك والعالم دونك يبدو صغيرا.. صغيرا..

    وأنا وحدي من تبقى كبيرة..

    لأني وحدي ووحدي فقط من تملكك..

    لن يروعني بعد اليوم شيء..

    فالعالم بأسره ماعدت أخشاه..

    ومتى كان الكبير يخشى الصغير؟

    ولن يكون بالمقدور اغتصابك مني..أو اغتصابي

    منك..

    وهل تغتصب من الأمواج طيّاتها؟..

    فيا حبيبي..

    من ولد كبيرا.. يبقى كبيرا..

    وأنت قد ولدت كبيرا..

    كبيرا في كل شيء.. فكرا وروحا..

    وسيستجديك العالم يوما..

    وسأكون أنا معك..

    وسنبذل بدل العطاء عطاءين..

    وسأكون دائما ملهمتك..

    وستكون أبدا سرّ وجودي..

    وسنحلّق معا ونخترق الأفاق..

    دون قيود أو شروط..

    سنحلّق معا فكرا وروحا..

    تحليقا لا يعترف بمدى أو حدود..

    وسنزرع الحب في القلوب..

    ونغرس المحبة في النفوس..

    ونرشق بكلماتنا.. الأعنقة المشرئبة..

    لتستوعب حانية.. مدى عطاءاتنا..

    تلك الأدمغة التي تحتويها الرؤوس..

    وستبقى أنت فوق.. وسأبقى أنا في

    داخلك..

    ومن جديد سأحقق ذاتي..

    ومن خلالك.. سأكون انا..

    وسأكون الشاطيء الأمان لمرساتك..

    كما بوصفك بلورتني..

    لأني.. سأكون نوى.. من أعمق جذور

    نواتك..

    في ذاتك..

    يا حبيبي..

    ونفسي التواقة للخلود..

    لم يعد يرهبها الموت..

    الموت الذي.. سيحملني يوما على

    أكتافه..

    كيف أخشاه.. وأنا الكلمة التي تحيا

    في وجدانك ..

    الوجدان الذي .. ستحيا أنت من خلاله

    وتخلّد..

    و.. عندما يحين موعد التحليق.. يكون

    العالم قد شبع خبزا..

    وسيستجديك لتزخره بعطاءاتك السماوية

    ياملاكي..

    فليس بالخبز وحده يحيا الإنسان..

    فالإنسان وجود.. ووجوده كلمة..

    والكلمة فكر.. والفكر وحده يعني

    الخلود..

    ولن يفرّق بينك وبيني بشر..

    ولن يحول دون لقاء فكرينا أحد..

    أنت وأنا .. لقاء روحين ..

    لقاء فكرين ..





    وسنحيا بهما حياة الأزل..

    أنت وأنا.. نتعبد في محراب لا يستطيع

    الوصول إليه مخلوق أو بشر..

    أنه قدرنا.. وانها مشيئة الله..

    فدعهم يتلاعبون ماشاءوا في مجرى

    أقدارنا..

    وليغيّروه ان استطاعوا..

    دعهم يتحدّون ببشريتهم مشيئة الله التي

    صنعت منها أقدارنا..

    evon
    evon


    رقم العضوية : 906
    البلد - المدينة : كويت
    عدد الرسائل : 33
    شفيعك : الملاك ميخائيل/مارجرجس
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    gamal رد: خواطر

    مُساهمة من طرف evon الثلاثاء 18 أغسطس 2009 - 4:11

    لقاء الغرباء



    ... ولأني غريبة.. أحببت الغرباء..

    وبالحب.. معهم كان لي لقاء..

    وفي اللقاء.. راحة للنفس وعزاء

    عزاء نفس لنفس.. غريب لغريب..

    وكان مثلي.. فكر يحمل جسد..

    فكر يهيمن في عالم غير عالم

    البشر..

    وكان مثلي.. يحمل في جسده

    نفسا معذّبة..

    نفسا جرعت منه المرارة مايكفي..

    مرارة سكبت في كوؤس البؤس

    والشقاء..

    كوؤسا.. صنعتها البشر..

    ولأنه كان مثلي.. ليس بملاك

    وليس ببشر..

    وكان فكرا يحمل جسد..

    التقينا..

    وياليتنا لم نلتق..

    فغربتنا.. كما جمعتنا فرّقتنا..

    فأذاقتنا من العذاب أكبره..

    وهل هناك عذاب أشدّ فتكا من

    عذاب الحرمان؟

    ويوما.. الغريب قال لي..

    بأننا وبالرغم من كل شيء.. نحن

    خطان متوازيان..

    لذا.. لن نلتقي..

    وكان الغريب على حق..

    اليوم فقط.. أدركت ما كان يعنيه

    الغريب..

    أدركت بأنّ.. كأسي غير كأسه..

    وفكري غير فكره.. ومصيري غير

    مصيره..

    لأنّ غربتي هي.. غير غربته..

    وابتعدت..حملت عذابي الجديد

    وابتعدت..

    لكن الغريب لم يبتعد.. ومازال

    يلاحقني..

    بإسم الحب.. بإسم العذاب يلاحقني..

    لست أدري..

    وربما يلاحقني سعيا وراء تحويل

    مجرى خطّينا؟..

    وهل يملك الغريب حق تغيير مجرى

    قدرينا؟..

    لذا.. نحن خطان متوازيان.. وأبدا

    لن نلتقي..

    فيا غريبا..

    حين أحببتك.. التقيتك..

    فاتخذت منك زاوية نور وأمل..

    لم أكن أدري بأنّ الزاوية من فرط

    ضيقها.. تكاد لا تسعني..

    وبأن نورها الوهّاج.. يكاد يحرقني..

    وبأن الأمل في كلتا الحالتين..

    ضائع ومفقود..

    وهل للغريب.. رأي جديد فيما كان..

    وبما سيكون؟

    وأحبك.. مهما ابتعدت عنك..

    فقلبي لا يحنو لضمّ قلب غير قلبك..

    ونفسي لاتتوق لعناق نفس غير

    نفسك..

    وعينيّ لاترنو التطلّع لعينين غير

    عينيك..

    وشفتيّ لا تهفو لتقبيل شفتين غير

    شفتيك..

    وأنفاسي لاتشتهي البوح بشكواها

    لغير أنفاسك..

    أحبك.. مهما ابتعدت عنك..

    ومهما قالوا عني وعنك..أحبك..

    ومهما زرعوا أرضي شوكا.. أحبك..

    فأمسي .. ويومي.. وغدي يهتف

    باسمك..

    يناديك.. يناجيك ويقول أني أحبك..

    فأنت لأمسي ذكرى.. وليومي مولد..

    ولغدي الجمع مابين الذكرى والمولد..

    وسأبقى أحبك.. مهما ابتعدت

    عنك..




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 29 سبتمبر 2022 - 6:43