منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

إرضاء لله… تاجر يحكم مصر!!

emy
emy
ملاك مشرف
ملاك مشرف


رقم العضوية : 4
البلد - المدينة : egypt
عدد الرسائل : 2189
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 03/07/2007

gamal إرضاء لله… تاجر يحكم مصر!!

مُساهمة من طرف emy الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 16:47



فى تفسيرها للدفع بالمهندس خيرت الشاطر للمنافسة على المنصب الرئاسى
قالت الجماعة التى تتستر بالدين، إنها «لا تسعى إلى منصب وإنما غايتها إرضاء الله
عز وجل»، وهو ما يعنى بالضرورة أن امتناع الجماعة –من قبل- عن الدفع بمرشح لها
للرئاسة، كان أيضا من باب «إرضاء الله عز وجل»، ثم يترتب على ذلك أن ما كان يرضى
الله قبل عام أصبح يغضبه اليوم.


مرشد الجماعة يتشابه هنا –إلى حد التطابق- مع نائب التجميل الذى قال إن
الإساءة له هى إساءة للإسلام!!


وإذا ما استطردنا فى التعامل مع صلف وغرور الجماعة الذى أوصلها إلى حد
استخدام الذات الإلهية فى تبرير مواقفها، والأحرى فى تبرير نفاقها، فلعلنا نتساءل
أيضا هل كان الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح يعلم أن قرار الترشح للرئاسة، قد لا
يرضى الله قبل عام، لكنه سوف يرضيه لاحقا، فقرر مخالفة قرار الجماعة والدخول إلى
سباق الرئاسة؟ ثم لماذا لا يقف الله مع عبد المنعم أبو الفتوح، الذى قرر إرضائه
منذ وقت مبكر، ويقف مع خيرت الشاطر، الذى التحق بقطار إرضاء الله متأخرا؟


لنستغفر الله ونخرج من هذا العبث بالدين وبالذات الإلهية الذى يمارسه
تجار الدين فى الجماعة الخارجة على القانون، ونعود إلى جوهر الموضوع وأصله.


وأيا كان الأمر، فالواقع الآن يؤكد أننا أمام «تاجر» أصبح مرشحا لمنصب
الرئيس، فليس معروفا عن خيرت الشاطر أنه رجل صناعة، حتى ولو على مستوى «صناعة
الشيبسى والبسكويت»، وليس له أى سابقة أعمال فى البناء والإنشاءات، ولا دخل له
بالزراعة، حتى زراعة الفراولة والكنتالوب ونباتات الزينة. باختصار، لا يعرف تاريخ
الرجل أنه أضاف أية قيمة إنتاجية، من أى نوع وعلى أى مستوى، إلى الاقتصاد القومى،
بل هو مجرد «قومسيونجى» برع فى تنظيم معارض السلع المعمرة، ليحصد من ورائها
الملايين، كما أنه رجل علاقات عامة، أجاد استخدام موهبته –بشكل خاص- فى عقد صفقات
الجماعة الخارجة على القانون مع أمن الدولة (اعترف بها مهدى عاكف وأكدها عصام
العريان)، والمؤكد أن تلك ليست هى المؤهلات اللازمة لرئيس جمهورية، ولا حتى رئيس
حى.


وأن يكون رجل بهذه الصفات هو «الرجل القوى» داخل الجماعة، فهذا شأنها،
لا علاقة لأحد به، لكن عندما تدفع به الجماعة إلى سباق الرئاسة، فهو يفضح -من
ناحية- حقيقة افتقار الجماعة (التى يمتد عمرها لأكثر من ثمانين عاما) إلى رجل
يمتلك المؤهلات الضرورية لمنصب الرئاسة، كما يكشف –من ناحية أخرى- تصور الجماعة
لحل مشاكل وأزمات مصر، وخاصة الاقتصادية-الاجتماعية منها.


يمكن للشاطر أن يكون مهندس نهضة الجماعة، هذا شأنها تبنى نهضتها على
أية أسس تراها، لكن خبرات ومؤهلات «القومسيونجى» لا تكفى –بالقطع- لبناء نهضة وطن،
اللهم إلا إذا كانت «نهضة مصر» فى مفهوم الجماعة، تتمثل فى تحجيب النساء وهدم
الكنائس ومنع الخمور والتمثيل بالأحياء (قانون الحرابة)، دون أن تقترب من مشاكل
وأزمات التعليم والعلاج والسكن والبطالة وارتفاع الأسعار والحدين الأدنى والأقصى
للمرتبات.


وظنى أن هذا بالفعل هو مفهوم «النهضة» عند تجار الدين، الذين أتحفونا
برفع الآذان فى قاعة المجلس ثم قانون حجب المواقع الإباحية، بينما أكثر من نصف
المصريين يعيشون تحت خط الفقر، يعنى ليس لديهم كومبيوتر من أصله.


الجماعة التى أخذتها العزة بالإثم تسير نحو الهاوية، لكنها تصر على أن
تسحب مصر معها.


(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 26 سبتمبر 2022 - 12:03