منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

    ربنا يستر : انهيار متوقع فى افتتاح البورصة غدا 1/3/2011

    Admin
    Admin
    Admin


    رقم العضوية : 1
    البلد - المدينة : cairo
    عدد الرسائل : 7832
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 30/06/2007

    cc ربنا يستر : انهيار متوقع فى افتتاح البورصة غدا 1/3/2011

    مُساهمة من طرف Admin الإثنين 28 فبراير 2011 - 19:25

    فيما يبدو أنه سيناريو وحيد، أجمع خبراء ومحللون على حتمية هبوط البورصة
    المصرية في أول تعاملاتها غداً بعد توقف دام أكثر من شهر، إلا أنهم
    اختلفوا في نسب الهبوط المتوقع سواء للمؤشر العام والقطاعات.
    وشهد مقر البورصة قبل قليل مظاهرات من عدد من المستثمرين وشركات السمسرة يطالبون بعدم اعادة فتح البورصة غداً.
    ويرى البعض أن الإجراءات الحكومية التي اتخذت لتفادي انهيار كبير لن تفلح
    إلا في إطالة أمد الهبوط والحد من تسارع وتيرته، خاصة أن القرارات عالجت
    تداعيات الأزمة ولم تواجه المشكلة الحقيقة والتي تتعلق بالسيولة وحسم ملف
    الشركات المرتبطة برموز النظام السابق، أو التي أثيرت حولها مشاكل تتعلق
    بفساد شراء الأراضي.
    ورغم الانخفاض الكبير لأسعار الأسهم إلا أن محللين يرون أن عدم اتضاح
    الظروف السياسية سواء الداخلية أو على المستوى الإقليمي سيحد من عمليات
    الشراء.
    وبلغت خسائر البورصة المصرية خلال 5 جلسات فقط نحو 70 مليار جنيه بعد هروب الأجانب واندلاع الثورة.
    لماذا استقال بهاء الدين؟
    ربنا يستر : انهيار متوقع فى افتتاح البورصة غدا 1/3/2011 %D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF_%D8%A8%D9%87%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86_10106_414

    زياد بهاء الدين
    وقالت مصادر لـ"العربية" إن
    استقالة رئيس هيئة الرقابة المالية في مصر زياد بهاء الدين من منصبه أخيراً
    كان أحد أسبابها اعتراضه على عودة البورصة للتداول في ظل هذه الظروف.

    وأكدت المصادر أن ما يؤكد أن قرار عودة البورصة للتداول في هذا التوقيت
    سياسي وليس اقتصادياً صدوره من رئيس الوزراء أحمد شفيق وليس هيئة الرقابة
    المالية أو إدارة البورصة.
    وأشارت المصادر إلى أن بهاء الدين رغب في إخلاء مسؤوليته أمام المستثمرين
    عن قرار عودة البورصة للتداول لأنه يعلم أن التوقيت غير مناسب.
    الهبوط أمر مؤكد
    ربنا يستر : انهيار متوقع فى افتتاح البورصة غدا 1/3/2011 98_10105_1621
    عيسى فتحي
    وقال نائب رئيس شعبة الاوراق
    المالية بغرفة التجارة المصرية عيسى فتحي إن هبوط البورصة غداً أمر مؤكد
    ولكن نسبة الهبوط ستتفاوت من سهم ومن قطاع لآخر.
    ولفت إلى أن الهبوط سيكون بنسبة كبيرة قد تصل إلى الحدود القصوى الحالية
    وهي 10%، أو أقل، خاصة أنه سيتم إيقاف التداول لنحو نصف ساعة إذا تجاوز
    الهبوط 5%.
    وأشار فتحي إلى أن القرارات التي اتخذت أخيراً من شأنها أن تحد من نسب
    الهبوط وتطيل من أمده فقط، لأنها لم تعالج المشكلة الأساسية وهي نقص
    السيولة وتضرر شركات الوساطة والمشاكل المثارة حول عدد من الشركات العقارية
    مثل بالم هيلز وسوديك.
    واقترح عيسى أن تتدخل ما تسمى "الصناديق الخاصة" والتي يقدر حجم أموالها
    بترليون و200 مليار جنيه لشراء أسهم معينة بنفس سعر إغلاق آخر أيام
    التداول، خاصة أن القيمة السوقية للبورصة وفقاً لهذه الجلسة بلغ 398 مليار
    جنيه فقط.
    ولفت عيسى إلى أن مهاتير محمد في ماليزيا كوّن صندوقاً يشتري الأسهم في
    1998 إبان الأزمة الاقتصادية وقيمته 20 مليار دولار إلا أنه لم يستخدم
    دولار واحد من هذا الصندوق، وأنقذت البورصة لأن الموضوع تأثر نفسي بالدرجة
    الأولى.
    عدم استقرار الأحوال الاقتصادية
    وتوقع مدير
    أصول بإحدى شركات الوساطة - رفض نشر اسمه - أن تواجه البورصة في أولى
    جلساتها بعد عودة التداول ضغط بيعية بسبب توقفها لأكثر من شهر ورغبة
    المستثمرين في الحصول على سيولة.
    وأضاف أن الحالة الاقتصادية في مصر بوجه عام لم تستقر بعد وهذا بالتأكيد سيلقي بظلاله على أداء السوق.
    وألمح إلى أن الشركات التي لديها مخاطر سياسية ستحظى بالنسب الأكبر من الهبوط، رغم أنه سيكون عاماً وستشهده كل الأسهم تقريباً.
    الأوضاع السياسية داخلياً وخارجياً
    وقال مدير بحوث بإحدى شركات الوساطة إن القرارات التي اتخذت لن تفلح إلا في الحد من وتيرة الهبوط.
    ولفت إلى أن عدم استقرار الأوضاع السياسية في مصر وعدد من دول المنطقة سيحد
    من عمليات الشراء سواء من جانب المستثمرين الأجانب أو المحليين.
    توقع أن تخسر البورصة نحو 10% لثلاث جلسات متتالية.
    وقال: "كان من المفترض أن تحل المشاكل التي تعاني منها الشركات المدرجة مثل
    قطاع الغزل والنسيج، حيث الإضرابات العمالية والاحتجاج، بالإضافة لمشكلة
    السيولة".
    وأشار إلى أنه في حال شهدت مصر مظاهرات يوم الجمعة القادمة فإن البورصة ستشهد مزيداً من الضغوط.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 يوليو 2024 - 9:15