منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

2 مشترك

بسبب الازداوجية فى المعايير امام القانون. الاب يوتا يقول انه يمكن وقف الفيلم المسئ لنبى الاسلام

Admin
Admin
Admin


رقم العضوية : 1
البلد - المدينة : cairo
عدد الرسائل : 7832
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 30/06/2007

gamal بسبب الازداوجية فى المعايير امام القانون. الاب يوتا يقول انه يمكن وقف الفيلم المسئ لنبى الاسلام

مُساهمة من طرف Admin الجمعة 17 ديسمبر 2010 - 18:37

ردا على ما جاء بالجرائد الاب يوتا يكتب :: من الممكن وقف عرض فيلم ( كلاب محمد ) بشروط


بقلم : الاب يوتا


لقد كتبت توضيحآ للاسباب التى دفعتنا لعمل هذا الفيلم والذى سيعرض بعد عيد الميلاد المجيد مباشرة .... لكن هناك فرصة سانحة لعدم عرض الفيلم بشرط أن تقوم الدولة بتطبيق القانون على المسلمين الذين يسيئون الى عقائد ومقدسات الاقباط وهناك عشرات البلاغات مقدمة ضد شخصيات اسلامية ولم يحاسبوا على اهانتهم لعقائدنا على النائب العام تحويلهم للمحاكمة وعلى القضاة عدم تبرأتهم .
وايضآ اتخاذ اجرءات حاسمة ضد اى مسلم يسئ الى مقدساتنا خاصة فى الصحف ووسائل الاعلام المختلفة وتطبيق القانون عليه . وايضآ اتخاذ الاجرءات القانونية ضد رجال الامن المسلمين الذين اطلقوا الرصاص على شهداء الاقباط فى كنيسة العمرانية وتقديمهم لمحاكمة عاجلة وعدم تبرأتهم وايضا محاكمة الذين حرضوا واشتركوا فى مظاهرات المساجد واساءوا الى الاقباط وايضآ تطبيق القانون على القضاة المسلمين الذين يصدرون احكامآ ظالمة للاقباط وعزلهم من القضاء واجمالآ على الدولة أن تطبق القانون بحيادية ( لا أن يطبق على الاقباط فقط انما على المسلمين ايضآ ) وعليها علاج الاسباب التى ادت الى عمل هذا الفيلم وهذه الاسباب ذكرناها فى التوضيح الملحق بهذا المقال ونحن نعطي فرصة لتصحيح الاخطاء فى التعامل مع الاقباط نرجو انتهازها . وفى حالة عدم الاستجابة لذلك فهذا معناه أن المسئولين فى الدولة وسائر المسلمين لايريدون الكف عن الاساءة الى عقائدنا ومقدساتنا وحقوقنا .... وهذا يعنى أن علينا ومن حقنا أن نقوم بالرد وعرض الفيلم هو احدى طرق الرد على هذه الاساءات وهذا هو التوضيح الخاص بالفيلم ارجو قراءته وفهم الامور فهما صحيحآ ..


توضيح من الاب يوتا حول فيلم ( كلاب محمد )
بقلم : الاب يوتا

الفيلم ردآ على اطلاق رجال الامن المسلمين الرصاص الحى على الاقباط داخل كنيسة العمرانية واستخفافهم بارواح الاقباط لهذه الدرجة والفيلم هو الرد الحاسم والمناسب على مظاهرات المسلمين فى مساجد الاسكندرية ومختلف انحاء الجمهورية والتى كانت تتم عقب كل صلاة جمعة والتى جرحت مشاعر اكثر من 12 مليون قبطى حيث تعمد المسلمون الاساءة الى الرئيس الدينى لكل الاقباط والرمز الذى لايقل فى كرامته لدى الاقباط عن كرامة محمد نبى الاسلام لدى المسلمين أن السباب القذر والشتائم والاهانات التى وصلت الى حد قيام المسلمين بضرب صورة قداسة البابا شنودة ( بالاحذية ) هو اساءة لكرامة ومشاعر كل قبطى داخل مصر وخارجها وهو امر غير مقبول ولم يحدث اطلاقآ فى اى مكان فى العالم لكنه للاسف حدث من المسلمين فى مصر وهم بفعلتهم الشنيعة هذه تخطوا كل الخطوط الحمراء واستباحوا الثوابت والمقدسات والرموز والعقائد مستغلين استقواءهم بالعنف والارهاب ومتأكدين أن احدآ من الاقباط لن يرد عليهم بمظاهرات تسئ الى رموزهم الدينية ولقد طالب الاقباط من الدولة ومن الازهر ومن وزارة الاوقاف وقف هذه الاساءات والاهانات لكن كالعادة هم شجعوا المتظاهرين على التظاهر اكثر وعلى التطاول والاساءات وكل هذا ( والامن المصري لايحرك ساكنآ بل ان بعض رجاله كان يشجع المتظاهرين ) ومن المفارقات الغريبة أن شيخ الازهر ومجمع البحوث الاسلامية يتحفنا كل عدة ايام ببيان يحوى فى داخله الفتنة والخبث والحقد والغل ضد الاقباط وحقوقهم بل انه يتدخل فيما لا يعنيه مثل تقرير لجنة الحريات الدينية ( نكاية فى الاقباط واستفزازا لهم ) لم نسمع كلمة واحدة منه تنصح هؤلاء المسلمين بالتوقف عن تطاولهم واهانتهم وسبابهم للاقباط !!!!!!؟؟؟؟؟ الفيلم ايضآ رد على سليم العوا وعلى استمرار اساءة يوسف زيدان ضد الاقباط كما أن السباب والاساءة الدائمة فى كل المساجد تقريبآ ومن معظم المشايخ وفى كل وسائل الاعلام المرئية والمقرؤة والمسموعة للاقباط ورموزهم الدينية وعقائدهم ومقدساتهم حتى أن احد المشايخ منذ اسابيع وصف الكتاب المقدس بأنه ( كله وساخات ) ولم نسمع مسئول مسلم اورجل دين مسلم ( يعترض على هذه الاهانة البشعة ) وشيخ الازهر احمد الطيب اهان كتابنا المقدس واعضاء مجمع البحوث اسلامية ايضآ تطاولوا على كتابنا المقدس وعقائدنا ولقد سبق أن حذرت منذ ثلاث سنوات أن استمرار هذه الاهانات لمقدساتنا سيدفعنا للرد وساعتها طالبت جريدة الاهرام بالتوقف عن الاساءة الى مقدساتنا بواسطة زغلول النجار لكن للاسف يبدو أن جرح مشاعر الاقباط والاساءة الى كرامتهم ومقدساتهم ورموزهم الدينية ( امر متفق عليه عند جميع المسلمين ) وهذا ما نراه اليوم فبالامس القريب خرجت علينا جريدة الاهرام بواسطة صحفى يدعى عبد الناصر سلامة بأهانة جميع الاقباط فى فى شخص رئيسهم الدينى وبموافقة اسامة سرايا رئيس التحرير الذى لو اراد منع نشر هذه الاهانة لمنعها لكن لان المسلمين تعودا أن الاقباط متسامحين وايضآ لان المسلمين ينتهكون كل حقوق الاقباط حسب سياسة تسير عليها الدولة من رئيس الجمهورية الى اصغر موظف لذلك فأن المسلمين يتعمدون جرح مشاعر الاقباط واهانتهم وهضم حقوقهم ( ولن يستطيعوا فعل شئ لوقف هذه الامور ) !!!؟؟؟ ومن الامور التى استفزت الاقباط أن رجال الامن تركوا مظاهرات المسلمين التى فيها كل انواع السباب والشتائم والاهانات ضد الاقباط ( والتى حسب القانون تسمي تهديد للوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى وتكدير السلم العام ) وركنوا القانون على جنب لكن مظاهرات اقباط العمرانية التى خرجت بعد اقتحام قوات الامن للكنيسة من الداخل واطلاق الرصاص الحى ( بتعمد واضح الى صدور الاقباط ) الذين كانت مطالبهم مشروعة ..... وجدنا أن المسلمين اتوا بالقانون واستدعوه خصيصآ فى مظاهرات الاقباط ومازال كل مسلم يتبجح و يتحدث عن مخالفة الاقباط للقانون !!!!!!!! اما من جهتى انا شخصيآ فلا اعرف سوى قانون واحد ولا احترم سوى قانون واحد يقول أن القبطى لايقل عن المسلم وأن ما يسمح به القانون للمسلم لابد تلقائيآ أن يسمح به للقبطى ولا اقبل انا اواى قبطى بأن يكون هناك اى تمييز سواء كان فى نص القانون اوتطبيقه ...... لذلك اقول أن سماح الدولة للمسلمين وايضآ سماح المسلمين لانفسهم باهانة مقدسات وعقائد الاقباط يعطى نفس الحق تلقائيآ للاقباط أن يفعلوا ذلك ونؤكد أن ارهاب الاقباط اواتهامهم بالفتنة الطائفية فى حالة ردهم على اساءات المسلمين ( لن يخيف الاقباط او يمنعهم من الرد ) .... لذلك وبسبب مظارهات المسلمين واساءاتهم للاقباط قمنا بكتابة سيناريو فيلم ( كأس الغضب القبطى ) تعبيرآ عن غضب الاقباط مما يحدث من المسلمين وبعد ذلك رأيت تغيير اسم الفيلم الى ( كلاب محمد ) لان الذين تظاهروا واهانوا كرامة الاقباط والذين يسيئون الى عقائدهم ( هم ينبحون على الاقباط تمامآ كما يفعل الكلاب ) ولقد ارسلنا للسيد المخرج سيناريو الفيلم وتصورنا للمشاهد ليقوم بالعمل فيه ( اذآ السبب الاساسي لظهور هذا الفيلم هو اساءة المسلمين للاقباط واللوم يقع اولآ واخيرآ عليهم حتى يكون درسآ لهم فى المستقبل حماية لمصر من الفتنة الطائفية التى يتسببون فيها ) والغرض من الفيلم ( تهذيب اخلاق المسلمين ) وايضآ هو أن يذوق هؤلاء المسلمين ما يسقونه للاقباط وايضآ ليضعوا انفسهم مكان الاقباط عنما تجرح مشاعرهم اوكرامتهم واعتقد أن هذا علاج عادل اذا استمر من جانبنا ومن جانب كل قبطى لاشعار المسلم بنفس الشعور من الاهانة سيؤدى هذا فى النهاية الى توقف المسلمين عن اهانتهم للاقباط وبالتالى لن يكون هناك رد مماثل للاقباط اذآ حل هذا الاشكال اولا واخيرآ يقع على عاتق المسلمين فعليهم الا يصدقوا انهم الاعلون لاننا لن نقبل منهم ذلك وسنضع انفسنا اعلى منهم طالما لايؤمنون بمبدأ المساواة وعلى المسلمين أن يتذكروا أن اى اساءة يوجهونها الى الاقباط سترتد اليهم لذلك عليهم أن يتوقفوا عن العبث بأمن مصر ووحدتها الوطنية ومن الغريب أنهم يتهمون من يقوم بالرد عليهم بأنه يصنع فتنة طائفية فهم يبدأون الكارثة ويريدون تحميل الاقباط نتيجة خطأهم لذلك اكرر بدل المرة الواحدة مليون انه يجب على المسلمين أن يتوقفوا عن اساءاتهم للاقباط لان الاقباط لن يتوقفوا عن الرد عليهم مهما فعلوا وانا شخصيآ احذر انه اذا استمروا سوف نقوم بعمل افلام اخرى تفضحهم وتكشف الحقيقة وحاليآ نحن نبحث عن رسام كاريكاتير ماهر حتى احول القرآن كل عبارة وسورة فيه الى كاريكاتير هذا فى حالة استمرار اساءة الى كتابنا المقدس الذى يهان من المسلمين كل دقيقة فهل كتاب المسلمين غالى عليهم لايقبلون المساس به وكتابنا المقدس رخيص يصفونه بأنه مكدس وكله وساخات ومحرف ...... الخ فطالما قبل المسلمين على انفسهم أن يهينوا كتابنا المقدس عليهم أن يقبلوا اهانه قرآنهم وليس من حقهم الاعتراض ( واذا اعترضوا يخبطوا دماغهم فى الحيط ) هم الذين يجلبون الاهانة والاساءة الى مقدساتهم عندما يسيئون الى مقدسات الاخرين ..... واقول للاقباط الخائفين من رد فعل المسلمين اقول لهم هيعملوا فينا ايه اكثر من انهم بيضربونا بالرصاص الحى داخل كنائسنا ...... بقيت كلمة وهى انه مهما كانت هناك معارضة لما اقوم به فسوف استمر الى النهاية وحتى يتوقف المسلمين عن اساءاتهم .... كما احب أن اوضح أن هذا الفيلم هو مسئوليتي الشخصية فقط وانا المسئول الاول والاخير امام الله والناس عن هذا الفيلم وأوكد انه لا صلة مطلقا لاى جهة مسيحية اواى طائفة من الطوائف المسيحية اوالمؤسسات الدينية المسيحية بهذا الفيلم وأقول بصراحة ليس من حق الكنيسة أن تمنع حق الرد على المسلمين ونؤكد انه لاتوجد ايادى خارجية ولا ارجل خارجية لكن توجد اهانة داخلية من المسلمين ضد الاقباط وأوكد ان البعض قد يختلف معى اويهاجمنى بشدة بسبب انه يري أن الفيلم قد يتعارض مع اسلوب التسامح المسيحي لكننى اصحح الفكرة واقول أن القبطى عليه أن يتسامح فى حقه الشخصى اما العقائد والمقدسات والرموز لايحق له أن يتسامح فيها خاصة اذا كان المسلمون يفهمون هذا التسامح بطريقة خاطئة تدفعهم الى التمادى فى الخطآ فى حق الاقباط عمومآ الفيلم له غرض نبيل وهو تهذيب اخلاق المسلمين وجعلهم يتوقفون عن السباب والشتائم ويقبلون مبدآ الحوار .... والفيلم سوف يعرض بعد عيد الميلاد المجيد مباشرة وسوف تتبعه افلام اخرى وكاريكاتير اذا استمر المسلمون فى جرح مشاعرنا والاستهانة بمقدساتنا وكرامتنا وحقوقنا واشكر السيد المخرج على تعب محبته ... نهدى هذا الفيلم الى ارواح شهداء كنيسة العمرانية الابرار نيح الله نفوسهم جميعآ فى فردوس النعيم ...... تنويه دأبت بعض المواقع الاسلامية الخلط بين شخصي وشخصية الاب الورع القمص مرقص عزيز كاهن الكنيسة المعلقة الذى اكن له انا وجميع الاقباط الاحترام وأوكد ان الفيلم هو مجهودى وليس هناك اى صلة للقمص مرقص عزيز بالفيلم من قريب اوبعيد لذا لزم التنوية .

هذا المقال موجه الى جميع المواقع القبطية لمن يريد نشره ...
هذا المقال يعبر عن رأيي الشخصي فقط ...الاب يوتا ... بسبب الازداوجية فى المعايير امام القانون.  الاب يوتا يقول انه يمكن وقف الفيلم المسئ لنبى الاسلام 19740 بسبب الازداوجية فى المعايير امام القانون.  الاب يوتا يقول انه يمكن وقف الفيلم المسئ لنبى الاسلام 19740 بسبب الازداوجية فى المعايير امام القانون.  الاب يوتا يقول انه يمكن وقف الفيلم المسئ لنبى الاسلام 19740 منقوول لاعلام اعضائنا بما يجرى من حولنا
مسعد خليل
مسعد خليل
ملاك محب
ملاك محب


رقم العضوية : 108
البلد - المدينة : القاهرة
عدد الرسائل : 866
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 11/11/2007

gamal رد: بسبب الازداوجية فى المعايير امام القانون. الاب يوتا يقول انه يمكن وقف الفيلم المسئ لنبى الاسلام

مُساهمة من طرف مسعد خليل الجمعة 17 ديسمبر 2010 - 21:35

مهما كنت فانت رجل غيور على دينة الذى يحبة واحيى شجاعتك وجرأتك وحبك لرب المجد الرب يذيد من امثالك والى الامام والرب يرعاك ويحميك ويحرسك
Admin
Admin
Admin


رقم العضوية : 1
البلد - المدينة : cairo
عدد الرسائل : 7832
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 30/06/2007

gamal رد: بسبب الازداوجية فى المعايير امام القانون. الاب يوتا يقول انه يمكن وقف الفيلم المسئ لنبى الاسلام

مُساهمة من طرف Admin السبت 18 ديسمبر 2010 - 6:06

هذا ينطبق عليه فى حالة معرفة الناس به
لكنه يتخذ اسما مستعارا ولا يعرف احد مكانه
بالظبط مثل ابونا زكريا او ما يطلقون على انفسهم اقباط المهجر
يظهروا بمظهر الابطال ويعيبون علينا الرضا بما نحن فيه ويعتبرونه زل ومهانة واستكانه
و لكنهم لا يتصدون للرصاص بصدورهم مثلنا الذين نعيش فى واقع التجربة
ولا يتعرضون لقطع العيش وسبل الارزاق
ربنا يرحمنا جميعا
ولكنه صوت قد يستخدمه الرب فى ايصال الحق لاعين الرؤوساء
الذين نطلب لهم فى كل قداس كما امرنا الرب
ان يعطينا نعمة فى اعينهم
وان يحكموا بالعدل

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 - 3:14