منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

كيف تقرأ الكتاب المقدس جزء 4

جمال ثابت
جمال ثابت
Admin


رقم العضوية : 2
البلد - المدينة : egypt
عدد الرسائل : 503
شفيعك : الملاك ميخائيل
تاريخ التسجيل : 01/07/2007

gamal كيف تقرأ الكتاب المقدس جزء 4

مُساهمة من طرف جمال ثابت الأحد 8 يوليو 2007 - 22:59

كيف تدرس سفرًا
كيف تدرس سفرًا دراسة الأسفار هي خطوة أعمق من مجرد القراءة اليومية وهي أقرب إلى التفسير، ولن نتحدث عن التفسير ومدارسه في هذا الجزء بل سنتكلم عن الدراسة فقط، وسننوه إلى بعض الأخطاء التي نقع فيها عند دراستنا للأسفار والكلمة عمومًا.
والمقصود بالدراسة هو الوصول إلى المعنى الأصلي للكلمة أو الآية أو الجزء أو السفر كله وبعدها الوصول إلى المعنى الذي نطبقه في حياتنا لذا يجب التنبيه على خطورة ما يلي:
1 - المعنى الحرفي
والدراسة لا تعني التفسير الحرفي للكتاب (الذي يعتبر أسهل أنواع التفسير). إذا تم التعامل مع الكلمة كما ذكرت بالنص والحرف وهذا يؤدي بنا إلى الدخول في متاهات التطبيق الذي لايتوافق مع يومنا هذا وسنقع في خطر عبودية الحرف المكتوب وليس حرية الفكر ورحابة التطبيق، وكثيرًا ما نجد أنفسنا أمام آيات نعجز عن فهمها حرفيًا فكيف نطبقها؟ على سبيل المثال نذكر:
«30وَإِنْ كَانَتْ يَدُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْطَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ» مت 5: 30وهذا أمر صعب للغاية لأن أعضاء جسدنا كلها تعثرنا مرات عديدة في اليوم وكثيرة هي الآيات التي نقف أمامها عاجزين عن تطبيقها حرفيًا. وهناك العديد ممن يعملون وفقًا لهذا المبدأ في التفسير مما يجعلهم يدخلون في دوامة من المشاكل لا تنتهي.
ولكن هناك أجزاء كثيرة من الكتاب لها معنى حرفي فقط وهنا لا توجد أي خطورة. فعندما يذكر الكتاب أن السيد المسيح دخل أورشليم فكلمة أورشليم ليس لها أي معنى رمزي أو مجازي وإنما تعني منطقة اسمها أورشليم وهكذا... فلا يجب أن نتعامل مع الكتاب بصورة حرفية إلا إذا كان المقصود فعلاً حرفيًا.
2 - المعنى الرمزي (المجازي)

هناك من يجد فيما ذكر في الكتاب المقدس رموزًا تشير إلى معاني مختلفة وهذا أمر غاية في الخطورة لأننا سنرى الكثير من الأجزاء التي سنعجز عن الوصول إلى معناها المراد. وربما نجد ما يشير في الجزء الواحد إلى ما يرمز لأكثر من شيء وهذا سيحمل أكثر من معنى للجزء الواحد.
مثال:
مثل السامري الصالح فبالتفسير الرمزي يرى البعض أن:
أورشليم: ترمز إلى الحالة الروحية المرتفعة التي يحيا فيها الإنسان المؤمن.
أريحا: ترمز للسقوط من الحالة الروحية إلى حالة الضعف.
اللصوص: يرمزون إلى أعداء الإنسان الخطية وإبليس والعالم.
الجروح: ترمز لآثار الخطية على الإنسان.
الفندق: يرمز إلى الكنيسة.
السامري الصالح: القريب الذي يصنع الرحمة.
الدابة: السيد المسيح الذي حمل خطايانا.
وهكذا فكل ما ذكر في هذا المثل هو رمز معين أو إشارة إلى أي أمر آخر مما يضع أمامنا معاني عديدة ومختلفة لهذا النص. مع أن السيد المسيح ذكر المثل وغرضه أن يبين أن من يصنع الرحمة هو القريب وأدرك الناموسي ذلك وفهم معنى المثل.
ولا نستطيع تفسير الآيات بصورة رمزية أو مجازية إلا إذا كان معناها الأصلي في الكتاب رمزيًا أو مجازيًا كما ذكر السيد المسيح «انْقُضُوا هذَا الْهَيْكَلَ، وَفيِ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أُقِيمُهُ».
يوحنا 2 :19
فإذا تتبعنا القرينة نجد أن السيد المسيح كان يرمز إلى جسده يو 2 :18-22 وكذلك ما ذكره الرب يسوع في يو7 :37.
«37وَفيِ الْيَوْمِ الْأَخِيرِ الْعَظِيمِ مِنَ الْعِيدِ وَقَفَ يَسُوعُ وَنَادَى قِائِلاً:»إِنْ عَطِشَ أَحَدٌ فَلْيُقْبِلْ إِلَيَّ وَيَشْرَبْ. 38مَنْ آمَنَ بِي، كَمَا قَالَ الْكِتَابُ، تَجْرِي مِنْ بَطْنِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَي× . 39قَالَ هذَا عَنِ الرُّوحِ» وواضح أن هذه الآية مجازية.
3 - المعنى الروحي (الانطباعي)

وهذا يعني التعامل مع النص الكتابي بأسلوب روحاني بغض النظر عن المعنى الحقيقي له أي »رَوْحَنة النص«. والأهم هنا هو الانطباع الذي نخرج به. فإذا أردنا البحث في المعنى الأصلي للنص نجد من يعتبر ذلك تعقيدًا وفلسفة نحن في غنى عنها، ويكفي الانطباع الذي اخترناه عن نص معين. ومن خطورة هذا الاتجاه أن نجد شخصًا آخر له انطباع مختلف عن ذات النص.. يجب ألا تكون لانطباعاتنا راتنا سلطة أعلى من سلطة النص في الكتاب نفسه، ولذلك يجب أن نترك الكتاب يوجه اختباراتنا وليس العكس. وتجدر الإشارة هنا إلى مبدأ هام أثناء دراستنا لأسفار الكتاب وهو وضع أنفسنا بعيدين عن النص وأن نترك مشاعرنا وظروفنا جانبًا، وعند وصولنا إلى المعنى الأصلي نطبق ما توصلنا إليه على حياتنا وظروفنا ومشاعرنا.
4 - المعنى العقائدي

هو محاولة الوصول إلى المعنى الذي يثبت عقيدة معينة نؤمن بها مسبقًا ونحاول تفسير النص بما يوافق هذه العقيدة.
إن من يثبت عقيدة معينة على كل نص من الكتاب فإنه يفرض معنى على الكتاب بدلاً من إفساح المجال ليكون الكتاب المقدس هو المعلم والمرشد. والعقيدة تُبنى على الكتاب المقدس وليس العكس ونصل إلى الخلاصة الهامة: دع الكتاب يفسر نفسه بنفسه.
وفيما يلي سنبين بعض الخطوات التي ينبغي اتباعها للوصول إلى أفضل نتيجة لدراسة السفر مع ملاحظة الأمور الهامة التالية:
1 معرفة ماذا يقول الله لشعبه في ظروف السفر وتطبيق هذا على كنيستي وحياتي ومبادئي.
2 الاستفادة من القواعد التي ذكرت في الجزء الأول (كيف تقرأ الكتاب) وما دراسة السفر إلا تطبيق لما ذكر في الجزء الأول.
3 لا تتعجل النظر إلى التفاسير لأنك ستقيد تفكيرك في الآيات لكن الجأ إليها بعد أن تحاول أن تفهمها أولاً.
4 الاستعانة بكل الكتب المساعدة الممكنة أثناء الدراسة التي تساعد على فهم السفر (يوجد ملحق خاص بها في نهاية هذه المقالة).
خطوات دراسة السفر
باتباعك الخطوات التالية مرتبة ستصل إلى أفضل نتيجة لدراسة الأسفار:
1 اختيار السفر
ما من قاعدة ملزمة للبدء في دراسة سفر معين بل بحسب قيادة روح الله لك واستحسانك الشخصي. وإن كان من المفضل اختيار سفر صغير كبداية كي لا تصاب بالملل من طول مدة الدراسة والإحساس بعدم إنجاز شيء. وتأكد من عدم وجود سفر صعب الفهم خارج نطاق الدراسة ولكن بالروح القدس تستطيع أن تدرس وتفهم أي سفر. ولكن الأفضل أن تختار سفرًا ليس به مشاكل دراسية معروفة مسبقًا.
2 قراءة خلفيات النص

إنه أمر هام جدًا أن تُحاط بظروف كتابة السفر ابتداء من كاتب السفر وظروف كتابته واللغة المستخدمة في ذلك الزمن، وأشهر التعابير المستخدمة والعادات والتقاليد المختلفة، كذلك موقع المدينة التي كتب إليها السفر وزمن الكتابة وهدفها. بمعرفة هذه الأشياء تستطيع الانتقال إلى عالم السفر وتقترب من المعنى الأصلي للكلمة.
3 قراءة السفر كله كجزء واحد أكثر من مرة

قراءة السفر كله بدون تقسيمه إلى إصحاحات تعطي صورة شاملة عن السفر وخصوصًا في حالة الأسفار الصغيرة. وبتكرار القراءة أكثر من مرة سينطبع موضوع السفر في ذاكرتك مع مراعاة كل الملاحظات التي ذكرت في كيفية قراءة الكتاب. ويفضل أثناء القراءة تدوين كل أسئلتك وملاحظاتك بالكتابة على ورق خارجي.
4 استخرج الكلمات والآيات المحورية

في كل سفر يوجد آية أو أثنين نستطيع أن نلخص السفر من خلالهما ففي رسالة العبرانيين مثلاً نستطيع أن نعتبر الآية في عب 8 :6.
«6وَلكِنَّهُ الآنَ قَدْ حَصَلَ عَلَى خِدْمَةٍ أَفْضَلَ بِمِقْدَارِ مَا هُوَ وَسِيطٌ أَيْضًا لِعَهْدٍ أَعْظَمَ، قَدْ تَثَبَّتَ عَلَى مَوَاعِيدَ أَفْضَلَ». إنها هي الآية المحورية.
ونستخرج الكلمات التي تعتبر محورية أو مفتاحية التي يستخدمها الكاتب أكثر من مرة ويبني عليها الكاتب أفكارًا جديدة كما في رسالة رومية حيث يستخدم الرسول بولس أكثر من كلمة مفتاحية كالخطية، الناموس، الغضب، التبرير، الإيمان، الجسد، الروح، النعمة، الفداء، وبالرغم من صعوبة تحقيق هذه الخطوة إلا أننا بإدراكها نكون قد قطعنا شوطًا كبيرًا في فهم السفر.
5 إعادة تقسيم السفر مع التحليل

بعد قراءة السفر والبحث عن الآيات والكلمات المحورية نكون قد وصلنا إلى فهم السفر بحيث نستطيع أن نضع تقسيمًا وتحليلاً للسفر. فمثلاً يمكن تحليل رسالة تيطس كالتالي:
أولاً: 1:1-4 تحية بولس إلى تيطس وإدراك الرسول لدعوته العليا.
ثانيًا: 1 :5-9 نوعية الرجال الذين كان على تيطس أن يختارهم شيوخًا.
ثالثًا: 1 :10-16 المعلمون الكذبة وصفاتهم ووجوب توبيخهم.
رابعَا: 2:1-10 السلوك المسيحي خاصة (الشيوخ - الأحداث...).
خامسًا: 2 :11-3 :7 التعليم المسيحي.
2 :11-15 ما تقدمه النعمة الإلهية للمؤمنين.
3 :1-2 واجب المسيحي نحو المجتمع.
3 :3-7 اختلاف المسيحية عن الوثنية اختلافًا كليًا.
سادسًا: 3 :8-15 نصائح ختامية لتيطس.
3 :8 نصائح عن الأعمال الحسنة.
3 :9-10 نصائح تتعلق بالمعلمين الكذبة.
3 :11-15 نصائح تتعلق برفاق بولس الرسول وخططه المستقبلية.
والهدف من هذا التقسيم هو الوصول إلى الأفكار الرئيسية في السفر ووضع عناوين لهذه الأقسام يساعد في فهم كل جزء على حدة.
ويبنى هذا التحليل على القراءة بغض النظر عن تقسيمات الإصحاحات معتمدًا على تسلسل الأحداث وعلى الأفكار التي يناقشها الكاتب. فإذا لم تنجح في تقسيم السفر الجأ لاسم السفر في قاموس الكتاب أو أحد الكتب المساعدة. ويمكنك مقارنة ما توصلت إليه مع أحد التقسيمات في أي من الكتب المساعدة.
6 دراسة كل جزء من أقسام التحليل على حدة

وفيه يتم البحث عن معاني الكلمات الصعبة وعلاقة الآيات ببعض والوصول إلى معنى الجزء وربطه بالأجزاء التي سبقته والتي ستليه، وبالتالي الوصول إلى المعنى العام ولماذا قيل ومقارنته بالأجزاء المتشابهة له في الكتاب المقدس ككل. فالدراسة العميقة توصلنا إلى أدق المعاني من خلال التقسيم.
7 المقارنة بالتفاسير المختلفة

بعد الانتهاء من دراسة الأقسام المختلفة ومعرفة المعاني والكلمات والآيات استعن بتفاسير للمقارنة بما وصلت إليه من معنى. فإذا وجدت معاني جديدة لا تتعجب من ذلك لأن هذا أمر متوقع. وإن كان في التفسير معنى مختلف أو رأي غريب فلا بأس من العودة لدراسة الآية أو الجزء من جديد بهدوء وتركيز شديدين كي يمنحك الرب فهمًا ونورًا لتستريح إلى معنى محدد لها.
8 التطبيق

ضع قائمة بالتطبيقات العملية على حياتك من خلال ما كشفه الرب لك بحيث لا تكون دراستك أكاديمية فحسب وابحث باستمرار فيما يريد الرب أن تفعله في حياتك بناء على ما درسته في السفر.
ملاحظة
يجب ألا تتوقع في نهاية دراستك لأي سفر في الكتاب المقدس أن تصل إلى حل وتفسير كل الآيات والأجزاء لأن أجزاء كثيرة ستبقى دون إجابة، وأخرى لها أكثر من إجابة. لذا ليس من الصواب أن نحبس الآية أو الجزء في تفسير معين بل علينا أن نتعلم الخضوع أمام شخص الله الذي يرشدنا بروحه القدوس.
الخاتمة

لا توجد الكنوز على الأسطح وفي الأماكن المكشوفة عارية بل مخبأة ومدفونة تحت الأرض دائمًا. وهكذا الكتاب المقدس، فإن كنت ترغب في القليل والبسيط السطحي فلا داعي لبذل الجهد والوقت لأنك ستصل إليه بسهولة. أما إن كنت تريد أن تصل إلى الكنوز الحقيقية في الكلمة المقدسة فسبيلك الوحيد هو بذل كل جهد ووقت وتدقيق.
وهذا الكتاب محاولة بسيطة للوصول إلى الحق والتعليم الصحيح لكي نتعلم بشكل صحيح في الكتاب المقدس.
إن ما تقدم ليس إلا نور يسير يشجع على بداية الطريق، وعليك وحدك مسئولية الاستمرار والتعمق.
لذلك عليك التأكد أنك :
1 تملك كتابًا مقدسًا في بيتك.
2 تقرأ في الكتاب المقدس باستمرار.
3 تدرس الكتاب المقدس بعمق وتركيز.
4 تلهج من خلال الكلمة المقدسة وتسير بمبادىء الكتاب.
5 تساعد على انتشار الكتاب المقدس وسط من لا يملكون كلمة الله.
[/size]


(**********++++المسيح قام بالحقيقة قام++++**********)
  

كيف تقرأ الكتاب المقدس جزء 4 Nasser10
نبرة الصوت الهادئة تشعرنا بثقتك بنفسك وتصرف الغضب

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 29 سبتمبر 2022 - 7:10