منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

الرسالة البابوية بمناسبة عيد الميلاد المجيد لاخوتنا الكاثوليك

Admin
Admin
Admin

رقم العضوية : 1
البلد - المدينة : cairo
عدد الرسائل : 7831
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 30/06/2007

gamal الرسالة البابوية بمناسبة عيد الميلاد المجيد لاخوتنا الكاثوليك

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 24 ديسمبر 2014 - 16:15

رسالة بطريرك الكاثوليك في عيد الميلاد

الرسالة البابوية بمناسبة عيد الميلاد المجيد لاخوتنا الكاثوليك Article1419430204ad6de4a3f2af5655418f2a0a77011c50222


نقلا عن فيتو

قال الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر، إن احتفال العديد من الشعوب بميلاد المسيح، الحدث الإلهى العجيب، والذي مضى عليه قرابة عشرين قرنًا من الزمان، غير حياة الملايين من البشر، مؤكدًا أن المسيح آت ليقيم جسرًا بين السماء والأرض.

وأضاف "إسحق" خلال رسالته للأقباط الكاثوليك بمناسبة عيد الميلاد، أن تجسد المسيح لا يجرح وحدانية الله، مؤكدًا أنهم يؤمنون بإله واحد، مشيرًا إلى أن محبة الله للخليقة جاء لإحياء الإيمان والرجاء والمحبة والحياة الأفضل.

الزواج الراسخ يبني
وأوضح أن الكنيسة الكاثوليكية درست خلال اجتماع "سينودس – مجمع" وحضره بطاركة الكاثوليك بالشرق، إعداد وتربية الأجيال، للوصول إلى زواج راسخ، قائم على الحب والاستقرار والإيمان والرجاء والمحبة، للوصل بالاستقرار لأناس بناءة للمجتمع.

مخاطر تهدد الأسر
وأكد بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر، أن "اجتماع السينودس" رصد المخاطر التي تهدد الاستقرار، ومنها الهجرة الإجبارية التي تفرق بين الزوجين نظرًا للفقر أو البطالة، والإجهاض، والطلاق، وانتشار الزواج المثلي، والعقبات التي تعطل الارتباط بالزواج سواء اقتصادية أو اجتماعية"، وأوصى المجمع باتساع العمل بمراكز إعداد الشباب للزواج لبناء أسرة ثابتة.

الخطية فككت العالم
وذكر إسحق في رسالته: "إن الكتاب المقدس أعطى نموذجًا للعائلة التي تعيش في حضرة الله الخالق، ومنها آدم وحواء رمزًا للبشر، والله يريد الحضور بين الجميع، ولكن العائلة بخطئتها - إشارة لخطايا البشر- تفككت العائلة وقتل الأخ أخاه، وأعطى الله نموذجًا آخر للعائلة بميلاد المسيح لإعادة وحدة العائلة".

عائلة المسيح مضحية
وأضاف: "إن عائلة بيت لحم يحكمها روح التخلّي، فكان لم يترك يوسف النجار العذراء حينما وجدت حُبلى قبل مضاجعتها، والعذراء قبلت حملها بالطفل من الروح، والمسيح ذاته أطاع حتى الموت، إنها عائله قانونها التضيحة ولم تطالب بأى حقوق".

الحب يتراجع
وأشار إلى أن هناك العديد من العائلات والجماعات الكنسية انقسمت حاليًا على ذاتها، وبذلك تحولت لغتها للمطالبة بالحقوق فحسب، ولم يعد هناك مكان للتخلي أو التضحية، مؤكدًا أن العالم يشهد ارتفاع نبرة الحقوق والكرامة أكثر من الحب والتضحية.

اختراق سر الزواج
وأوضح أن العائلة المسيحية خلال عصرنا الحالى تواجه محاولات اختراق سر الزواج المقدس، قائلًا:" ولذا تشعر الكنيسة بخطر تيارات لا تقيم وزنًا للشريعة العظمى، أي شريعة الزواج، وانتشر في مناطق عديدة ما يسمى بالزواج الحر دون التزام ديني، ونسينا أن مؤسس الأسرة البشرية هو الخالق القدوس".

فوضى الأخلاق
ونوه إلى أن الفوضى الأخلاقية والانفصال والطلاق تيارًا يتسع كل يوم، مشيرًا إلى أن الأطفال التي تنشأ بعيدًا عن حضن الأسرة ودفء الأب والأم يقعون ضحية الانفصال، مما يحدث إنهيارًا للقيم السامية وأهمها "العائلة".

وشدد بطريرك الكاثوليك على أن العالم بحاجة لإيمان عميق وتواضع صادق، نظرًا لتكدس العالم بالبؤساء وتشرد الأطفال ودهس كرامة المرأة وحقوقها، مضيفًا:" فإن عيد ميلاد المسيح لكل أسرة مؤمنة، ولكل طفل يعيش في كنف والديه، يذكرنا بمن ليس لهم عائلات ولا يشعرون بالحنان".

مصر المنارة
واختتم رسالته البطريركية قائلا: "نصلى متحدين مع البابا فرنسيس رئيس كنيستنا الكاثوليكية والبطاركة والأساقفة والكهنة والشعوب، لأجل عالم آمن يرتكز على عائلة مستقرة مطمئنة، ومن أجل مصر الغالية ليحفظها الله من كل شر، كما نصلى لله من أجل تعضيد رئيس الجمهورية لنثبت للعالم أجمع بأن مصر حرة حضارية ومنارة الشعوب".


(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
rere: 

برجاء من القارئ العزيز ان كنت إستفدت واعجبك الموضوع إضغط على كلمة أعجبنى



كما يمكنك نشره لاصدقائك سواء على الفيس بوك او تويتر




وتقبلوا تحياتى




بيمن حبيبى صلى من اجلى
الرسالة البابوية بمناسبة عيد الميلاد المجيد لاخوتنا الكاثوليك Pbucket
الرسالة البابوية بمناسبة عيد الميلاد المجيد لاخوتنا الكاثوليك 61370010
الرسالة البابوية بمناسبة عيد الميلاد المجيد لاخوتنا الكاثوليك Sampdb10

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 13 ديسمبر 2019 - 16:24