منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

تعريف الغباوة

rere meky
rere meky
ملاك محب
ملاك محب

رقم العضوية : 628
البلد - المدينة : القاهرة_مصر
عدد الرسائل : 893
شفيعك : العذراء مريم والبابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

gamal تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف rere meky الثلاثاء 25 مايو 2010 - 23:33

تعريف الغباوة 141268

تعريف الغباوة

بلاد الله كتير! .. لكن الله اختار مصر عشان تكون بلدى ! ..
معتقدات البشر كتير ! .. لكن الله اختار المسيحية .. عشان ييجى يوم ..وتصبح حياتى !..
المدارس كتير !.. لكن الله اختار مدرسة ( القلب المقدس ) عشان تكون مدرستى !..
كنا بنقضى فى المدرسة وقت أكتر من الوقت اللى بنقضيه مع أهلنا .. فكان تأثير المدرسة كبير اوى فى حياتنا !..
فى ابتدائى السنين مرت هادية جداً مافيهاش شئ يٌذكر غير انى كنت متفوقة دراسياً.. درجات نهائية فى كل حاجة.
ماكنش عندى أى استعداد أسمح لحاجة او لحد يخطف منى التفوق ده لان انا اللى تعبانة فيه.. وبالتالى ده حقى ! .. لكن كلمة " الحمد لله " ماكنتش تعرف طريقها على لسانى .. وكأنى كنت مبرمجة على الشكوى بس!..
انا فاكرة ان فى ابتدائى كان عندنا راهبة فرنساوية كانت كل يوم تقودنا فى الصلاة .. كل يوم نفس الصلوة : " يا إلهنا إحنا بنشكرك من أجل يوم جديد إنت بتديهولنا .. بنسلمك يومنا وحياتنا ! "..
جملة ( بنسلمك يومنا وحياتنا ) ماكنتش فاهمة ان معناها : يارب أنا بسلمك عجلة القيادة فى حياتى إنت اللى هاتحدد أروح فين وأتكلم مع مين .. وأعمل ايه! ..
جملة صغيرة وسهل إننا نقولها .. لكن عشان نعيشها بأمانة .. مش سهل أبداً! .. مش سهل إنى أقرر أعيش على مزاج ربنا .. مش على مزاجى أنا !..
أتارى الموضوع فعلاً محتاج صلاة يومية واستعداد حقيقى للتنفيذ !..
كان فى راهبة ماسكة إعدادى اسمها ( سير مندس ) لكن ماكنتش اى راهبة !.. كانت حكايتها حكاية !..
شابة أسبانية زى القمر ومخها ذرى بكل المقاييس ! .. يعنى دى لو كانت قعدت فى بلدها .. كانت بقت دكتورة نابغة اوكانت درست فى الجامعة !.. يا ترى ايه اللى خلاها تسيب حياة العالم وتيجى مصر عشان تدرس علوم ورياضيات لشوية عيال ! .. ماكنش عندى إجابة !..
لكن كل اللى فات ده كوم .. واللى جاى كوم تانى ! ..
( سير مندرس ) كانت فى طريقها للصعيد هيه و3 راهبات تانيين .. هيه كانت سايقة العربية .. وربنا سمح إنهم يعملوا حادثة كبيرة اوى ! .. وانا شايفة بعينى مصير ( سير مندس ) .. قاعدة على كرسى متحرك .. مشلولة ..! وأمتى ؟!.. وهيه فى بداية التلاتينات من عمرها !.. يعنى فى عز شبابها ! .. طب ليه ؟!.. دى كانت رايحة الصعيد عشان تساعد المحتاجين ! .. برضه معنديش إجابة !..
مش كده وبس .. ( سير مندس ) كانت كمان بتدرس لنا دين ! .. وطبعاً كانت بتبتدى الحصة بإنها تقول : غمضوا عنيكم عشان نصلى !..
انا فى أوقات كتير ماكنتش باغمض عينى عشان أتفرج عليها وهيه بتصلى !.. إيه ده ؟!.. إيه الخشوع ده ؟!.. هاموت وأفهم إنتى بتشكرى ربنا على ايه ؟!..
ع الكرسى المتحرك اللى إنتى قاعده عليه ؟!.. ولا ع العيشة اللى إنتى عايشاها بره بلدك وبعيد عن أهلك ؟!.. إنتى ازاى مش مخاصمة ربنا ؟!.. لا واللى يغيظ اكتر واكتر .. انها بتكلمنا عن محبة ربنا كأنها شايفة منه دلع محدش شايفه !!!.. برضه معنديش تفسير !..
بمناسبة الكرسى المتحرك .. مره كانت بتكلمنا عن القناعة والشكر فى الظروف الصعبة .. وقالت : لو عندى عربية صغيرة .. بدل ما أقول ( ليه معنديش عربية كبيرة ؟ ) .. اقول : اشكرك يارب لانك إديتنى عربية صغيرة .. ولومعنديش عربية خالص .. بدل ما أقول : ( ليه ربنا مستخسر فىَّ عربية صغيرة ؟ ) .. اقول: أشكرك يارب لانك إديتنى قدمين أقدر أمشى بيهم !..
أنا وقتها كنت صغيرة وماعجبنيش الكلام طبعاً فضحكت بسخرية !.. شافتنى !.. سألتنى عن سبب ضحكى !.. قلت لها : أعفينى من الاجابة لانى مش عايزة أجرحك ! .. أصرت تعرف !..
فقلت لها : والشخص اللى ربنا سمح انه يتشل .. يبقى يشكر على ايه ؟!..
سؤالى أكيد كان جارح جداً !.. لكن هيه كانت أسد وماتهزتش !.. وكأن الكلام مش عليها أصلاً !.. ماكنش عندها أدنى إحساس بالنقص ! .. واحدة مالية إيديها من محبة ربنا ومستكفية بيها !..
قالت لى بيقين الواثق : عايزة تعرفى انا بشكر ربنا على ايه ؟ .. انا بشكره على الوقت اللى كنت ماشية فيه على رجلى !.. وبشكره على نوره اللى منور قلبى وحياتى وآخرتى !.. ماتقلقيش علىَّ !.. عندى كتير أشكر ربنا عليه !.. الأزمة عمرها ما كانت فى نقص دواعى الشكر .. المشكلة دايما فى العين اللى مش شايفة النعمة !..
اتناقش معاها ازاى وهيه بتقولى انها فاكرة تشكر ربنا ع النعمة اللى فى الماضى .. وقادرة تشكره ع الحاضر المؤلم .. ومقررة تشكره ع المستقبل ؟! ..
وقالت لى : لما ربنا بيدى نعمة او عطية لشخص .. بيقبلها بدون تفكير ويتمتع بيها .. لكن لو ربنا قرر يسحبها منه .. بيبقى ازاى ربنا يعمل كدا ؟!.. " تتكلمين كلاماً كإحدى الجاهلات ! أالخير نقبل من عند الله ، والشر لا نقبل ؟" ( أيوب 2: 10)
حتى لوحيرتك زادات .. وقلبك كان بيبكى بدل الدموع دم .. إجرى على الرب و" اسكبى أمامه شكواكى " (مز142: 2).. إتكلمى معاه بدل ما تحتفظى بالمرارة فى قلبك من ناحيته !.. لعلمك .. هو شايف المرارة دى حتى لو إنتى مش بتستجرى تنقليها من قلبك للسانك !.. لكن تغضبى وتبعدى .. يبقى إنتى كده وصلتى إبليس لمراده !.. مراده يحول ربنا فى عنينا من أب مٌحب لجلاد قاسى !
بقى انا ماعرفش اشكر ربنا فى الوسع .. وهيه عايزة تقنعنى اشكره فى الضيق ؟!.. فقلت أزنقها فى الكلام ‍!..
قلت لها : تقدرى تقوليلى كانت فين محبة ربنا لما زميلتنا فلانة ماتت الشهر اللى فات ؟!.. بصراحة أمها معذورة لو مادخلتش كنايس بعد كدا !..
قالت لى بشفقة على شكّى الواضح فى محبة ربنا : مش كل حاجة بنقدر نفهمها " لان كل أموره لا يجاوب عنها " ( ايوب 33: 13).. انا مش هاختلف معاكى فى إنه إذا كان بتر أعضاء الجسم قاسى وصعب قيراط .. فبتر أحباب القلب أقسى وأصعب 24 قيراط !.. لكن لو إحنا خاصمنا ربنا .. هانروح لمين ؟؟!!.. " أبر أنت يارب من أن أخاصمك " ( إرميا 12: 1)
مهما حصل .. قولى لنفسك : ( ربنا صالح ) و ( ربنا أمين )
صالح : واكيد له حكمة وقصد .. حتى لو أنا مش فاهماه !..
أمين وبيبعت الصبر والتعزية مع البلوى ..
الكلام دا سمعته منها من عشرين سنة .. لكن للأسف مافهمتوش الا من فترة قريبة .. لان فهم المواضيع الروحية مش بيتوقف على ذكاء العقل .. إنما بيتوقف على عمى القلب !..
وكمان قالت لى ( سير مندس ) : لازم تتعلمى ترتبى اولوياتك صح ! .. والا .. هاتبقى عاملة زى ( العروسة الحلاوة ) شكلها حلو ولبسها جميل .. وبتتكلم لغات .. لكنها فى الحقيقة ميتة ! .. مافيهاش حياة .. وده هايبقى حالك طول ماربنا مالوش مكان فى حياتك !..
وقالت لى : ان تعريف الغباوة هو ( البحث عن السعادة بعيد عن الله ) !..
لو حاولتى تدورى على السعادة فى اشياء او اشخاص غير الله .. مش هاتجنى غير كل تعاسة !.. انا بصلى دايماً من أجلك ! .. انتى فيكى حاجات حلوة كتير لكن خسارة تضيعى وقت فى الغباوة !..
وانت مسافر على الابدية ... لابد تكون وياك .. تذكرة السفر مختومة .. بدم يسوع مولاك
لو انت مش فاهم يعنى ايه ( تذكرة السفر مختومة بدم يسوع ).. سيبك من اى حاجة سمعتها من اهلك او من اللى حواليك عن الصليب !.. لكن رٌوح إسأل السؤال ده لربنا !.. وهوه وقتها هايبعتلك ألف مين يدلك ويجاوبك عليه " طالبو الرب يفهمون كل شئ " ( امثال 28: 5).. مش ممكن أبداٌ تكون بتدور على ربنا بأمانة وهو يخفى نفسه عنك !..
وحتى لو إنت مش بتدور على ربنا خالص .. هوه برضه بيدور عليك ومشتاق لرجوعك لانه بيحبك !..
دروس كتيرة فهمتها فى لمح البصر .. لكن أهم درس فيهم .. أخدت سنين طويلة عشان أفهمه ! .. مع انه درس بسيط !.. وهو تعريف الغباوة : البحث عن السعادة بعيد عن الله !..
لو كنت فهمته من زمان .. كنت وفرت على نفسى وجع قلب كتير اوى !!.. " معرفة القدوس فهم " ( امثال 9: 10) " أما الأغبياء فيموتون من نقص الفهم " ( امثال 10: 21)
إوعى تكون لسه مش فاهم معنى الغباوة ؟!...

الهنا قادر ان يجعلنا من الأذكياء ويبعد عنا الغباء
تعريف الغباوة 591240
عهدى حليم
عهدى حليم
ملاك محب
ملاك محب

رقم العضوية : 2159
البلد - المدينة : طهطا - سوهاج
عدد الرسائل : 461
شفيعك : مارجرجس - ومارمينا - والبابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

gamal رد: تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف عهدى حليم الأربعاء 26 مايو 2010 - 8:44

فعلا فيه ناس كتير اذا سمح لها الله بتجربه تحتج وحتى الناس حولين هذا الشخص المجرب لسان حالهم يقول ليه ربنا سمح لهذا الشخص بهذه التجربه المرة وممكن يأتوا بالوم على هذا الشخص او على الله نفسة وأكبر مثالين لذلك هما المولود اعمى وايوب الصديق
ايوب الصديق كان انسان يقول عنه الكتاب ( كان بارا فى عينى نفسه ) هذا هى خطية البر الذاتى التى تقود الى الكبرياء واعظم خطيه هى خطية الكبرياء فبها سقط الشيطان من السماء وبها سقط ادم وحواء ( غندما اغراهم الشيطان بأنهم سيكونون مثل الله عالمين الخير والشر ايوب الصديق سمح له الله بهذه التجربه المرة لينقية من هذه الخطية التى تؤدى به الى الهلاك وعندما تنقى من هذه الخطيه بعتاب الله له قال عبارة الجميله ( بسمع الاذن سمعت عنك اما الان رأيتك عيناى ) عندما كان ايوب فى الخطيه كان يسمع عن الله وعن محبته وعندما تنقى منها رأى الله بعينيه ورأى محبة الله العظيمه لان الخطيه بتعمى الانسان حتى لا يرى الله
emy
emy
ملاك مشرف
ملاك مشرف

رقم العضوية : 4
البلد - المدينة : egypt
عدد الرسائل : 2189
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 03/07/2007

gamal رد: تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف emy الأربعاء 26 مايو 2010 - 12:22

ميرسى ياريرى على هذه المشاركة الرائعة لأننا فعلاً فى وقت الضيق والآلم لانذكر سوى آلامنا التى نشعر بها ونشعر بأن الله بعييييييييييييييييييد ولايحس بآلامنا ولاحتى يشعر بوجودنا أساساً نطلب ولايجيب نصلى ونكرر ولايستجيب ونتحدث معه بكل جرءة ونعتب عليه بألفاظ كثيرة لا يجب أن نتكلم بها مع رب المجد إلا إنه يتحملنا بل ويعيننا على تجاربنا ويظهر لنا تعزيات السماء رغم نفورنا وبعدنا عنه إلا نه مجرب وقادر أن يعين المجربين ويعلم إننا بشر لنا قدرة ولنا إحتمال ونحن صنعة يديه لذلك فهو يعلم غباوة قلوبنا وعمى عيوننا لكن صدقينى لايتركنا ولايهملنا فيبكى لبكاءنا ويحزن لحزننا ويعيننا رغم عدم طلبنا له كل المجد آمين


(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
لا تثقل يومك بهموم غدك فقد لا تجيء هموم غدك وتكون قد انحرمت من سرور يومك
rere meky
rere meky
ملاك محب
ملاك محب

رقم العضوية : 628
البلد - المدينة : القاهرة_مصر
عدد الرسائل : 893
شفيعك : العذراء مريم والبابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

gamal رد: تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف rere meky الأربعاء 26 مايو 2010 - 15:31

سلام ونعمة رب المجد
ميرسى على مروركم الجميل
وكل سنه وانتم طيبين

" أجعل روحاً جديداً فى داخلكم ، وأنزع قلب الحجر من داخلكم ، وأعطيكم قلب لحم ( رحيم وحنون ) ..." ( حز 36 : 26 ) .

تعريف الغباوة 411165 تعريف الغباوة 328134
مسعد خليل
مسعد خليل
ملاك محب
ملاك محب

رقم العضوية : 108
البلد - المدينة : القاهرة
عدد الرسائل : 866
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 11/11/2007

gamal رد: تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف مسعد خليل الأربعاء 26 مايو 2010 - 20:29

تعريف الغباوة : البحث عن السعادة بعيد عن الله !
" معرفة القدوس فهم " ( امثال 9: 10) " أما الأغبياء فيموتون من نقص
الفهم " ( امثال 10: 21
)
موضوع رائع وملئ بالحكم وكيف نعرف ان اللة يريد لنا الخير حتى ولو احسسنا ان ما اعطاة الرب لنا ليس على هوانا
فالمر الذى يختارة لنا الرب خير من الشهد الذى نختارة لانفسنا
شكرااااااااااااااا ريرى موضوع جميل الرب يبارك خدمتك


(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
تعريف الغباوة 8adc4413
rere meky
rere meky
ملاك محب
ملاك محب

رقم العضوية : 628
البلد - المدينة : القاهرة_مصر
عدد الرسائل : 893
شفيعك : العذراء مريم والبابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

gamal رد: تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف rere meky الجمعة 18 يونيو 2010 - 1:18

تعريف الغباوة 247553
شكرا على مرورك استاذ مسعد
تعريف الغباوة 5845ja5
اذكرونى فى صلاتكم
nova_2010
nova_2010

رقم العضوية : 2711
البلد - المدينة : الاسكندرية
عدد الرسائل : 10
شفيعك : الملاك ميخائيل
امى العذراء وحبيبتى تماف ايرينى وابوسيفين
تاريخ التسجيل : 14/08/2010

gamal رد: تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف nova_2010 الإثنين 23 أغسطس 2010 - 0:41

وقالت لى : ان تعريف الغباوة هو ( البحث عن السعادة بعيد عن الله ) !..
انا فعلا اكتشفت وعشت معنى الجملة دى ومهما حاولت اكون سعيدة لااشعر باى سعادة او فرح حقيقى غير بوجود ربنا فى حياتى .
rere meky
rere meky
ملاك محب
ملاك محب

رقم العضوية : 628
البلد - المدينة : القاهرة_مصر
عدد الرسائل : 893
شفيعك : العذراء مريم والبابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

gamal رد: تعريف الغباوة

مُساهمة من طرف rere meky الإثنين 23 أغسطس 2010 - 10:00

سلام ونعمة رب المجد


شكرا على مرورك يا نوفا
واتمنالك حياة حلوة وسعيدة بوجود
المسيح دايما فى حياتك
ونورتى اسرة منتدى الملاك باتضمامك ليها


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 17 مايو 2021 - 23:54