منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

2 مشترك

    كمبيوتر

    emy
    emy
    ملاك مشرف
    ملاك مشرف


    رقم العضوية : 4
    البلد - المدينة : egypt
    عدد الرسائل : 2189
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 03/07/2007

    cc كمبيوتر

    مُساهمة من طرف emy الخميس 3 يناير 2008 - 12:02

    رجعت لبيتي بعد أكلة جميلة مع أصدقائي ، كنا قد ذهبنا لـ(بيتزا هت ) بمناسبة الرفاع لبدء الصيام الصغير ، المهم إنني الآن في بيتي ، ترددت هل أذاكر تل المواد المتراكمة علي أم أذهب ألعب قليلا بالـCOMPUTER لأستريح من عناء الفسحة ، صراحة لم أتردد كثيرا و اخترت الاختيار الصواب وذهبت للـCOMPUTER بكل ثقة.
    جلست قدام الجهاز وأنا لا أدري ماذا أفعل ؟ فقد مللت كل اللعب التقليدية ، ماذا أفعل يا ترى ؟
    لمحتFILE مكتوب عليه ( حياتي الروحية ) وتذكرت هذا الـFILE ، فقد أنشأته منذ زمن طويل وهو يتكون من عدة أقسام ، قسم به الوسائط الروحية ( الصلاة ، الصوم ، التناول ، الاعتراف , ...) و كل يوم أكتب هل أتزمت في صلاتي أم لا ، هل قرأت الإنجيل في هذا اليوم أم لا ؟ هل تناولت الأسبوع الماضي ؟ هل اعترفت الشهر السابق ؟ ولكن لفت انتباهي ، إنني لم أصلي منذ أسبوع بسبب انشغالي بالمذاكرة ( و يارتني فالح فيها ) ، ولفت انتباهي أني لم أتناول منذ شهر لأني لم أعترف منذ 3 شهور ، ولماذا لم أعترف ؟ سألت نفسي هذا السؤال ؟ بالتأكيد لأن أبونا مش فاضي ..... كلا ليس هذا السبب ، هناك سبب آخر ، فما فائدة الاعتراف وأنا أقع في نفس الخطايا كل مرة ، لقد تحول الاعتراف لعمل روتيني دون معنى أو هدف ، أين الماضي الجميل عندما كنت أخرج من عند أبونا وأنا أشعر إنني أسعد إنسان في الدنيا .
    حزنت جدا من هذا القسم و قررت أن أذهب لقسم آخر، فوجدت قسم مكتوب عليه خطاياي ، وهذا القسم يمتاز بالتخمة الشديدة ، فهو يحتوى على خطاياي ، فقد كنت أكتب كل يوم الخطايا التي فعلتها في هذا اليوم ، من بداية اليوم إلي أن أضع رأسي على السرير ، ثم عندما أتوب وأعترف ، أمسح هذا الملف تماما ، ولكني وجدته اليوم ممتلئ على آخره من كل ما لذ و طاب من الخطايا ، شتيمة على إدانة و كذب على حلفان و شهوة على أفكار شريرة و ......
    يئست تماما و حزنت على كل ما أراه ، ما الحل يارب ؟ في كل هذا ، ما الحل ؟ حتى لو تشجعت و ذهبت للاعتراف ، ما الذي يضمن لي عدم الوقوع في نفس الخطايا مرة ثانية ؟ لا يوجد أي ضمان وقد اعترفت عشرات المرات و كل مرة أقع في نفس الخطايا ، كلا ، كلا ، لا يوجد فائدة ، لا ......
    و بكيت بكل مرارة الدنيا وأنا أجلس بجانب هذا الجهاز الذي أحسست إنه يبكي معي حزنا علي و....
    و فجأة أشرق نور جميل في كل الحجرة ، و وجدته قدامي ، نعم وجدته ، وجدت ربي وإلهي و هو ينظر إلي بكل حب الدنيا و يقول لي بكل حنان الدنيا : ما لك يا ابني يا حبيبي ؟ لماذا أنت حزين هكذا ؟ فقلت له : سامحني يارب ، سامحني لقد غلبتني الخطية ، لقد انتصرت علي ، إني لا أستطيع أن أقاوم قط ، لا أستطيع يارب ، لا .....
    كيف تقول هكذا يا حبيبي ؟ لا يمكن أن تنتصر الخطية عليك طالما أنت متكل علي ، لقد غلبت الخطية على الصليب "
    و لكني يارب ، كل مرة أتوب وأعترف ، أقع مرة ثانية في الخطية ، فما الحل ؟
    قال لي : لا تيأس أبدا ، وتذكر دائما الآية : أستطيع كل شئ في المسيح الذي يقويني ، لا تيأس و حتى لو وقعت مرة أو اثنين أو عشرة في نفس الخطية ، فلا تيأس ، فسيأتي يوم وتنتصر عليها بنعمتي ، فهناك فارق كبير بين إنسان يحاول أن يقاوم الخطية و يحاول ويحاول ولكنه أحيانا يقع فيها بسبب ضعفه و بين إنسان مستسلم للخطية ولا يريد حتى أن يقاومها بل هو مستمع بها.
    فأنا لا أترك الإنسان الذي يقع عن ضعف بل أساعده وأقويه بنعمتي وأجعله ينتصر على الخطية ، أما الإنسان الذي يقع عن تعمد و عن رغبة في الخطية ، فهو يرفض نعمتي ، هل فهمت يا بني ، هل فهمت يا حبيبي ؟
    نعم فهمت يارب ، سأقاوم الخطية وسأتوب وأعترف وحتى لو وقعت مرة واثنين ، فلن أيأس قط ، وسأقاوم بكل قوتي وبكل نعمتك يارب ، ساعدني يارب ولا تتركني أرجوك ، ساعدني .....
    " حرام عليك يا ولد ، فاتورة الكهرباء ، كمان نايم و مولع الـ COMPUTER " وكان صوت أبى
    لا تشمتي بي يا عدوتي اذا سقطت اقوم اذا جلست في الظلمة فالرب نور لي ) مي 7 : 8 )
    كرستين
    كرستين
    ملاك محب
    ملاك محب


    رقم العضوية : 56
    البلد - المدينة : المنيا
    عدد الرسائل : 424
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 05/08/2007

    cc رد: كمبيوتر

    مُساهمة من طرف كرستين الإثنين 16 يونيو 2008 - 6:42

    رائع جدا الكلام دة
    ربنا يبارك حضرتك كتير ويستخدمك

    والوعد الرائع بقى والمشجع جدا بيقول

    لانة يعظم انتصارنا بالذى احبنا

    مهما كانت الخطية كبيرة او صغيرة بسيطة او معقدة
    فان اخطأنا فلنا شفيع
    وشكرا للرب الذى صار لنا الملجأ عندما نخور ونسقط فى طريقنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 23 يوليو 2024 - 2:24