منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

2 مشترك

قصة جميلة جدا جدا جدا جدا

avatar
dr.mnoon
ملاك مبتدئ
ملاك مبتدئ


رقم العضوية : 1284
البلد - المدينة : اسيوط
عدد الرسائل : 52
شفيعك : البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 05/08/2009

gamal قصة جميلة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف dr.mnoon الجمعة 21 أغسطس 2009 - 14:45

عاش فى بلدة زراعيه صغيرة فى ولايه ( اوكلاهوما ) بامريكا صبى صغير فقير فى العاشرة اسمه " اندى" اعتاد اندى كل يوم قبل ذهابه الى مدرسته ان يمر على الكنيسه ليسلم على يسوع ويصلى صلاته الصباحيه ولكى يمر على الكنيسة كان عليه ان يعبر طريق خطر تسير فيه العربات بسرعه شديدة . وفى الكنيسة كان يتقابل دائما مع كاهن الكنيسة الاب ثومسن الذى كان يحب اندى جدا ويراقبه باهتمام...ولما عرف انه يعبر الطريق السريع الخطر. اقنعه بان يمسك بيده عند عبوره الطريق لخطورته من سرعه السيارات الشديده وعندما يدخل اندى الكنيسه ليصلى كان الاب الكاهن يتركه وحده حتى يصلى براحته فى هدوء. الا انه اراد يوما ان يختبىء قريبا من اندى ليسمع ماذا يقول فى صلاته. فسمع اندى يقول ليسوع:

انت تعلم ان امتحان الرياضة كان صعبا جدا ولكنى رفضت الغش فيه مع ان زميلى كان يلح على بالغش وانت تعلم ان ابى لم يكسب هذة السنه فى زراعته و ليس لدينا الان اكل يكفينا ولكنى اكلت بعض لقمات من العيش مع الماء وانا اشكرك جداعلى ذلك ....ولكنى وجدت قطا قريبا منى و كنت اشعر بانه جائع فاعطيته بعض لقمات من عيشى...هذا مضحك اليس كذلك؟...عموما انا لم اكن جائعا جدا انظر يا يسوع هذا هو اخر زوج حذاء عندى ..وربما ساضطر للمش حافيا الى المدرسة قريبا لان حذائى مقطع و مهلهل ...و لكن لا باس فعلى الاقل انا ساذهب للمدرسه لان اصدقائى تركوها لكى يساعدوا اهلهم فى الزراعة فى هذا الموسم القاسى. ارجوك يا يسوع ان تساعدهم لكى يعودوا الى المدرسة اه شىء اخر انت تعرف بان ابى قد ضربنى مرة اخرى و هذا شى مؤلم و لكن لاباس لان الالم سوف يزول بعد فترة...المهم ان لى ابا وهذ اشكرك عليه..هل تريد ان ترى كدماتى..وهذة دماء ايضا هنا ..انا اعتقد انك تعرف بوجود الدم... ارجوك يا يسوع لا تغضب على ابى.. فهو متعب و قلق جدا من اجل ان يكون لدينا طعام و من اجل دراستى ايضا على فكرة يا يسوع ....هل انا اعجبك...اعتقد اننى اعجبك..فانت افضل صديق لى .
اة هل تعرف ان عيد ميلادك سيكون الاسبوع المقبل؟...الاتشعر بسعاده...انا فرحان جدا ...انتظر حتى ترى هديتى لك..ولكنها ستكون مفاجاة...اة ققد نسيت...على ان اذهب الا نخرج اندى مع الاب الكاهن وعبرا الشارع معا . لقدكان الاب ثومسن معجبا جدا بالصبى اندى الذى كان يداوم على الحضور الى الكنيسة كل يوم ليصلى و يتحدث مع يسوع .حتى انه كان يتكلم عنه كثيرا فى عظاته كمثال جميل على الايمان و النقاء والبساطة التى يتمتع بها اندى رغم ظروفه الصعبه وفقره الشديد
وقبل يوم واحد من عيد الميلاد مرض الاب ثومسن و دخل المستشفى فحل محله كاهن اخر كان قليل الصبر على الاطفال وفى ذلك اليوم سمع الكاهن الجديد صوات فى الكنيسة فذهب ليرى من اين هذ الصوت.فراى اندى و هو يصلى و يتكلم مع يسوع كعادته
فقال له فى غضب : ماذا تفعل هنا ايها الصبى؟
فحكى له اندى قصته مع الاب ثومسن ..
فصرخ الكاهن الجديد فى وجهه وسحبه فى عنف و اخرجه خارج الكنيسة حتى لايعطله عن التحضير لقداس العيد ..حزن اندى جدا لانه كان قد احضر معه هديته لعيد ميلاد صديقه يسوع.و لم يستطيع ان يوصلها لصديقه بسب الكاهن الجديد
خرج اندى واثناء عبوره الطريق الخطر .كان مشغولا بلف هديته و حفظها فصدمته سيارة كبيرة وانهت عليه فى الحال فتجمع حولة الكثير من الناس وهو غارق فى دمائه وفجاة ظهر رجل بثياب بيضاء جرى مسرعا الى اندى وحمله على ذراعيه وهو يبكى والتقط هدية اندى البيسطة ووضعها قرب قلبه فساله الناس المجتمعون: هل تعرف الصبى
فاجاب و هويبكى : هو افضل صديق لى..ثم مضى بعيدا
و بعد عده ايام عاد الكاهن ثومسن الى كنيسته وفوجىء بالخبر الحزين فذهب الى اهل بيت اندى ليعزيهم ويسالهم من هو الشخص الغريب الابس ثياب بيضاء...فاجاب الاب بان هذا الشخص لم يقل لهما شيئا ولكنه جلس حزينا يبكى ابننا وكانه يعرفه منذ مدة طويلة...الا انه شيئا غريبا حدث اثناء وجوده معنا
.لقد شعرنا بسلام كبير فى كل البيت...وقام برفع شعر ابنى عن وجهه و قبله
و قال بصوت منخفض جدا فى اذنيه ببعض كلمات.. فساله الكاهن .. ماذا قال؟ فاجاب الوالد: قال شكرا على الهدية ..ساراك قريبا لانك ستكون معى
واكمل الوالد : لقدبكيت وبكيت ولكن شعورا جميلا كان فى داخلى فدموعى كانت دموع فرح دون ان اعرف سبب ذلك .. وعندما خرج هذا الرجل من منزلنا احسست بسلام داخلى عجيب وبشعوررر حب عميق .. انا اعلم ان ابنى فى السماء ...ولكن اخبرنى يا ابى من كان هذا الشخص الذى كان يتكلم معه ابنى كل يوم فى الكنيسه؟
بكى الاب الكاهن وهو يقول: ابنك كان يتكلم مع الرب يسوع
سمير حبيب
سمير حبيب
ملاك نشيط
ملاك نشيط


رقم العضوية : 23
البلد - المدينة : الاسكندرية
عدد الرسائل : 183
شفيعك : الملاك ميخائيل حبيبى البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 14/07/2007

gamal رد: قصة جميلة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف سمير حبيب الجمعة 21 أغسطس 2009 - 15:58

+++ [td width="20%" bgcolor="white" align="right"]مت 19: 14[/td][td width="80%" bgcolor="white"]اما يسوع فقال دعوا الاولاد يأتون اليّ ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت السموات.
مت 18: 10انظروا لا تحتقروا احد هؤلاء الصغار.لاني اقول لكم ان ملائكتهم في السموات كل حين ينظرون وجه ابي الذي في السموات. +++
[/td]
سمير حبيب
سمير حبيب
ملاك نشيط
ملاك نشيط


رقم العضوية : 23
البلد - المدينة : الاسكندرية
عدد الرسائل : 183
شفيعك : الملاك ميخائيل حبيبى البابا كيرلس
تاريخ التسجيل : 14/07/2007

gamal رد: قصة جميلة جدا جدا جدا جدا

مُساهمة من طرف سمير حبيب الجمعة 21 أغسطس 2009 - 16:07

جميلة جدا
سلام المسيح
+++

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 6 أكتوبر 2022 - 22:13