منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

4 مشترك

    رسالة إلى أيمي"مأساة الكنيسة المسيحية1"

    andraous
    andraous
    ملاك محب
    ملاك محب


    رقم العضوية : 723
    البلد - المدينة : كندا
    عدد الرسائل : 824
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 21/02/2009

    cc رسالة إلى أيمي"مأساة الكنيسة المسيحية1"

    مُساهمة من طرف andraous الجمعة 6 مارس 2009 - 15:02

    :sleep: مأساة الكنيسة المسيحية 1

    http://www.4shared.com/file/91429392/4911a82a/_2_____1_.html
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    cc رد: رسالة إلى أيمي"مأساة الكنيسة المسيحية1"

    مُساهمة من طرف emy السبت 7 مارس 2009 - 12:16

    🎅 هذا هو منبع إيماننا - كلام الله - رسالته إلينا وإلى البشرية بأجمعها - فلماذا الإنقسام ؟؟؟ ما هو الداعى لذلك أهو عدم فهم لمعانى كتابنا - أم هو الشيطان وتدخلاته لتفرقة شعب الله - على ما أظن ومن خلال دراستنا لتاريخ كنيستنا هو الشيطان الذى لم يقوى على الكنيسة الأم إلا بزرع بذرة التفرقة بحجة الغيرة على الإيمان فعندما كان يجاهد المسيحين أمام الطغيان والظلم وكان الشهداء يقدمون أرواحهم فداء لكلمة الله وعلى رجاء الإيمان كانت تنشر المسيحية إنتشاراً رهيباً فلم يجد الشيطان أمامه إلا الطريقة الثانية وهى فرق تسد فقد أوقعنا فى الخطية التى بسبها هو سقط وهى الكبرياء فتحقق له ما كان يريده فلقد إنقسم الإخوة وإنقسم الجسد الواحد وأصبح قطع تعانى من الإنقسام وتئن من الألم والنزف ويئن معنا مسيحنا رأس كنيستنا فمازال يقول لماذا تصلبونى ثانية لماذا تتفرقون ياأولادى ألا يكفينى فقد إبنى البكر ألا تعلمون كيف إقتنيتكم فقد إقتنيتكم بدمى المسفوك
    أستاذى العزيز إندراوس معلش طولت عليك لكن الحقيقة ردك أثار مابداخلى من مشاعر لأن القصة تتكرر للأسف فلك إبن خال فى سلك الكهنوت من طائفة أخرى غير حضرتك ولى إبن خال أيضاً كاهن كاثوليكى فأنا فى الأصل كاثوليكية المذهب لكن عند الزواج تحولت إلى الأرثوذكسية وطبعاً عندما نتناقش فى أى أمر مع كاثوليكى أو أرثوذوكسى أو بروتستانتى يتحول الأمر إلى معركة وليست مناقشة ودية بين إخوة أبيهم واحد هو المسيح وأمنا واحدة هى الكنيسة الأم
    ألا يعلم الجميع أن المسيح عندما علمنا كيف نصلى قال قولوا : يا أبانا الذى فى السموات
    وأخيراً وليس آخراً فلقد سمعت حديث ذات مرة من أحد السيدات المؤمنات والتى تتمنى رجوع الكنيسة لأصلها فقد كانت تسعى للوحدة بين كنائسنا فقالت كل واحد تجلس معه بمفرده جميل أوى طيب جداً متسامح لأقصى درجة ولكن عندما يجتمعون ....
    ربنا هو وحده القادر على إعادة كنيستنا واحدة فلنصلى دائماً من أجل كنيستنا ومن أجل كهنتنا
    وشكراً لحضرتك كثيراً على إهتمامك وردك الرائع
    أذكرنى فى صلواتك ولاتنسى ذكر كنيستنا
    andraous
    andraous
    ملاك محب
    ملاك محب


    رقم العضوية : 723
    البلد - المدينة : كندا
    عدد الرسائل : 824
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 21/02/2009

    cc رسالة ثانية إلى أيمي

    مُساهمة من طرف andraous السبت 7 مارس 2009 - 21:14

    emy كتب:🎅 هذا هو منبع إيماننا - كلام الله - رسالته إلينا وإلى البشرية بأجمعها - فلماذا الإنقسام ؟؟؟ ما هو الداعى لذلك أهو عدم فهم لمعانى كتابنا - أم هو الشيطان وتدخلاته لتفرقة شعب الله - على ما أظن ومن خلال دراستنا لتاريخ كنيستنا هو الشيطان الذى لم يقوى على الكنيسة الأم إلا بزرع بذرة التفرقة بحجة الغيرة على الإيمان فعندما كان يجاهد المسيحين أمام الطغيان والظلم وكان الشهداء يقدمون أرواحهم فداء لكلمة الله وعلى رجاء الإيمان كانت تنشر المسيحية إنتشاراً رهيباً فلم يجد الشيطان أمامه إلا الطريقة الثانية وهى فرق تسد فقد أوقعنا فى الخطية التى بسبها هو سقط وهى الكبرياء فتحقق له ما كان يريده فلقد إنقسم الإخوة وإنقسم الجسد الواحد وأصبح قطع تعانى من الإنقسام وتئن من الألم والنزف ويئن معنا مسيحنا رأس كنيستنا فمازال يقول لماذا تصلبونى ثانية لماذا تتفرقون ياأولادى ألا يكفينى فقد إبنى البكر ألا تعلمون كيف إقتنيتكم فقد إقتنيتكم بدمى المسفوك
    أستاذى العزيز إندراوس معلش طولت عليك لكن الحقيقة ردك أثار مابداخلى من مشاعر لأن القصة تتكرر للأسف فلك إبن خال فى سلك الكهنوت من طائفة أخرى غير حضرتك ولى إبن خال أيضاً كاهن كاثوليكى فأنا فى الأصل كاثوليكية المذهب لكن عند الزواج تحولت إلى الأرثوذكسية وطبعاً عندما نتناقش فى أى أمر مع كاثوليكى أو أرثوذوكسى أو بروتستانتى يتحول الأمر إلى معركة وليست مناقشة ودية بين إخوة أبيهم واحد هو المسيح وأمنا واحدة هى الكنيسة الأم
    ألا يعلم الجميع أن المسيح عندما علمنا كيف نصلى قال قولوا : يا أبانا الذى فى السموات
    وأخيراً وليس آخراً فلقد سمعت حديث ذات مرة من أحد السيدات المؤمنات والتى تتمنى رجوع الكنيسة لأصلها فقد كانت تسعى للوحدة بين كنائسنا فقالت كل واحد تجلس معه بمفرده جميل أوى طيب جداً متسامح لأقصى درجة ولكن عندما يجتمعون ....
    ربنا هو وحده القادر على إعادة كنيستنا واحدة فلنصلى دائماً من أجل كنيستنا ومن أجل كهنتنا
    وشكراً لحضرتك كثيراً على إهتمامك وردك الرائع
    أذكرنى فى صلواتك ولاتنسى ذكر كنيستنا


    سيدتي الفاضلة:

    قرأت بإسهاب ردك اللطيف و تحليلك لأسباب الإنقسام .

    والسبب الرئيس برأيي هو زيادة عدد الكراسي البطريركية و التدافع على مراكز السلطة و النفوذ. فأن يمتنع كاهن ما عن تقديم القربان المقدس لأي إنسان بصرف النظر عن طائفته و مذهبه و حتى دينه ,أمر يستوجب مراجعة و وقفة حازمة في وجه من أصدر هذه الفتوى وأباح هذه الفعلة , واتخذ هذا القرار.

    السيد المسيح عند كسره الخبز و توزيعه على الجموع لم يفرق بين مؤمن و خاطىء

    Mar 6:40 فاتكأوا صفوفا صفوفا: مئة مئة وخمسين خمسين.

    Mar 6:41 فأخذ الأرغفة الخمسة والسمكتين ورفع نظره نحو السماء وبارك ثم كسر الأرغفة وأعطى تلاميذه ليقدموا إليهم وقسم السمكتين للجميع

    Mar 6:42 فأكل الجميع وشبعوا.

    و السيد المسيح لم يأت من أجل المستقيمين بل من أجل الضالين

    Luk 15:4 «أي إنسان منكم له مئة خروف وأضاع واحدا منها ألا يترك التسعة والتسعين في البرية ويذهب لأجل الضال حتى يجده؟

    Luk 15:6 ويأتي إلى بيته ويدعو الأصدقاء والجيران قائلا لهم: افرحوا معي لأني وجدت خروفي الضال.

    فليعتبرنا من أصدر هذه الفتوى خرافاً ضالة لا راعٍ لها .دخلنا بخشوع بيت الله .(لا بيت هذا البطريرك و لا بيت ذاك ) لنصلي إلى الله كما طلب منا يسوع المسيح:

    Mat 11:28 تعالوا إلي يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم.

    لقد اثبتت الأحداث أن الصلاة عبر مئات السنين لم تنجح في حل خلافاتهم ولم تنهِ جدلهم

    و لم يتوصلوا إلى الإتفاق على أصغر الأشياء حتى ينتقلوا إلى الأمور الأكبر.فها هم يصلبون السيد المسيح مرتين كل عام .

    لا أريد الإطالة عليك ولا أملك إلا قول السيد المسيح:

    «يَاأَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ».


    وتقبلي شكري و احترامي[/b]
    [/size] bounce [/b]
    Admin
    Admin
    Admin


    رقم العضوية : 1
    البلد - المدينة : cairo
    عدد الرسائل : 7832
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 30/06/2007

    cc رد: رسالة إلى أيمي"مأساة الكنيسة المسيحية1"

    مُساهمة من طرف Admin الأحد 8 مارس 2009 - 22:17

    انا مبسوط من النقاش الجميل ده
    لكن اسمحولى اقول حاجة بسيطة لانى مش متبحر فى ذلك
    ربما نجد فى هذا الانقسام دوافع اخرى تساعد على نمو المسيحية فكل واحد له طريقة فى جمع الحصاد مع السيد المسيح ولكن فى نهاية الامر اظن ان الجميع سوف يتمسكون بالاول والاخر البداية والنهاية وسوف نقول مع السيد تعرفون الحق وهو يحرركم
    لان النقاش فى الطوائف والملل تزرع الشقاق بين الاخوة فدعونا نجتمع على كلمة الله وهى لن ترجع فارغة
    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    cc رد: رسالة إلى أيمي"مأساة الكنيسة المسيحية1"

    مُساهمة من طرف emy الإثنين 9 مارس 2009 - 11:31

    أستاذى العزيز إندراوس صباح الخير وميرسى جداً على ردك الرائع بس ليا ملاحظة بسيطة جداً وهى إن حضرتك بتقول إنه (لقد اثبتت الأحداث أن الصلاة عبر مئات السنين لم تنجح في حل خلافاتهم ولم تنهِ جدلهما)
    والحقيقة أنا لاأوافق حضرتك من هذه الناحية أكيد إن ربنا يطول أناته من أجل هدف معين كما ذكر أدمنا العزيز فأكيد إن صلواتنا من أجل كنيستنا لاترجع فارغة أبداً وأنا الحقيقة ملاحظة فى هذا الوقت إن الأسلوب قد تغير بعض الشئ وطريقة الحوار قد تطورت ومعنى ذلك إن ربنا يسوع المسيح بدأ يستجيب لصلواتنا وبدأت وعود ربنا تتحقق حيث قال : إن أبواب الجحيم لن تقوى عليها (مت: 16 :18)
    أستاذى العزيز كلنا ثقة وإيمان ورجاء إنه لن يتركنا يتامى بل كما تجمع الدجاجة فراخها سيجمعنا أبينا فى حضنه الدافئ قريباً جداً واثقين ومؤمنيين باالذى أحبنا إلى المنتهى حتى بذل إبنه الوحيد من أجلى ومن أجلك ومن أجل كل من يؤمن بالرب يسوع المسيح ويحمل إسمه
    وأخيراً أستاذى العزيز ياريت نزيد من صلواتنا لأن عدو الخير كلما يشعر بالتغيير تزيد الحروب وربنا يرحمنا ويرحم كنيستنا
    عهدى حليم
    عهدى حليم
    ملاك محب
    ملاك محب


    رقم العضوية : 2159
    البلد - المدينة : طهطا - سوهاج
    عدد الرسائل : 462
    شفيعك : مارجرجس - ومارمينا - والبابا كيرلس
    تاريخ التسجيل : 21/03/2010

    cc رد: رسالة إلى أيمي"مأساة الكنيسة المسيحية1"

    مُساهمة من طرف عهدى حليم السبت 21 أغسطس 2010 - 21:19

    الاخوة والاخوات الاحباء / سلام السيد المسيح الذى اعطاه لتلاميذة عندما قال لهم سلامى اعطيكم سلامى اتركه لكم هذا السلام يحل فى قلوبكم امين
    عندما خلق الله الانسان ( ادم وحواء ) اراد ان يخلق منهم ادمين اخرين ليرثوا مرتبة الملائكة الذين سقطوا من السماء وصاروا شياطين فعندما رأى الشيطان ذلك اراد ان يبطل ذلك فدخل فى الحية التى اغرت حواء فأكلت من الشجرة التى نهى الله من الاكل منها فطر ادم وحواء من الفردوس ولكن وعدهم الرب بأن يرجعهم الى مرتبتهم الاولى وأعد الله لهم الخلاص فأخذ الله صورة انسان لان الكتاب يقول ( الاخذ الحكماء بحكمتهم ) وعلى الصليب تم القبض على الشيطان وتحرير ادم من قبضتة واعطى شرطا لذلك عندما قال ( من امن واعتمد خلص ومن لا يؤمن يدن ) ومن هذا الوقت يريد الشيطان بكل قوته ان يعطل ايماننا فهيج الولاه والملوك ضد المؤمنين لكى ينكروا الايمان فكانوا يقتلون كل من يؤمن فكان كل شخص يستشهد يدخل فى الايمان الالوف غيرة فعندما رأى الشيطان ان ذلك لم يساعدة لاتمام عمله اراد ان يتغلغل داخل الكنيسه فنظر الى الايه التى تقول ( كل بيت منقسم على ذاته يخرب ) فدخل فى اريوس ثم فى نسطور وانعقدت المجامع المسكونية وكانت الحرب شديدة جدا واخيرا وحب الكبرياء التى سقطت بسببه الشياطين انعقد مجمع خلقيدونيه الذى قسم الكنيسه الى قسمين قسم يتبع بابا روما والقسم الاخر يتبع بابا الاسكندرية وبعد ذلك انشق عن الكنيسه روما الطائفه البروستنتيه والتى تزعمها مارتن لوثر ومن هذه الطائفة انشقت طوائف اخرى منها الانجيليه وشهود يهوه والسبتين وغيرها من الطوائف والكنيسه الوحيدة التى ايمانه صحيح هى الكنيسه الارثوزكسيه لان باباواتها سائرين على تعاليم الرسل والسيد المسيح وعلى ذلك ترفض الكنيسه اى ايمان يتعارض مع ايمانها وعقيدتها وكم قاست الكنيسه الارثوزكسيه من عذبات لاجل عقيدتها من باباوات روما الذين ارادوا وبالقوة فرض عقيدتهم عليها ومن الذين عذبوا الانبا صموئيل المعترف وغيرهم
    ولولا وعد الله بأن ابواب الجحيم لم تقوى عليها وان حامى كنيسة هو الله نفسةصخر الدهور لكانت المسيحية انتهت بسبب هذه الانقسامات والاضطهادات التى مرت بها
    ونطلب من الله ان يذيل الكبرياء من القلوب ويوحد كنيسته ويجعلها واحدة وحيدة جامعة رسوليه مثلما كانت فى عصر الرسل بشفاعة العذراء مريم والدة الاله وجميع الشهداء والقديسين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 يوليو 2024 - 9:32