منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

الجيش يقيم أسلاكاً شائكة إستعداداً لـ جمعة الرحيل و الوفاء عمرو موسى في ميدان التحرير "للتهدئة

andraous
andraous
ملاك محب
ملاك محب


رقم العضوية : 723
البلد - المدينة : كندا
عدد الرسائل : 824
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

gamal الجيش يقيم أسلاكاً شائكة إستعداداً لـ جمعة الرحيل و الوفاء عمرو موسى في ميدان التحرير "للتهدئة

مُساهمة من طرف andraous الجمعة 4 فبراير 2011 - 18:54

الجيش يقيم أسلاكاً شائكة إستعداداً لـ جمعة الرحيل و الوفاء

عمرو موسى في ميدان التحرير "للتهدئة"
صبري حسنين


GMT
12:00:00 2011 الأحد 30 يناير




طالب عمرو موسى من ميدان
التحرير الشباب بالعودة الى منازلهم بعد أن وصلت رسالتهم الى كبار المسؤولين الذين
تعرفوا على مطالبهم. فيما بدأ المتظاهرون في ميدان التحرير احتجاجات جديدة اليوم
اطلقوا عليها اسم "جمعة الرحيل" .




القاهرة، وكالات:توجه
الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى بعد ظهر الجمعة الى ميدان التحرير حيث
التقى بعدد من الشباب المتظاهرين فى الميدان للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية
وبرحيل الرئيس حسني مبارك.


واوضحت وكالة
انباء الشرق الاوسط. ان موسى "طالب الشباب المتواجد في ميدان التحرير بالعودة الى
منازلهم بعد أن وصلت رسالتهم الى كبار المسؤولين الذين تعرفوا على
مطالبهم".


وكان موسى صرح
في وقت سابق الجمعة انه لا يستبعد الترشح للرئاسة خلال الانتخابات المقبلة المفترض
اجراؤها في ايلول/سبتمبر المقبل.


وقال موسى
لاذاعة اوروبا 1 انه "لا يعتقد" ان مبارك سيغادر البلاد، مضيفا "اعتقد انه باق حتى
نهاية اب/اغسطس". كما اكد الامين العام لجامعة الدول العربية ايضا انه مستعد للعب
دور في المرحلة الانتقالية في مصر. وردا على سؤال حول امكانية ترشحه للانتخابات
الرئاسية اجاب "ولماذا اقول لا؟".وأضاف
"انا في تصرف بلدي بالتاكيد. لكننا سنتابع التطورات السياسية. أنا على استعداد
للخدمة بصفتي مواطنا له الحق في الترشح".


ولم يستبعد عمرو
موسى ايضا امكانية المشاركة في حكومة انتقالية محتملة، معربا عن رغبته في حصول
"اجماع وطني". وتابع "لا يمكننا تجاهل قوى سياسية، بمن فيهم الاخوان المسلمون"،
ابرز الحركات المعارضة المنظمة في مصر.


واعتبر عمرو
موسى ان اليوم الجمعة "سيكون حاسما" بالنسبة لمصر، مع قيام تظاهرات جديدة بدعوة من
القوى المعارضة التي دعت الى جعل هذا اليوم "جمعة الرحيل" بالنسبة لمبارك، في اليوم
الحادي عشر من التحركات الاحتجاجية واعمال العنف.

وكان التلفزيون المصري اعلن في وقت سابق الجمعة ان وزير
الدفاع محمد حسين طنطاوي يقوم حاليا بتفقد الاوضاع في ميدان التحرير حيث يحتشد
عشرات الالاف من المتظاهرين المطالبين برحيل الرئيس حسني
مبارك.

وأقامت قوات
الجيش أسلاكا شائكة عند مداخل ميدان التحرير خاصة من جهة ميدان عبد المنعم رياض
المجاور ويحاول المتظاهرون في الميدان التصدى لهذه الخطوة. يذكر ان المتظاهرين
ينوون تنظيم مظاهرة حاشدة اليوم الجمعة للمطالبة بتنحي مبارك تحت شعار"جمعة الرحيل"
والتي يطلق عليها من يؤيد الرئيس المصري "جمعة الوفاء".

وأقيمت الأسلاك
الشائكة أمام بعض المتاريس الموضوعة عند مداخل ميدان التحرير استعدادا لمواجهات
جديدة متوقعة، وقال مراسلنا إن حالة من التوتر تسيطر على المتظاهرين المعارضين
بينما دفع الجيش بتعزيزات. وأشارت وزارة الخارجية الاميركية الى انها تتوقع وقوع
مواجهات واحتجاجات أكبر في مصر اليوم.

إلى ذلك، حضت
المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الجمعة السلطات المصرية
على اجراء تحقيقات "شفافة وحيادية" حول اعمال العنف الاخيرة في
البلاد.
وقالت بيلاي في
مؤتمر صحافي ان "اعمال عنف (...) حصلت الاربعاء وكنا امام مشاهد تثير الصدمة
لمجموعات تتواجه بقذائف حارقة (مولوتوف)" وحجارة.
واضافت "مرة
جديدة كان لافتا غياب الشرطة وقد فشل الجيش في الفصل بين المجموعتين وترتب عن ذلك
عواقب وخيمة".
وتابعت "يجب
اجراء تحقيقات لتحديد اذا ما كانت اعمال العنف هذه مدبرة واذا كان الامر كذلك معرفة
المدبرين"، مشددة على شرورة اجراء هذه التحقيقات بشكل "شفاف وحيادي".

هذا وأعلن رئيس
هيئة اركان الجيوش الاميركية الاميرال مايك مولن ان قادة الجيش المصري "اكدوا له
مجددا" انهم لن يفتحوا النار على المتظاهرين، قبل ساعات من تظاهرة ضخمة جديدة مقررة
في مصر بعد صلاة الجمعة. وقال مولن في مقابلة تلفزيونية انه "خلال المحادثات التي
اجريتها مع قيادتهم العسكرية، اكد لي (العسكريون) مجددا انهم لا ينوون فتح النار
على شعبهم".

قال الرئيس
المصري حسني مبارك الخميس لشبكة "ايه بي سي" التلفزيونية الاميركية انه يود مغادرة
السلطة لكنه لا يستطيع خشية ان تنتشر "الفوضى" عندئذ في
البلاد.


وقال مبارك "ضاق
ذرعي من الرئاسة وأرغب بمغادرة منصبي الان" لكن "لا يمكنني ذلك خوفا من غرق البلاد
في الفوضى" على ما نقلت عنه مراسلة ايه بي سي كريستيان امانبور بعد مقابلة معه
إستمرت 20 دقيقة في القاهرة.

وتابع "لا يهمني
ما يقوله الناس عني. الان ما يهمني هو بلادي، مصر تهمني"، وذلك في اليوم العاشر من
التظاهرات المتواصلة في بلاده ضد النظام.


واضاف مبارك
"كنت مستاء جدا بخصوص احداث الامس. لا اريد ان ارى المصريين يتقاتلون في ما بينهم".
وردا على سؤال حول الدعوات الاميركية الى انتقال سريع للسلطة قال مبارك انه صرح
لنظيره الاميركي باراك اوباما "انكم لا تدركون الثقافة المصرية ولا ما سيحدث ان
استقلت". وبخصوص قراره الامتناع عن الترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في
ايلول/سبتمبر قال مبارك انه "لم يكن ينوي الترشح".


وأكد امام نجله
جمال الذي كان موجودا اثناء المقابلة، انه لم يكن يخطط له ان يخلفه. كما أكد مبارك
انه لن يغادر البلاد وانه "سيموت على الارض المصرية". وكان نائب
الرئيس المصري عمر سليمان اعلن الخميس في مقابلة صحافية ان الدعوة وجهت الى
المسؤولين في جماعة الاخوان المسلمين للمشاركة في الحوار الوطني "الا انهم لا
يزالون مترددين".

وردا على سؤال
حول ما اذا وجهت دعوة الى الاخوان المسلمين للمشاركة في الحوار قال "تمت دعوتهم وهم
ما زالوا مترددين" في اشارة الى انهم لم يشاركوا في جلسة الحوار الخميس.
واضاف "اقول انهم مترددون وليسوا رافضين ومن
مصلحتهم الحوار الذي هو فرصة ثمينة لهم". وتنشط جماعة الاخوان المسلمين سياسيا الا
انها حزب محظور ليس مرخص لها بالعمل السياسي في مصر.

واتهم سليمان
مساء الخميس "اصحاب اجندات خاصة ليست وطنية للاسف باستغلال" الشباب الذي ما يزال
موجودا في ميدان التحرير. واعتبر ان الاشتباكات التي جرت في ميدان التحرير بالقاهرة
الليلة الماضية وصباح اليوم تقف وراءها "مؤامرة".

وقال في لقاء
تلفزيوني "نريد ان نعرف من دفعهم الى هذا المكان وسنعرف من دفعهم الى ميدان
التحرير"، مضيفا "نرى انها كانت مؤامرة ولا بد ان نعرف من وراءهم وان نحاسبهم".
ورفض سليمان مطالبة الشباب المحتجين في ميدان التحرير برحيل الرئيس المصري حسني
مبارك فورا معتبرا اياها "نداء للفوضى". ودعا سليمان الى "الافراج الفوري عن الشباب المعتقلين" في
تصريحات نقلها التلفزيون المصري الرسمي الخميس. واوضح سليمان ان هذا الافراج يشمل
"الذين لم يقوموا باعمال اجرامية".

وكانت السلطات
المصرية اعتقلت خلال الفترة الاخيرة العديد من المدونين المعارضين، كما اعتقل
الكثيرون من المشاركين في التظاهرات الاخيرة التي تطالب بتنحي مبارك. وقال سليمان ان الرئيس المصري لن يترشح للانتخابات
الرئاسية المقبلة وكذلك نجله جمال.

بدوره، اعتذر
رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق عن المواجهات التي حثت أمس بين مؤيدين ومعارضين
للرئيس المصري حسني مبارك في ميدان التحرير والتي أدت إلى مقتل 5 أشخاص ومئات
الجرحى. وشدد شفيق انه ستتم محاسبة من تقع
عليه المسؤولية في هذه الاعتداءات مؤكدا أنه لا يعرف ما حصل وان كان مخطط له
مسبقاً. وقال أحمد شفيق إنه مستعد للذهاب الى ميدان التحرير للتحاور مع
المحتجين.

واعتبر شفيق في
مؤتمر صحافي انه لا يرى هدفا من وراء الهجوم على المناهضين للرئيس مبارك الثلاثاء
في ميدان التحرير "سوى المشاغبة"، واعدا بالتحقيق في الامر.

وأعلن احمد شفيق
انه "لا توجد شرطة كافية" في الوقت الحاضر لضبط الامن في مصر، بعد ان تشتت عناصر
الشرطة و"ذهبوا الى قراهم" بسبب الاحداث الاخيرة. وقال إن بقاء المتظاهرين في ميدان
التحرير "لن يجلب لهم جديدا" ملمحا بذلك الى انهم لن ينجحوا في تحقيق مطلبهم
الرئيسي.

واعلن رئيس
الحكومة المصرية الخميس بدء الحوار مع "الاحزاب المعارضة والقوى السياسية" اثر ليلة
دامية في ميدان التحرير في القاهرة اوقعت سبعة قتلى على الاقل. ونقل التلفزيون الرسمي في شريط اخباري عن شفيق قوله
"نجتمع اليوم مع ممثلي احزاب المعارضة والقوى الوطنية لايجاد مخرج للوضع
الراهن".


من جانبه رفض
رئيس البرلمان المصري فتحي سرور التدخل الخارجي في مصر وأكد أن عناصر دخيلة كان
وراء مواجهات ميدان التحرير. وقال إنه ستم محاسبة المتسببين بالعنف
والتخريب. هذا وسمع دوي طلقات نار كثيفة في
ميدان التحرير بالقرب من مطلع جسر السادس من اكتوبر في القاهرة.

دبابات الجيش تدفع انصار مبارك لابعادهم عن ميدان
التحرير



الجيش يقيم أسلاكاً شائكة إستعداداً لـ جمعة الرحيل و الوفاء عمرو موسى في ميدان التحرير "للتهدئة Opposition
إلى ذلك، قام
عناصر الجيش بعيد ظهر الخميس بالتحرك بدباباتهم لابعاد انصار مبارك عن ميدان
التحرير في المنطقة الواقعة قرب المتحف. وعمل الجنود على ابعاد انصار مبارك الى ما
وراء جسر 6 اكتوبر، لمنع اي احتكاك مع المناهضين للرئيس المصري المتجمعين في ميدان
التحرير المجاور.

وكانت جرت
مواجهات عنيفة جدا ليلة الاربعاء الخميس في هذه المنطقة على اطراف ميدان التحرير
تمكن خلالها شبان ميدان التحرير من دفع انصار الرئيس مبارك الى الوراء حتى منطقة
جسر 6 اكتوبر وميدان عبد المنعم رياض. وعاد الطرفان الى التمركز في هذه المنطقة ظهر
الخميس وجها لوجها وبدأت المناوشات بينهما بالحجارة ما دفع الجيش الى التدخل لمنع
الاحتكاكات.

وكان نائب الرئيس عمر سليمان اعلن مساء
الاربعاء ان الحوار مع القوى السياسية الذي يضطلع به بناء على تكليف من الرئيس حسني
مبارك "يتطلب الامتناع عن التظاهرات وعودة الشارع المصري للحياة الطبيعية بما يتيح
الأجواء المواتية لاستمرار الحوار ونجاحه".

الا ان يوم
الاربعاء وليل الاربعاء الخميس شهدا اشتباكات دامية بين الموالين للرئيس مبارك
والمعارضين له في ميدان التحرير اوقعا سبعة قتلى اضافة الى مئات الجرحى.
ولم يحدد شفيق الاحزاب والقوى المشاركة في هذا
الحوار.

ومن جانبه، اكد
احمد ابو الغار القيادي في الجمعية الوطنية للتغيير، التي تشكلت حول المعارض محمد
البرادعي وتضم عدة حركات سياسية من بينها الاخوان المسلمين، الخميس انه "لا تفاوض
مع النظام قبل تنحي مبارك" . وقال ابو
الغار لوكالة فرانس برس "القرار واضح، لا تفاوض مع النظام قبل تنحي الرئيس
المصري".

واضاف "بعد ذلك
يمكننا التفاوض مع (نائب الرئيس) اللواء عمر سليمان". واعلن رئيس الحكومة المصرية احمد شفيق ان حوارا مع
المعارضة سيبدأ الخميس وسيشمل "ممثلين عن المتظاهرين في ميدان التحرير" في اشارة
الى المناهضين للرئيس مبارك المتجمعين في هذا الميدان.

وجاء الاعلان في
شريط اخباري على التلفزيون المصري الرسمي. ولم يكشف الخبر عن المنظمات او الهيئات التي ستشارك في
هذا الحوار. ومن ابرز الهيئات المتواجدة في
ميدان التحرير "مجموعة كلنا خالد سعيد" التي اطلقت حركة التظاهر، ثم حركة 6 ابريل
وجمعية ترشيح البرادعي وحركة كفاية ثم انضم اليهم الاخوان المسلمون.

وأكد نائب
الرئيس المصري مساء الاربعاء ان "الحوار مع القوى السياسية يتطلب وقف التظاهرات"
مناشدا المواطنين "العودة الى منازلهم. واكد سليمان في "نداء الى جموع
المواطنين"، بحسب وكالة انباء الشرق الاوسطة، أن "الحوار مع القوى السياسية الذي
يضطلع به بناء على تكليف"الرئيس حسني مبارك "يتطلب الامتناع عن التظاهرات وعودة
الشارع المصري للحياة الطبيعية بما يتيح الأجواء المواتية لاستمرار الحوار
ونجاحه".


ودعا "جموع
المواطنين الى الاستجابة لمناشدة القوات المسلحة بالعودة إلى مساكنهم، والالتزام
بتعليمات حظر التجول دعما لجهود الدولة من أجل استعادة الهدوء والاستقرار".
وتابع سليمان ان "المشاركين في هذه
التظاهرات" تمكنوا بالفعل من "ايصال رسالتهم"، سواء المعارضين للرئيس المصري او
المؤيدين له "ولما جاء في كلمته لابناء الشعب" الثلاثاء.

وكان المتظاهرون
تمكنوا من تأمين مداخل ميدان التحرير بعد اشتباكات دامية مع مؤيدين للنظام المصري،
كما سيطرت قوات الجيش المصري على حريق اندلع فرب متحف القاهرة بعد إلقاء متظاهرون
غاضبون قنابل ملتوف على مبناه.

وأكد
المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية الاربعاء ان دعوات جهات اجنبية الى "مرحلة
انتقالية تبدا الان" امر "مرفوض ويهدف الى تاجيج الوضع الداخلي" في مصر. وكان
الرئيس الاميركي باراك اوباما اكد الثلاثاء انه قال للرئيس المصري حسني مبارك "ان
عملية انتقال منظم للسلطة ينبغي ان تكون ذات معنى وان تتم في شكل سلمي وان تبدأ
الان. كما اكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاربعاء ضرورة ان تكون
"المرحلة الانتقالية (في مصر) سريعة" وان "تتسم بالمصداقية وتبدأ
الان".

ودعا الجيش المصري المتظاهرين الذين يطالبون برحيل الرئيس حسني
مبارك الى العودة الى بيوتهم. وقال الناطق باسم الجيش في بيان تلاه على التلفزيون
الرسمي ان "القوات المسلحة تدعو المتظاهرين للعودة الى ديارهم من اجل توفير الامن
واستعادة الاستقرار في الشارع".

برلين ترى ان مبارك "يفتح الطريق لتجديد سياسي"


عبر وزير
الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي الاربعاء عن ارتياحه لرغبة حسني مبارك في "فتح
الطريق لتجديد سياسي"، غداة خطاب اكد فيه الرئيس المصري انه سيبقى في السلطة حتى
الانتخابات لكنه لن يترشح لولاية جديدة. وقال الوزير الالماني لاذاعة بايريشر
روندفونك انه "امر جيد ان يكون الرئيس مبارك يريد فتح الطريق لتجديد سياسي. علينا
الآن ان نرى اي دور يريد ويستطيع ان يلعب".

واضاف "من
الضروري ان تلي الاقوال افعال ملموسة جدا"، مؤكدا ان "الالمان والاوروبيين ليسوا
الحكم بل الشعب المصري هو الذي ان يقرر من يجب ان يحكم". وتابع ان هذه القضية "يجب
ان تبقى موضوع حوار بين كل الاطراف والقوى السياسية. وحول هذه النقطة سنقدم الدعم
في اوروبا ومن قبل الولايات المتحدة ايضا".

وقال فسترفيلي
"ان معرفة من سيحكم مصر شأن داخلي. لا نشارك من اجل شخص او حزب محدد بل من اجل قضية
جيدة هي الديموقراطية والحرية". واعلن مبارك مساء الثلاثاء نيته البقاء في السلطة
حتى الانتخابات الرئاسية المقبلة في ايلول/سبتمبر على رغم التظاهرات التي سارت في
اليوم نفسه بمشاركة اكثر من مليون شخص للمطالبة بتنحيه.

وقال فسترفيلي
انه "تحادث مطولا" مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى وهو وزير خارجية سابق
و"شخصية تتمتع بخبرة سياسية كبيرة" على حد قوله. واضاف "نحاول الا نلعب دور الحكم
في هذه العملية" لكننا "نسعى الى ان تواكب عملية سلمية الانتقال الى
الديموقراطية".

وحول المخاطر
على السياح في مصر قال الوزير الالماني ان برلين "لم تتلق الى هذا اليوم اي مؤشرات
تدل على ان السياح في مصر معرضون للخطر". ومنذ الثلاثاء اوصت المانيا السياح "بعدم
السفر الى مصر" ما حمل وكالات السفر على الغاء كافة الرحلات الى هذا البلد حتى
منتصف شباط/فبراير.

تعليق جلسات مجلش الشعب
والشورى


من جانبه، قرر
مجلسي الشعب والشورى الاربعاء تعليق جلساتهما الى حين الفصل في الطعون الانتخابية،
بحسب ما اكدت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية. وأعلن التلفزيون الرسمي المصري
تخفيف حظر التجول الساري منذ الجمعة في القاهرة والاسكندرية والسويس ليصبح من
الساعة 17:00 الى الساعة 7:00.

ودعت وزيرة
خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ايضا مبارك الى التحرك "باسرع وقت ممكن"
لتحقيق "الانتقال" السياسي الذي يطالب به المتظاهرون. وتدور حاليا مواجهات عنيفة
بين المتظاهرين الذين يطالبون برحيل مبارك في ميدان التحرير وبين موالين لمبارك
اقتحموا عليهم الميدان الذي يحتشدون فيه منذ تسعة ايام في حركة احتجاج شعبي غير
مسبوقة ضد النظام.

وكان الجيش، وهو
عماد النظام في مصر، اقر مساء الاثنين "بمشروعية مطالب الشعب" مؤكدا انه "لم ولن
يلجأ الى استخدام القوة ضد الشعب". ولم يتضح في الحال اذا كان بيان الجيش المصري
الجديد يعني انه سيقوم بالتدخل لتفريق المتظاهرين. وعقب هذا الاعلان نظمت في
القاهرة تظاهرات مضادة مؤيدة للرئيس المصري.

من جانبه قال المعارض المصري
محمد البرادعي إن الرئيس حسني مبارك أخفق في تلبية مطالب المحتجين، ووصف تعهده بعدم
الترشح للرئاسة مرة أخرى بأنه خدعة. وأضاف البرادعي الحائز على جائزة نوبل للسلام
أنه إذا لم يستجبْ مبارك للدعوة كي يرحل حالا فلن "يكون رئيسا شكليا وحسب ولكنْ
أيضا رئيس مسخ"، حسب تعبيره.

من جهته، قال
الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الثلاثاء إنه سيفكر بجدية في ما إذا
كان سيسعى للترشح للرئاسة المصرية. وأشار موسى إلى أنه يملك هذا الحق كمواطن مصري.
وموسى الذي سبق له شغلُ منصبِ وزير الخارجية في مصر، قال إن خطاب الرئيس مبارك تضمن
شيئا جديدا لكنه أشار إلى أن بعض الناس لم يُصدّقوا أنه قدّم ما فيه الكفاية، وان
النقاش في الايام المقبلة سيحدد ما اذا كان ما قدّمه كافيا.

الانترنت يعود جزئياً لمصر

وعادت خدمة
الانترنت جزئيا الاربعاء الى مصر بعد قطعها لاكثر من خمسة ايام. وأكد مواطنون تم
التمكن من استخدام الانترنت. لكن لم يتسن صباح الاربعاء الاتصال بمزودي خدمة
الانترنت للتاكد من عودة الشبكة في جميع انحاء البلاد التي يوجد بها 23 مليون
مستخدم للانترنت. واوضح خبراء انه كان اول قطع رسمي للانترنت بهذا الحجم موضحا ان
حالات القطع السابقة في بورما عام 2007 او ايران عام 2009 خلال الاحتجاجات الشعبية
كانت مؤقتة او محددة جدا.

هذا وكان مسؤول
اميركي اعلن في وقت سابق ان الرئيس باراك اوباما تحدث هاتفيا مع نظيره المصري حسني
مبارك إثر الخطاب الذي القاه الاخير عبر التلفزيون وقال فيه انه لن يترشح
للانتخابات المقبلة في ايلول/سبتمبر لكنه مصمم على اكمال ولايته الرئاسية حتى
نهايتها.

وكان الرئيس
الأميركي باراك أوباما أوفد مبعوثًا خاصًا الى مصر، للتباحث مع الرئيس المصري حسني
مبارك بشأن تطورات الأحداث على الساحة المصرية، وعلمت "إيلاف" من مصدر مطلع على
مجريات اللقاء أنّ مبعوث أوباما، السفير الأميركي السابق في مصر فرانك ويزنر، بحث
مع مبارك في الأوضاع والتطورات على الساحة المصريّة، ونقل إليه ثلاث نقاط وصفها
المصدر بالرئيسيّة.

وقال المصدر لـ
إيلاف إنّ الادارة الأميركية تحث الرئيس المصري على الرحيل وتسليم السلطة إلى نائبه
عمر سليمان خلال الفترة الانتقالية إلى حين موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة التي
ستكون في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2011.

ويلفت المصدر
الذي تحدث الى "ايلاف" إلى أن اميركا قد شعرت بخطر حقيقي على الأمن الاسرائيلي
وخصوصا بعدما تمكن معتقلين ينتمون لحركة حماس من الهرب من السجون ونجح ثلاثة منهم
في العودة الى غزة. في المقابل، علمت "ايلاف" ان مبارك رفض طلب مبعوث أوباما، إلا
أن المبعوث الأميركي لا يزال متواجدا في القاهرة وسيستمر في مساعيه ومتابعة الوضع
عن قرب والاتصال بباقي التيارات الأساسية المتحكمة بثورة الشباب.

وتطلب الإدارة
الأميركية وفق المصدر الذي نقل أجواء لقاء ويزنر ومبارك أن يضمن عمر سليمان
للمصريين أنه لن يصادر اموال او يجري محاكمات عشوائية في حق الشعب. وتشترط اميركا
ان يتم تعديل الدستور بحيث يسمح لشخصيات قيادية سياسية مستقلة بالترشح لانتخابات
الرئاسة (لان الدستور الحالي لا يسمح سوى لأعضاء الهيئات العليا في الأحزاب الممثلة
في البرلمان منذ خميس سنين وهي ست احزاب فقط يحق لهم دخول انتخابات الرئاسة
والاحزاب هذه هي اجمالا ضعيفة).

على الخط الآخر
وفي اطار الاتفاق الذي حمله ويزنر، اجرت السفيرة الأميركية اتصالا مع الدكتور محمد
البرادعي لدراسة امكانية ان يتدخل لتهدئة الجماهير والاتصال بالتيارات المعارضة
الرئيسية في مصر، وخصوصًا أن البرادعي يحظى بشعبية واسعة في صفوف التيارات الشبابية
التي دعت وقادت مظاهرات 25 يناير، وبينها حركة "ستة ابريل" وحركة "كلنا خالد سعيد"
في اشارة الى الشاب الذي توفي نتيجة التعذيب في مدينة الاسكندرية.

وتريد وزيرة
الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من البرادعي ان يجري اتصالات مع الشباب لتهدئة
الأوضاع وابلاغهم بأن الرئيس سيتنحى وأنه سيتم تعديل الدستور على اساس ان تجري
انتخابات نزيهة في نوفمبر المقبل. واشارت كلينتون الى ان الحكومة تستمر بتشكيلها
الحالي الى حين موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة.

هذا وقد احتشد
مئات الآلاف من المصريين بعد ظهر الثلاثاء في ميدان التحرير وسط القاهرة للمطالبة
باسقاط الرئيس حسني مبارك استجابة للدعوة الى تظاهرة "مليونية" التي اطلقها "شباب
الانتفاضة" في ما اعلنت قوى المعارضة الرئيسية رفضها التفاوض مع الدولة قبل تنحى
الرئيس المصري الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما.


300 قتيل


واعلن المفوض
الاعلى للامم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي الثلاثاء ان 300 شخص قتلوا منذ بدء
التظاهرات في مصر ولكنه اوضح انها "تقارير غير مؤكدة". وكان المتظاهرون يرفعون
الاعلام المصرية ويرددون هتافات تدعو الى رحيل الرئيس المصري من نوع "يا مبارك صح
النوم النهاردة اخر يوم" او "يا سوزان خافي عليه واسحبيه من رجليه".

ودعا البرادعي
أمس الثلاثاء الرئيس المصري الى ان يترك السلطة قبل يوم الجمعة المقبل الذي اطلق
عليه المتظاهرون "جمعة الرحيل". واكد في تصريحات اخرى لقناة الحرة انه "مع خروج
آمن" للرئيس المصري مؤكدا ان المعارضة تريد ان تطوي صفحة الماضي ولا تريد محاسبة
مبارك عما حدث في عهده مشيرا الى انها ستقول "عفا الله عما سلف".

واعلنت قوى
المعارضة الرئيسية ومن بينها البرادعي والاخوان المسلمون رفض التفاوض مع الدولة
"قبل ان يرحل رئيس الجمهورية عن منصبه". اما الحركات الاحتجاجية الشبابية التي
اطلقت انتفاضة الخامس والعشرين من كانون الثاني يناير فأكدت على لسان احد قيادييها
انها ستختار ممثلها للحوار مع الدولة "ولكن بعد تنحي الرئيس".

وقال شادي
الغزالي حرب (32 سنة)، وهو طبيب جراح تخرج من جامعة القاهرة ثم نال درجة الدكتوراه
في زراعة الكبد من احدى الجامعات البريطانية، لوكالة فرانس برس ان "الشباب
الليبرالي سيكون له الاثر الاكبر في مسيرة مصر ما بعد مبارك".

واوضح ان شباب
الحركات الاحتجاجية "سيختارون ممثليهم من بين عدة شخصيات مطروحة ابرزها محمد
البرادعي وحائز جائزة نويل في الكيمياء احمد زويل". وامتدت التظاهرات خارج القاهرة
حيث تظاهر اكثر من مائة الف في الاسكندرية وعشرات الالاف في ثلاث مدن في دلتا النيل
هي المنصورة وطنطا والمحلة الكبرى.

وكان شباب
الانتفاضة دعوا الى تظاهرة مليونية الثلاثاء في ميدان التحرير الذي اصبح مركز
انتفاضتهم التي بدأت قبل اسبوع انقلبت خلاله الامور رأسا على عقب في اكبر دولة
عربية ما اثار المخاوف من التداعيات المحتملة لما يحدث في مصر على الاوضاع
الاقليمية.

وأعلن نائب
الرئيس المصري عمر سليمان مساء الاثنين ان الرئيس المصري حسني مبارك كلفه إجراء
حوار فوري مع المعارضة حول الاصلاح الدستوري والتشريعي "وتوقيتاته المحددة"، وذلك
عشية تظاهرات مليونية دعت اليها الحركات الشبابية التي اطلقت الانتفاضة المصرية.


وقال سليمان في
بيان تلاه عبر التلفزيون المصري "كلفني الرئيس اليوم باجراء الاتصالات على الفور
بجميع القوى السياسية لبدء حوار حول كافة القضايا المثارة المتصلة بالاصلاح
الدستوري والتشريعي على نحو يخلص بتحديد واضح للتعديلات الدستورية والتشريعية
والتوقيتات المحددة" لهذه التعديلات.

واضاف ان الرئيس
"شدد" على ان "قرارات محكمة النقض في الطعون الانتخابية لا بد ان تحظى بالتنفيذ
الامين على نحو عاجل ودون ابطاء بما يكفل اعادة الانتخابات في الدوائر التي تم قبول
الطعن فيها في الاسابيع المقبلة". وكان الجيش المصري أعلن في بيان أصدره مساء
الاثنين انه يدرك "مشروعية مطالب الشعب" وأكد انه "لن يلجأ لاستخدام القوة" ضده
عشية تظاهرتين مليونيتين دعا اليهما المتظاهرون المطالبون باسقاط الرئيس حسني
مبارك.

وقال الجيش في
بيان بثه التلفزيون المصري ان "حرية التعبير بالطرق السلمية مكفولة للجميع" مؤكدا
ان القوات المسلحة "لم ولن تلجأ إلى استخدام القوة ضد الشعب المصري".

وقال المتحدث
الرسمي باسم وزارة الدفاع الذي تلا البيان: "إلى شعب مصر العظيم، إن قواتكم المسلحة
إدراكا منها بمشروعية مطالب الشعب وحرصا منها على القيام بمسئوليتها في حماية الوطن
والمواطنين، كما عهدتموها دائما، تؤكد ان حرية التعبير بالطرق السلمية مكفولة
للجميع".

وشدد البيان على
ان "القوات المسلحة على وعي ودراية بالمطالب المشروعة للمواطنين الشرفاء". ودعا
الجيش المواطنين الى "عدم الإقدام على أي عمل من شأنه الاخلال بأمن وسلامة الوطن
وتخريب المصالح العامة والخاصة".

وقال البيان ان
"إقدام فئة من الخارجين على القانون بترهيب وترويع المواطنين الآمنين أمر غير
مقبول، ولن تسمح القوات المسلحة به أو بالاخلال بأمن وسلامة الوطن". ووجه نداء الى
المصريين بالمحافظة على "مقدرات وممتلكات شعبكم العظيم، وقاوموا أعمال تخريبها سواء
كانت عامة أو خاصة".

وتابع البيان ان
"تواجد القوات المسلحة في الشارع المصري من أجلكم وحرصا على أمنكم وسلامتكم وقواتكم
المسلحة وهي لم ولن تلجأ الى استخدام القوة ضد هذا الشعب العظيم الذي لم يبخل على
دعمها في جميع مراحل تاريخه المجيد". وختم البيان ان وزارة الدفاع "تؤكد على أن
قواتكم المسلحة هي الدرع الواقي والحصن الأمين لهذا الشعب العظيم وحمايته من
الأخطار المحيطة به، وأن تراب هذا البلد ممزوج بدماء المصريين على مر التاريخ
فحافظوا عليه".

وأعلن الاخوان
المسلمون في بيان الاثنين "رفضهم التام لتشكيل الحكومة الجديدة" ودعوا الى استمرار
التظاهر "حتى يترك النظام كله السلطة برئيسه ووزرائه وبرلمانه". وقال الاخوان، انه
يقدرون "الموقف الجليل للجيش المصري الذي وقف مع شعبه واكدوا انهم "على ثقة من انه
سيظل منحازا الى الشعب الذي يضفي الشرعية على اي شخص او برلمان او وزارة" في اشارة
على ما يبدو الى نائب رئيس الجمهورية المعين حديثا اللواء عمر سليمان.

وشدد الاخوان في
بيان على "رفضهم التام تشكيل الحكومة الجديدة التي تعد التفافا على ارادة الشعب
ويدعونه الى الاستمرار في فعالياته وان يتحرك في مسيرات حاشدة في كافة انحاء القطر
المصري حتى يترك هذا النظام كله السلطة برئيسه وحزبه ووزرائه وبرلمانه ويهيبون بهذا
الشعب العظيم ان يتحلى بالصبر والمثابرة.

واضاف البيان
"اذا كان النظام لا يزال مصرا على عناده ومحاولاته الالتفاف على هذه الانتفاضة
المباركة من اجل اجهاضها، فلابد من اليقظة والحذر وعدم الانخداع بهذه العروض
الماكرة". ومساء الاربعاء، أعلن وزير الصحة المصري أحمد سامح فريد مقتل ثلاثة اشخاص
في الاشتباكات التي جرت الاربعاء بين المتظاهرين واشخاص موالين للرئيس حسني مبارك
في ميدان التحرير بوسط القاهرة، كما افاد التلفزيون المصري.واوضح الوزير ان الاشتباكات اسفرت ايضا عن اصابة 639
شخصا، مؤكدا انه "لا توجد اي اصابة بالاعيرة النارية". وأضاف ان غالبية الاصابات
كانت في الرأس والاعين وانها ناجمة عن التراشق بالحجارة.

نجيب ساويرس: التطورات الاخيرة "خير لمصر"


من جانبه اعتبر
رجل الاعمال المصري الكبير نجيب ساويرس الاثنين في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية
ان التطورات الاخيرة في البلاد التي تشهد حركة احتجاج شعبي لا سابق لها "خير لمصر".
وقال ساويرس رئيس شركة اوراسكوم العملاقة للاتصالات لفرانس برس "انه خير لمصر
فالجميع يريد الديموقراطية".

واضاف "لا شيء
افضل للمستثمرين من الديموقراطية. فكل المشاكل التي واجهتها كرجل اعمال كانت مع
حكومات غير حكومية". ويعتبر ساويرس، الذي تقدر ثروته بنحو 2.5 مليار دولار من اقوى
رجال الاعمال في مصر.

تشكيل حكومة جديدة في مصر

وبعد عدة مشاكل
واجهت تشكيل الحكومة المصرية الجديدة ادى الوزراء الجدد الاثنين اليمين الدستورية
أمام الرئيس حسني مبارك. وأعلن التلفزيون المصري الاثنين ان مبارك اصدر قرارا
جمهوريا بتشكيل الحكومة برئاسة الفريق احمد شفيق وخلت التشكيلة من أي رجل أعمال.


وفي الحكومة
الجديدة تم إقصاء حبيب العادلي من مصبه كوزير للداخلية وتعيين محمود وجدي مكانه.


واحتفظ حسين
طنطاوي بمصنبه وزيراً للدفاع كمان كانت مصادر خاصة أكدت لـ "إيلاف" أمس. كما استمر
أنس الفقي في منصبه كوزير للإعلام واحمد أبو الغيظ كوزير للخارجية. ورفض وزير
التجارة السابق رشيد محمد رشيد الانضمام للحكومة الجديدة.

وتم تغيير وزير
الثقافة فاروق حسني الذي تم استبداله بجابر عصفور. وتم تعيين سمير رضوان وزيراً
للمالية، ورفض وزير المالية السابق يوسف غالي رفض الانضمام إلى الحكومة الجديدة.
واستمر زاهي حواس وزيرا للآثار.

وكانت المعلومات
الخاصة بـ "إيلاف" أفادت أن جميع الاستعدادات باتت جاهزة لاطلاق الحكومة الجديدة،
وجاري تلين بعض المشاكل التي تقف في طريق تشكيلها. وتشير المصادر التي تحدثت إليها
إيلاف إلى أن الحكومة الجديدة التي سترى النور قريبًا تخلو من اللواء نائب مدير
جهاز أمن الدولة اللواء عادل لبيب الذي رفض تولي حقيبة وزارة الداخلية.


وتوقعت مصادر
إيلاف الخاصة ان يستمر وزير الاعلام بمنصبه، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المشير طنطاوي
الذي يتولى وزارة الدفاع.

إلى ذلك، دعا
المحتجون المصريون الى اضراب عام مفتوح اليوم الاثنين و"مسيرة مليون" الثلاثاء،
حسبما ذكر المنظمون في اليوم السابع من اكبر حركة معارضة لنظام حسني مبارك في ثلاثة
عقود. وقال عيد محمد احد المحتجين ومنظمي التظاهرات لوكالة الانباء الفرنسية "قررنا
في الليل ان نقوم بمسيرة مليون الثلاثاء".

واضاف "قررنا
ايضا ان نبدأ اضرابا مفتوحا". وكان عمال قناة السويس دعوا الاحد الى هذا الاضراب.
وقال متظاهر آخر من المنظمين محمد واكد لوكالة الانباء الفرنسية "سننضم الى عمال
السويس ونبدأ اضرابا عاما حتى تتم تلبية مطالبنا".

ينامون في ميدان التحرير

وفي ميدان
التحرير امضى مئات المحتجين ليلتهم لمواصلة اكبر حركة احتجاجية في مصر خلال ثلاثة
عقود. ومساء الاحد، كلف مبارك رئيس وزرائه الجديد احمد شفيق الدفع باتجاه المزيد من
الديموقراطية من خلال الحوار مع المعارضة واعادة الثقة باقتصاد البلاد، وذلك كما
ورد في خطاب التكليف للحكومة.

واكد مبارك
"ضرورة المضي على نحو كامل وعاجل وفعال (...) لمزيد من الاصلاح السياسي دستوريا
وتشريعيا من خلال حوار موسع مع كافة الاحزاب تدفع مسيرة العمل الديموقراطي". وكان
اكثر من 10 الاف متظاهر يهتفون في ميدان التحرير "ارحل ارحل" و"الشعب يريد اسقاط
النظام" ورددوا شعارات معارضة للنائب الجديد لرئيس الجمهورية اللواء عمر سليمان مثل
"لا مبارك ولا سليمان يسقط يسقط الطغيان".

هذا وأحصى مراسل
ايلاف ليل الاحد الاثنين أكثر من خمسين ألف متظاهر عند الساعة الخامسة عصرًا وقبل
دخول حظر التجول قيد التنفيذ، وفي تمام الساعة التاسعة بتوقيت غرنتش، كانت الساحة
لاتزال تغص بأكثر من خمسين الف متظاهر، سيبيتون ليلهم في الساحة بعدما حملوا من
منازلهم البطانيات.

وعلمت ايلاف ان
ثمة تبادلا لاطلاق نار في محيط قصر الرئاسة في منطقة مصر الجديدة، بين قوات الجيش
البرية (المتواجدة حالياً في الميدان) والحرس الجمهوري. وعلى عكس ما تم تداوله
ايضاً، وبعد جولة ميدانية لمراسل ايلاف في منطقة وسط القاهرة وهي منطقة حيوية ويقع
فيها ميدان التحرير، فإن جميع المحال التجارية والمصارف لم تتعرض للنهب.


ونفى مراسل
إيلاف الذي قام بجولة ميدانية في المنطقة وجود أي مظاهر للسلب أو النهب بعكس ما تم
تداوله عبر وسائل اعلام متعددة. وتقع في هذه المنطقة أسواق متعددة بينها سوق باب
اللوق المخصص لبيع الالكترونيات، بالاضافة إلى سوق لبيع الذهب وآخر للملابس
بالاضافة الى مركز البستان التجاري المعروف.

وقال مراسل
ايلاف إن سوق التوفيقية لبيع قطع غيار السيارات لم تتعرض للنهب، كما لم يلحظ أي
واجهات محال مكسورة أ وجود أي حراسة على هذه المنطقة. ويبدو ان المتظاهرين الذين
اخذوا على عاتقهم تنظيم حركة السير، اهتموا أيضا بتأمين الحراسة الامنية للمحال
التجارية المتواجدة في المناطق آنفة الذكر.

إلى ذلك شدد
حبيب العادلي وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال المصرية الاحد على ضرورة عودة
قوات الامن الى الانتشار في الشارع الذي انسحبت منه كليا منذ مساء الجمعة، كما ذكرت
وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية.

واوضحت الوكالة
ان العادلي قال في اجتماع مع قادة الشرطة والامن المركزي انه كلف قيادات الاجهزة
الامنية بـ "تأمين المواطنين وحمايتهم وممتلكاتهم وبضرورة استعادة التواجد الشرطي
بالتعاون الميداني من القوات المسلحة" التي انتشرت مساء الجمعة في المحاور الرئيسية
للمدن الكبرى.

وتحدث المعارض
المصري البارز محمد البرادعي امام نحو 15 الف متظاهر في ميدان التحرير بعد ظهر
الاحد مؤكدا لهم ان "لنا مطلبا اساسيا هو رحيل النظام"، واعدا بأن "مرحلة جديدة
تبدأ (...) والتغيير قادم".

وقال البرادعي
الذي تدافع المتظاهرون حوله "لنا مطلب اساسي هو رحيل النظام وسنحقق هدفنا وسنبدأ
مرحلة جديدة يعيش فيها المصريون في حرية وكرامة".


واضاف البرادعي
"اناشدكم الصبر، قوتنا في عددنا ونحن على الطريق" الصحيح. وتابع "سنبدأ مرحلة جديدة
يعيش فيها المصريون بحرية وكرامة" مضيفا "هذا اسعد يوم في حياة المصريين". وقال
ايضا "اليوم انظر في عين كل واحد منكم، كل واحد منا مختلف اليوم، استعدنا حقنا في
الحياة والحرية".

واكد ان "ما
بدأناه لن يعود الى الوراء ابدا". وكان المتظاهرون يهتفون "يسقط يسقط حسني مبارك"
و"الشعب يريد اسقاط الرئيس" قبل ان ينشدوا النشيد الوطني. وفي الوقت نفسه، كانت
مروحيات حربية ومقاتلات تحلق فوق ميدان التحرير بانتظام.

واكد القيادي في
الاخوان المسلمين سعد الكتاتني بعد ظهر الاحد ان الجمعية الوطنية للتغيير التي تضم
الاخوان وقوى معارضة اخرى، "فوضت" البرادعي التفاوض مع النظام. ويدعو البرادعي منذ
عودته الى القاهرة الخميس الى رحيل الرئيس مبارك. وقال السبت لقناة الجزيرة "اقول
للرئيس مبارك ونظامه ارحلوا هذا افضل لمصر وافضل لكم".

وانتقد المدير
العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مقابلة هاتفية مع شبكة التلفزيون
الاميركية "سي بي اس" الاحد الولايات المتحدة معتبرا انها تفقد "مصداقيتها" عبر
دعوتها الى ارساء الديموقراطية في مصر ومواصلة دعمها الرئيس حسني مبارك.


وقال البرادعي
من القاهرة ردا على اسئلة للمحطة ان "الحكومة الاميركية لا يمكنها مطالبة الشعب
المصري بان يصدق بان ديكتاتورا يحكم البلاد منذ 30 عاما سيكون الرجل الذي سيرسي
الديموقراطية". واضاف متوجها للولايات المتحدة "انكم تفقدون مصداقيتكم يوما بعد
يوما".

كلينتون: خطوات مبارك ليست
كافية


واعتبرت وزيرة
الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاحد ان الرئيس المصري حسني مبارك لم يقم
بخطوات كافية من اجل ارساء الديموقراطية في البلاد مبدية تاييدها "لانتقال منظم"
الى الديموقراطية. وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاحد ان
الادارة الاميركية "لم تتحدث" حتى الان عن قطع المساعدات عن حليفتها مصر، في اليوم
السادس من التظاهرات المناهضة للرئيس المصري حسني مبارك.

وصرحت كلينتون
لشبكة "اي بي سي" انه "لا حديث في الوقت الحالي عن قطع اية مساعدات" عن مصر. واضاف
"نحن دائما نراجع المساعدات التي نقدمها، ولكن الان نحن نحاول توصيل رسالة واضحة
للغاية، وهو أننا نريد ان نضمن عدم وجود عنف او استفزاز ينتج عنه
عنف".

هذا وقامت
طائرات حربية بالتحليق بصورة مستمرة الاحد وعلى علو منخفض فوق القاهرة. ومع هذه
الطلعات المكثفة يرتفع هتاف المتظاهرين المحتشدين بعشرات الالاف في ميدان التحرير
بوسط العاصمة مطالبين باسقاط النظام وبرحيل الرئيس حسني مبارك.

واعلن القيادي
في الاخوان المسلمين سعد الكتاتني لوكالة الأنباء الفرنسية ان الجمعية الوطنية
للتغيير التي تضم الاخوان المسلمين وقوى وطنية اخرى "فوضت محمد البرادعي التفاوض مع
السلطة". وكان الاخوان المسلمون اعلنوا في
وقت سابق الاحد رفضهم لقيام الرئيس حسني مبارك ب"تعيينات جديدة" معتبرين انها
"محاولة للالتفاف على مطالب الشعب المصري ولاجهاض ثورته الشعبية وانتفاضته
المباركة".

وقرر مبارك
السبت تعيين اللواء عمر سليمان مدير المخابرات العامة نائبا لرئيس الجمهورية وتكليف
وزير الطيران في حكومة احمد نظيف المستقيلة بتشكيل حكومة جديدة. وهي اول مرة يعين
فيها مبارك نائبا للرئيس منذ توليه الحكم في مصر قبل ثلاثين عاما.

من جانبه، أكد
العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز في وقت سابق أن مكتسبات ومقدرات مصر
"جزء لا يتجزأ من مكتسبات ومقدرات الأمتين العربية والإسلامية"، جاء ذلك خلال اتصال
هاتفي مع الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وذكرت وكالة
الأنباء السعودية التي بثت الخبر أن الاتصال تناول "العلاقات بين البلدين الصديقين
وتطورات الأوضاع في المنطقة وما تشهده حالياً جمهورية مصر العربية الشقيقة من أحداث
مؤسفة واكبها أعمال فوضى وسلب ونهب وترويع للآمنين مستغلين مساحات الحرية والتعبير
محاولين إشعال نار الفوضى لتحقيق مآربهم المشبوهة وهو ما لا يقره الطرفان السعودي
والأميركي".

وختمت الوكالة
السعودية خبرها بأن الرئيس الإميركي "تفهم" وجهة نظر المملكة "بما يتفق مع استقرار
المنطقة وأمنها". وكان الملك عبدالله أجرى أمس السبت اتصالاً بالرئيس المصري محمد
حسني مبارك "اطمأن خلالها على الأوضاع".

وذكرت وكالة
الأنباء السعودية أن الملك عبدالله قال: "إن مصر العروبة والإسلام لا يتحمل
الإنسان العربي والمسلم أن يعبث بأمنها واستقرارها بعض المندسين باسم حرية التعبير
بين جماهير مصر الشقيقة واستغلالهم لنفث أحقادهم تخريباً وترويعاً وحرقاً ونهباً
ومحاولة إشعال الفتنة الخبيثة". وأضاف "أن
المملكة العربية السعودية شعباً وحكومة إذ تشجب ذلك وتدينه بقوة فإنها في نفس الوقت
تقف بكل إمكاناتها مع حكومة مصر وشعبها الشقيق".

ونقلت الوكالة
عن الرئيس المصري أن الأوضاع مستقرة وما شاهده العالم لا يخرج عن كونه محاولات
لفئات لا تريد الاستقرار والأمن لشعب مصر ، بل تسعى لتحقيق أهداف غريبة ومشبوهة ،
لكن مصر وشعبها عازمون على ردع كل من تحاول أن تسول له نفسه استغلال مساحات الحرية
لأبنائها وبناتها وأنها لن تسمح لأي كان أن يغرر بهم أو أن يستخدمهم لتحقيق أجندات
مشبوهة وغريبة الطعم والرائحة. هذا
وتزداد حصيلة القتلى في مصر مع الوقت،
وتشير الإحصائيات إلى ان أكثر من 100 شخص قتلوا منذ الثلاثاء بينما أصيب أكثر من
الفي شخص بجروح مختلفة.



    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 8 أغسطس 2022 - 12:50