منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

قصة شبرا من خلال كنيسة العذراء مريم والملاك ميخائيل بالخلفاوى ونشأة الكنيسة وتاريخها

Admin
Admin
Admin


رقم العضوية : 1
البلد - المدينة : cairo
عدد الرسائل : 7832
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 30/06/2007

gamal قصة شبرا من خلال كنيسة العذراء مريم والملاك ميخائيل بالخلفاوى ونشأة الكنيسة وتاريخها

مُساهمة من طرف Admin الخميس 3 يناير 2013 - 18:54

 قصة شبرا  من خلال كنيسة العذراء مريم والملاك ميخائيل بالخلفاوى ونشأة الكنيسة وتاريخها Bemen000
كنائس‏ ‏لها‏ ‏يوبيل‏ (1)‏
كنيسة‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏ورئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏ميخائيل‏ ‏بالخلفاوي‏ ‏بشبرا
وطنى 26/4/2010م بقلم القمص‏ ‏روفائيل‏ ‏سامي
يحكي‏
‏التاريخ‏ ‏ويسرد‏ ‏لنا‏ ‏أمجادا‏ ‏ويحكي‏ ‏الواقع‏ ‏ويعطي‏ ‏إحساسا‏ ‏لا‏
‏يستطيع‏ ‏الإنسان‏ ‏أن‏ ‏يتغافله‏ ‏لأنه‏ ‏حقيقة‏ ‏كنور‏ ‏الشمس‏
‏فالوجدان‏ ‏الإنساني‏ ‏والتاريخ‏ ‏وجهان‏ ‏لعملة‏ ‏واحدة‏ ‏هي‏ ‏الحياة‏
‏والحياة‏ ‏في‏ ‏حي‏ ‏شبرا‏ ‏لا‏ ‏يختلف‏ ‏علي‏ ‏انسجامها‏ ‏وروعتها‏
‏اثنان‏ ‏فهي‏ ‏أرض‏ ‏الحب‏ ‏والولاء‏ ‏والضيافة‏ ‏والكرم‏ ‏يشعر‏
‏الإنسان‏ ‏الغريب‏ ‏أنه‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏عائلته‏ ‏الكبيرة‏ ‏حتي‏ ‏ولو‏ ‏كان‏
‏عدد‏ ‏سكانها‏ ‏يتزايد‏ ‏يوما‏ ‏بعد‏ ‏يوما‏ ‏فشبرا‏ ‏كالأم‏ ‏الحنون‏
‏التي‏ ‏تجمع‏ ‏أولادها‏ ‏في‏ ‏أحضانها‏ ‏حتي‏ ‏ولو‏ ‏ابتعدوا‏ ‏عنها‏
‏إني‏ ‏أحبها‏ ‏كثيرا‏ ‏فقد‏ ‏ولدت‏ ‏في‏ ‏أحضانها‏ ‏ولن‏ ‏أنسي‏ ‏فضلها‏
‏علي‏.‏
شبرا‏ ‏اسم‏ ‏قبطي‏ ‏قديم‏ ‏معناه‏ ‏القرية‏ ‏أو‏ ‏العزبة‏
‏وهو‏ ‏حي‏ ‏الآن‏ ‏يقع‏ ‏في‏ ‏شمال‏ ‏القاهرة‏ ‏كان‏ ‏قديما‏ ‏عبارة‏ ‏عن‏
‏جزيرة‏ ‏وسط‏ ‏النيل‏ ‏يطلق‏ ‏عليها‏ ‏جزيرة‏ ‏الفيل‏ ‏ومن‏ ‏طمي‏
‏النيل‏ ‏اتصلت‏ ‏الجزيرة‏ ‏بالأرض‏ ‏وأصبحت‏ ‏أرض‏ ‏شبرا‏ ‏واهتم‏ ‏بها‏
‏محمد‏ ‏علي‏ ‏باشا‏ ‏وبتعميرها‏ ‏لتكون‏ ‏له‏ ‏متنزها‏ ‏ومكانا‏ ‏يبني‏
‏فيه‏ ‏قصره‏ ‏منذ‏ ‏عام‏ 1809‏م‏ ‏وفي‏ ‏عام‏ 1847‏م‏ ‏أمر‏ ‏محمد‏ ‏علي‏
‏بإنشاء‏ ‏شارع‏ ‏شبرا‏ ‏بمواصفات‏ ‏خاصة‏ ‏حتي‏ ‏يكون‏ ‏مكانا‏ ‏للنزهة‏
‏في‏ ‏ذلك‏ ‏العهد‏. ‏والآن‏ ‏حي‏ ‏شبرا‏ ‏الذي‏ ‏يبدأ‏ ‏من‏ ‏نفق‏ ‏شبرا‏
‏جنوبا‏ ‏ومن‏ ‏الشمال‏ ‏حي‏ ‏الساحل‏ ‏ومن‏ ‏الشرق‏ ‏خط‏ ‏السكك‏
‏الحديدية‏ ‏وشارع‏ ‏أحمد‏ ‏حلمي‏ ‏ومن‏ ‏الغرب‏ ‏حي‏ ‏روض‏ ‏الفرج‏
‏ويجمع‏ ‏هذا‏ ‏الحي‏ ‏بين‏ ‏أحضانه‏ 16 ‏كنيسة‏ ‏قبطية‏ ‏أرثوذكسية‏
‏منها‏ ‏القديم‏ ‏والحديث‏ ‏وها‏ ‏نحن‏ ‏الآن‏ ‏نتحدث‏ ‏عن‏ ‏كنيسة‏
‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏والملاك‏ ‏بالخلفاوي‏ ‏فهي‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏الكنائس‏
‏التي‏ ‏مر‏ ‏علي‏ ‏إنشائها‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏خمسين‏ ‏عاما‏ ‏واحتفلت‏
‏بيوبيلها‏ ‏الذهبي‏ ‏في‏ ‏أبريل‏ ‏عام‏ 2006 ‏أي‏ ‏مر‏ ‏علي‏ ‏تأسيسها‏
‏الآن‏ 54 ‏عاما‏ ‏تقريبا‏ ‏ففي‏ ‏يوم‏ ‏عيد‏ ‏البشارة‏ ‏الموافق‏ 29
‏برمهات‏ ‏والموافق‏ 7 ‏أبريل‏ ‏عام‏ 1956‏م‏ ‏تم‏ ‏وضع‏ ‏حجر‏ ‏الأساس‏
‏لها‏ ‏في‏ ‏مكانها‏ ‏الحالي‏ 13 ‏شارع‏ ‏عطية‏ ‏الأشقر‏ ‏بأرض‏ ‏شريف‏
‏بشبرا‏. ‏وقصة‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏بدأت‏ ‏منذ‏ ‏أن‏ ‏وقع‏ ‏الأستاذ‏ ‏عبد‏
‏المسيح‏ ‏ميخائيل‏ ‏علي‏ ‏عقد‏ ‏الشراء‏ ‏في‏ 7 ‏أبريل‏ ‏عام‏ 1952‏م‏
‏الذي‏ ‏يحمل‏ ‏رقم‏ 1952/370 ‏وبعد‏ ‏ثلاث‏ ‏سنوات‏ ‏وفي‏ ‏صيف‏ 1955‏م‏
‏بدأ‏ ‏العمل‏ ‏في‏ ‏إقامة‏ ‏سور‏ ‏كان‏ ‏ارتفاعه‏ ‏حوالي‏ ‏المتر‏
‏والنصف‏ ‏تقريبا‏ ‏وبعد‏ ‏متاعب‏ ‏كثيرة‏ ‏وفي‏ ‏ملء‏ ‏الزمان‏ ‏وبترتيب‏
‏إلهي‏ ‏عجيب‏ ‏يختار‏ ‏الله‏ ‏أيضا‏ ‏يوم‏ ‏السبت‏ 29 ‏برمهات‏ ‏عام‏
1672‏ش‏ ‏الموافق‏ 7 ‏أبريل‏ ‏عام‏ 1956‏م‏ ‏يوم‏ ‏تكريس‏ ‏المكان‏ ‏في‏
‏داخل‏ ‏مبني‏ ‏خشبي‏ ‏بسيط‏ ‏ليصلي‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏ميخائيل‏ ‏مطران‏
‏أسيوط‏ ‏الحالي‏ ‏أول‏ ‏قداس‏ ‏إلهي‏ ‏في‏ ‏وسط‏ ‏احتفال‏ ‏كبير‏ ‏حضره‏
‏عدد‏ ‏كبير‏ ‏من‏ ‏الشعب‏ ‏وقام‏ ‏نيافته‏ ‏برسامة‏ ‏الأستاذ‏ ‏عبد‏
‏المسيح‏ ‏ميخائيل‏ ‏قسا‏ ‏علي‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏ومعه‏ ‏ثلاثة‏ ‏من‏
‏الشمامسة‏ ‏وكأن‏ ‏هذا‏ ‏اليوم‏ ‏أصبح‏ ‏بشارة‏ ‏لخدمة‏ ‏كهنوتية‏ ‏في‏
‏كنيسة‏ ‏جديدة‏ ‏دشن‏ ‏مذبحها‏ ‏ورسم‏ ‏كاهنها‏ ‏وشمامستها‏ ‏في‏ ‏يوم‏
‏البشارة‏ ‏ولذا‏ ‏كانت‏ ‏خدمتها‏ ‏منطلقة‏ ‏بقوة‏ ‏البشارة‏ ‏المجيدة‏
‏في‏ ‏أماكن‏ ‏كثيرة‏ ‏كان‏ ‏حال‏ ‏لسانها‏ ‏يصرخ‏ ‏دائما‏ ‏بما‏ ‏جاء‏
‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏اعبر‏ ‏إلينا‏ ‏وأعنا‏ ‏وبدأ‏ ‏العمل‏ ‏بالفعل‏ ‏في‏ ‏بناء‏
‏الكنيسة‏ ‏وهدم‏ ‏البناء‏ ‏المؤقت‏ ‏في‏ ‏يوم‏ 20 ‏يناير‏ ‏عام‏ 1963‏م‏
‏وفي‏ 1964/6/28 ‏تمت‏ ‏رسامة‏ ‏الشماس‏ ‏الإكليريكي‏ ‏أمين‏ ‏ملطي‏ ‏باسم‏
‏القس‏ ‏مينا‏ ‏ملطي‏ ‏بيد‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏أنطونيوس‏ ‏مطران‏ ‏سوهاج‏
‏وبعده‏ ‏تمت‏ ‏رسامة‏ ‏المهندس‏ ‏عبد‏ ‏الملاك‏ ‏تكلا‏ ‏باسم‏ ‏القس‏
‏ميخائيل‏ ‏تكلا‏ ‏في‏ ‏يوم‏ 1972/5/28 ‏وبالرغم‏ ‏من‏ ‏قلة‏ ‏الإمكانيات‏
‏وكثرة‏ ‏العراقيل‏ ‏إلا‏ ‏أنه‏ ‏تم‏ ‏بناء‏ ‏الدور‏ ‏الأول‏ ‏من‏
‏الكنيسة‏ ‏وبعد‏ ‏ذلك‏ ‏استمر‏ ‏العمل‏ ‏المعماري‏ ‏فيها‏ ‏حتي‏ ‏تم‏
‏بناء‏ ‏الدور‏ ‏الثاني‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1971‏م‏ ‏وأصبح‏ ‏مبني‏ ‏الكنيسة‏
‏يشمل‏ ‏خمسة‏ ‏أدوار‏ ‏الأول‏ ‏به‏ ‏ثلاثة‏ ‏مذابح‏ ‏الأوسط‏ ‏علي‏ ‏اسم‏
‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏والبحري‏ ‏باسم‏ ‏رئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏ميخائيل‏
‏والقبلي‏ ‏باسم‏ ‏الشهيد‏ ‏مارمينا‏ ‏والأنبا‏ ‏رويس‏ ‏أما‏ ‏الدور‏
‏الثاني‏ ‏يوجد‏ ‏به‏ ‏أيضا‏ ‏ثلاثة‏ ‏مذابح‏ ‏الأوسط‏ ‏علي‏ ‏اسم‏
‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏والبحري‏ ‏باسم‏ ‏رئيس‏ ‏الملائكة‏ ‏والقبلي‏ ‏باسم‏
‏الشهيد‏ ‏مارجرجس‏ ‏والدور‏ ‏الثالث‏ ‏يجمع‏ ‏بين‏ ‏مكتبة‏ ‏الاستعارة‏
‏وبلكون‏ ‏يطل‏ ‏علي‏ ‏الدور‏ ‏الثاني‏ ‏أي‏ ‏الكنيسة‏ ‏الكبري‏ ‏وبعض‏
‏حجرات‏ ‏للخدمة‏ ‏وفي‏ ‏الدور‏ ‏الرابع‏ ‏من‏ ‏مبني‏ ‏الكنيسة‏ ‏يوجد‏
‏قاعة‏ ‏كبيرة‏ ‏علي‏ ‏اسم‏ ‏القديس‏ ‏مينا‏ ‏وحجرات‏ ‏لخدمة‏ ‏الكنيسة‏
‏الثقافية‏ ‏ثم‏ ‏في‏ ‏الدور‏ ‏الخامس‏ ‏وهو‏ ‏سطح‏ ‏الكنيسة‏ ‏يوجد‏
‏مذبح‏ ‏علي‏ ‏اسم‏ ‏الأنبا‏ ‏بولا‏ ‏والأنبا‏ ‏أنطونيوس‏ ‏وبيت‏ ‏لحم‏
‏ومكان‏ ‏لوسائل‏ ‏الإيضاح‏ ‏المستخدمة‏ ‏في‏ ‏الخدمة‏ ‏تتمتع‏ ‏كنيستنا‏
‏هذه‏ ‏بعدد‏ ‏كبير‏ ‏من‏ ‏الأيقونات‏ ‏اشترك‏ ‏في‏ ‏تصميمها‏ ‏عدد‏ ‏كبير‏
‏من‏ ‏الفنانين‏ ‏ومن‏ ‏مشروعاتها‏ ‏الخدمية‏ ‏إقامة‏ ‏الجمعية‏
‏التعاونية‏ ‏الاستهلاكية‏ ‏لأهالي‏ ‏أرض‏ ‏شريف‏ ‏ومبني‏ ‏مصيف‏ ‏في‏
‏جمصة‏ ‏ومشروع‏ ‏مدفن‏ ‏في‏ ‏مدينة‏ ‏نصر‏ ‏وإقامة‏ ‏مبني‏ ‏للخدمات‏ ‏في‏
72 ‏شارع‏ ‏عبد‏ ‏الحميد‏ ‏الديب‏ ‏كما‏ ‏أسست‏ ‏الكنيسة‏ ‏مركزا‏
‏للخدمات‏ ‏الطبية‏ ‏يخدم‏ ‏أهالي‏ ‏المنطقة‏ ‏الرياضية‏ ‏بشراء‏ ‏مزرعة‏
‏مساحتها‏ 30 ‏فدانا‏ ‏وإقامة‏ ‏عليها‏ ‏ملاعب‏ ‏وأماكن‏ ‏للرياضة‏
‏الروحية‏ ‏واهتمت‏ ‏أيضا‏ ‏بتوفير‏ ‏خدمات‏ ‏المواصلات‏ ‏لها‏ ‏وفي‏
‏خلال‏ ‏الخمسين‏ ‏عاما‏ ‏الماضية‏ ‏زاد‏ ‏نشاط‏ ‏الخدمة‏ ‏الروحية‏ ‏في‏
‏الكنيسة‏ ‏منذ‏ ‏رسامة‏ ‏أول‏ ‏كاهن‏ ‏لها‏ ‏وهو‏ ‏القمص‏ ‏عبد‏ ‏المسيح‏
‏ميخائيل‏ ‏وساعده‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏القس‏ ‏مينا‏ ‏ملطي‏ ‏الذي‏ ‏تنيح‏ ‏في‏
1983/8/3 ‏والقس‏ ‏ميخائيل‏ ‏تكلا‏ ‏الذي‏ ‏تنيح‏ ‏في‏ 2008/6/4 ‏وانتدب‏
‏معه‏ ‏في‏ ‏أوقات‏ ‏متفاوتة‏ ‏بعض‏ ‏الآباء‏ ‏مثل‏ ‏قدس‏ ‏أبينا‏ ‏لوقا‏
‏بشاي‏ ‏من‏ ‏كنيسة‏ ‏القديسة‏ ‏دميانة‏ ‏بابا‏ ‏دبلو‏ ‏وقدس‏ ‏أبينا‏
‏تادرس‏ ‏روفائيل‏ ‏الذي‏ ‏انتقل‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏إلي‏ ‏الكنيسة‏ ‏المرقسية‏
‏بكلوت‏ ‏بك‏ ‏وفي‏ 1968/7/1 ‏تفضل‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏دانيال‏ ‏مطران‏
‏الخرطوم‏ ‏بتفويض‏ ‏من‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏برسامة‏
‏القس‏ ‏مقار‏ ‏حنا‏ ‏علي‏ ‏الكنيسة‏ ‏ثم‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏انتقل‏ ‏إلي‏
‏كنيسة‏ ‏مارجرجس‏ ‏بالجيوشي‏ ‏بشبرا‏ ‏وتنيح‏ ‏في‏ 1972/7/2 ‏وهكذا‏
‏بدأت‏ ‏الخدمة‏ ‏الروحية‏ ‏فزاد‏ ‏عدد‏ ‏الشعب‏ ‏وزاد‏ ‏عدد‏ ‏الآباء‏
‏وبعد‏ ‏رحيل‏ ‏القس‏ ‏مينا‏ ‏ملطي‏ ‏والقس‏ ‏مقار‏ ‏حنا‏ ‏تمت‏ ‏رسامة‏
‏الشماس‏ ‏الدكتور‏ ‏جورج‏ ‏رياض‏ ‏بيد‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏أطال‏
‏الله‏ ‏حياته‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏جرجس‏ ‏رياض‏ ‏في‏ 1986/8/15 ‏وفي‏ 1990/6/3
‏كانت‏ ‏رسامة‏ ‏ثلاثة‏ ‏آبا‏ ‏وهم‏ ‏الأستاذ‏ ‏ميخائيل‏ ‏جورجي‏ ‏باسم‏
‏القس‏ ‏أنطونيوس‏ ‏والأستاذ‏ ‏سامي‏ ‏فهيم‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏بولس‏
‏والأستاذ‏ ‏عفت‏ ‏بسطا‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏بيشوي‏ ‏وفي‏ 13 ‏فبراير‏ ‏عام‏
1998 ‏كانت‏ ‏رسامة‏ ‏المهندس‏ ‏موريس‏ ‏بديع‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏رويس‏
‏والأستاذ‏ ‏مكرم‏ ‏دوس‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏فيلوباتير‏ ‏ثم‏ ‏تنيح‏ ‏القمص‏
‏عبد‏ ‏المسيح‏ ‏ميخائيل‏ ‏مؤسس‏ ‏الكنيسة‏ ‏في‏ 2001/11/15 ‏وبعد‏
‏نياحته‏ ‏وفي‏ ‏يوم‏ 2006/6/11 ‏تمت‏ ‏رسامة‏ ‏الأستاذ‏ ‏رأفت‏ ‏رمزي‏
‏باسم‏ ‏القس‏ ‏روفائيل‏ ‏والأستاذ‏ ‏مجدي‏ ‏دوس‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏بطرس‏
‏والدكتور‏ ‏عمانوئيل‏ ‏جورج‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏إبرآم‏ ‏والدكتور‏ ‏مجدي‏
‏فوزي‏ ‏باسم‏ ‏القس‏ ‏مينا‏ ‏بهذا‏ ‏العدد‏ ‏الهائل‏ ‏من‏ ‏الآباء‏
‏الكهنة‏ ‏الذين‏ ‏خدموا‏ ‏هذه‏ ‏الكنيسة‏ ‏التي‏ ‏سجلها‏ ‏التاريخ‏ ‏علي‏
‏أرض‏ ‏شبرا‏ ‏وسجلتها‏ ‏السماء‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏البشارة‏ ‏خرج‏ ‏من‏ ‏رحمها‏
‏إلي‏ ‏الخدمة‏ ‏في‏ ‏حقول‏ ‏مختلفة‏ ‏عدد‏ ‏كبير‏ ‏من‏ ‏الآباء‏ ‏الكهنة‏
‏والرهبان‏ ‏والخدام‏ ‏وانتشروا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏المسكونة‏ ‏حاملين‏ ‏بشارة‏
‏الخدمة‏ ‏والكرازة‏ ‏لتفرح‏ ‏هذه‏ ‏الأم‏ ‏بأولادها‏ ‏وخدمتها‏ ‏في‏ ‏يوم‏
‏يوبيلها‏ ‏وبعده‏ ‏فقد‏ ‏تباركت‏ ‏بزيارات‏ ‏عديدة‏ ‏من‏ ‏قداسة‏
‏البابا‏ ‏كيرلس‏ ‏السادس‏ ‏وأقام‏ ‏فيها‏ ‏القداسات‏ ‏وفي‏ ‏عام‏ 1963م‏
‏باركها‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏شنودة‏ ‏أسقف‏ ‏التعليم‏ ‏وقتها‏ (‏قداسة‏
‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏أطال‏ ‏الله‏ ‏حياته‏) ‏ورسم‏ ‏فيها‏ ‏عدد‏
‏كبير‏ ‏من‏ ‏الشمامسة‏ ‏كما‏ ‏تباركت‏ ‏بعد‏ ‏ذلك‏ ‏بعدد‏ ‏كبير‏ ‏من‏
‏الأساقفة‏ ‏مثل‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏مكاريوس‏ ‏مطران‏ ‏قنا‏ ‏المتنيح‏
‏ونيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏مكسيموس‏ ‏مطران‏ ‏القليوبية‏ ‏المتنيح‏ ‏والأنبا‏
‏لوكاس‏ ‏المتنيح‏ ‏والأنبا‏ ‏مينا‏ ‏مطران‏ ‏جرجا‏ ‏المتنيح‏ ‏وأعطي‏
‏مرتل‏ ‏الكنيسة‏ ‏الدياكون‏ ‏مجدي‏ ‏تادرس‏ ‏رتبة‏ ‏الدياكونية‏ ‏وزارها‏
‏أيضا‏ ‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏أندراوس‏ ‏مطران‏ ‏دمياط‏ ‏المتنيح‏ ‏والأنبا‏
‏بيمن‏ ‏أسقف‏ ‏ملوي‏ ‏المتنيح‏ ‏والأنبا‏ ‏برسوم‏ ‏الأسقف‏ ‏العام‏
‏المتنيح‏ ‏وهكذا‏ ‏يتردد‏ ‏علي‏ ‏الكنيسة‏ ‏آباء‏ ‏أساقفة‏ ‏حاليين‏ ‏مثل‏
‏نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏بسادة‏ ‏أسقف‏ ‏أخميم‏ ‏وساقلتة‏ ‏ونيافة‏ ‏الأنبا‏
‏رافائيل‏ ‏وغيرهم‏.. ‏حقا‏ ‏إنها‏ ‏كنيسة‏ ‏تحمل‏ ‏بين‏ ‏طيات‏ ‏تاريخها‏
‏الكثير.‏

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 - 2:44