منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

غضب ثقافي مصري من منع دخول كتب المشاهير معرض الكويت

andraous
andraous
ملاك محب
ملاك محب


رقم العضوية : 723
البلد - المدينة : كندا
عدد الرسائل : 824
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

gamal غضب ثقافي مصري من منع دخول كتب المشاهير معرض الكويت

مُساهمة من طرف andraous الإثنين 20 سبتمبر 2010 - 4:39


غضب ثقافي مصري من منع دخول كتب المشاهير معرض الكويت

الرأي الكويتية
GMT 0:22:00 2010 الإثنين 20 سبتمبر


القاهرة- أحمد شوقي
ثورة غضب ثقافية أو «غضبة أدبية» أعلنها عدد غير قليل من كتاب وأدباء مصر، والجميع يسأل: من وراء منع دخول كتب ومؤلفات كبار الكتاب المصريين إلى الكويت؟
البداية كانت في الخطاب الذي أرسلته الإدارة المختصة في معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته الـ 35 إلى عدد من دور النشر المصرية المشاركة في المعرض، وهي «الشروق» و«العين» و«شرقيات» لإخطارها بعناوين الكتب التي تم رفض مشاركتها في المعرض، وأثار - عقب وصوله - حفيظة دور النشر وعدد كبير من الكتاب والأدباء المصريين.
وقال أصحاب دور نشر لـ «الراي»: «على رغم أن هذا التصرف بات أمرا عاديا ويتكرر كثيرا في السنوات الأخيرة في معارض الكتاب المختلفة على مستوى الوطن العربي، فإن اللافت للنظر هو أهمية أسماء الذين تم رفض مؤلفاتهم، ومن بينهم: جلال أمين، وجمال بدوي، وجمال الغيطاني، وإبراهيم أصلان، وإبراهيم عبدالمجيد، وخيري شلبي، ورضوى عاشور، ومحمد المنسي قنديل، ويوسف القعيد، وفهمي هويدي، وعلاء الأسواني، ومحمد عمارة، وفاروق جويدة، وعزت القمحاوي، وإبراهيم فرغلي».
صاحبة دار «العين» للنشر، وصاحبة توكيل دار «شرقيات» في معرض الكويت الدكتورة فاطمة البودي، قالت: «كل مجتمع له تقاليده ومحاذيره الخاصة به»، مستدركة: «إلا أن العناوين المرفوضة سواء لدار «الشروق» أو «العين» أو «شرقيات» أكثرها أدبية ولا تبدو مناهضة للمجتمع الكويتي أو لسياسة دولته، بالإضافة إلى أن هناك مؤلفين من أصحاب العناوين الممنوعة يعيشون ويعملون بالكويت، فللأسف لا تزال بعض المجتمعات العربية تترك الأنظمة الثقافية والرقابية فيها تتحكم في كل شيء يخصها».
إلا أن الناشرة وعلى رغم قرار المنع الذي يبدو سلبيا فإنها ترى نقطة إيجابية تحسب لإدارة المعرض و«هي أنهم أخطرونا بالكتب الممنوعة وهذا نادرا ما يحدث في معارض أخرى، حيث تفاجأ عند وصولك بمصادرة الكتب من على أرفف المعرض أو منع دخولها من المطار».
وصاحب قرار المنع ظهور بعض الاشاعات عن استهداف مصر ثقافياً، خصوصا أنه جاء بعد عدم مشاركة مصر في معرض الجزائر الدولي للكتاب، الأمر الذي نفاه رئيس اتحاد الناشرين المصريين محمد رشاد قائلا: «للأسف هذا لا يحدث في معرض الكويت فقط، وإنما يحدث في أي معرض عربي، ويتعرض له الناشرون في كل أنحاء الوطن العربي».
وأضاف: «عندنا مثلا لا نسمح بدخول أي كتاب ـ قد يثير فتنة طائفية ـ في مصر، وهناك بعض الأنظمة العربية التي لا تسمح بدخول كتب مسيئة لأنظمتها السياسية».
لكن رشاد عاد وأكد لـ «الراي» أن كتب المفكرين المصريين «ليس فيها بالطبع أي إساءة لهذه الأنظمة السياسية، أو مثيرة لأي فتن، ولكنها سياسة المعرض وسياسة الدولة التي ليس في وسعنا إلا احترامها إذا رغبنا في المشاركة في معرضها».


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 - 1:42