منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

    الإخوان» و«السلفيون» بالإسكندرية يتبادلون اتهامات بارتكاب مخالفات انتخابية

    Admin
    Admin
    Admin


    رقم العضوية : 1
    البلد - المدينة : cairo
    عدد الرسائل : 7832
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 30/06/2007

    cc الإخوان» و«السلفيون» بالإسكندرية يتبادلون اتهامات بارتكاب مخالفات انتخابية

    مُساهمة من طرف Admin الإثنين 28 نوفمبر 2011 - 14:51

    الإخوان» و«السلفيون» بالإسكندرية يتبادلون اتهامات بارتكاب مخالفات انتخابية

    هاني الوزيري _ المصرى اليوم: أتهم حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية
    لجماعة الإخوان المسلمين، حزب النور السلفى فى الإسكندرية، بتوزيع دعاية
    إنتخابية له أمام اللجان، بالمخالفة لتعليمات اللجنة العليا للانتخابات.

    وقال الحزب فى التقرير رقم (3) من غرفة المتابعة بالإسكندرية، والذى بثه
    على موقعه الإلكتروني، إن حزب النور يوزع دعاية انتخابية لمرشحيه أمام
    اللجان بمنطقة المندرة،وداخل لجنتي 60 و96 بمدرسة المرصد الاعدادية
    بالمنشية.

    من جانبه، انتقد حزب النور موقف حزب الحرية والعدالة،
    وقال الدكتور يسرى حماد، المتحدث الإعلامى للحزب، إن «حزب الإخوان يتعمد
    طوال الفترة الماضية الإساءة لحزب النور، عبر حملة على الإنترنت وتوزيع
    منشورات لتخويف الناس منا، وسبق أن مزقوا لافتات للحزب".

    وأضاف لـ«المصري اليوم»: «هذه ليست المرة الأولى من حزب الإخوان، فهم يتعمدون مهاجمة حزب النور».

    وهدد حماد بفسخ ميثاق الشرف الانتخابي الذي وقع عليه حزبه مع قيادات حزب
    الحرية والعدالة، إذا استمروا في هجومهم على حزب النور. وقال: «كان يجب على
    حزب الحرية والعدالة أن يتقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد مخالفة حزبنا
    للدعاية، كما يدعى، بدلا من نشر تقرير على موقعه، كما اعتادت جريدته
    الإساءة لحزب النور».

    وأعتبر حزب النور - على صفحته الرسمية على
    موقع «فيس بوك»- أن المنافسة تنحصر بينه وبين الحرية والعدالة فى
    الإسكندرية، وقال: «لا وجود لأي حزب كرتوني أو فلول، ما عدا في منطقة
    الرمل، حيث ينتشر اسطول سيارات النقل الخاص بشركة طلعت مصطفى».

    من
    جانبه، قال الدكتور أحمد أبو بركة، المستشار القانونى لحزب الحرية
    والعدالة، إن الحزب «رصد وجود أشخاص لا علاقة لهم به، يوزعون دعاية
    انتخابية له، وحرر الحزب محاضر إلى اللجنة العليا للانتخابات بهذا الشأن».

    أتهم حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، حزب
    النور السلفي في الإسكندرية، بتوزيع دعاية انتخابية له أمام اللجان،
    بالمخالفة لتعليمات اللجنة العليا للانتخابات.

    وقال الحزب في
    التقرير رقم (3) من غرفة المتابعة بالإسكندرية، والذي بثه على موقعه
    الإلكتروني: «إن حزب النور يوزع دعاية انتخابية لمرشحيه أمام اللجان بمنطقة
    المندرة، وداخل لجنتي 60 و96 بمدرسة المرصد الإعدادية بالمنشية».

    من جانبه، انتقد حزب النور موقف حزب الحرية والعدالة، وقال الدكتور يسري
    حماد، المتحدث الإعلامي للحزب: «إن حزب الإخوان يتعمد طوال الفترة الماضية
    الإساءة لحزب النور، عبر حملة على الإنترنت وتوزيع منشورات لتخويف الناس
    منا، وسبق أن مزقوا لافتات للحزب».

    وأضاف لـ«المصري اليوم»: «هذه ليست المرة الأولى من حزب الإخوان، فهم يتعمدون مهاجمة حزب النور».

    وهدد حماد بفسخ ميثاق الشرف الانتخابي، الذي وقع عليه حزبه مع قيادات حزب
    الحرية والعدالة، إذا استمروا في هجومهم على حزب النور، وقال: «كان يجب على
    حزب الحرية والعدالة أن يتقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد مخالفة حزبنا
    للدعاية، كما يدعى، بدلا من نشر تقرير على موقعه، كما اعتادت جريدته
    الإساءة لحزب النور».

    وأعتبر حزب النور، على صفحته الرسمية بموقع
    «فيس بوك»، أن المنافسة تنحصر بينه وبين الحرية والعدالة في الإسكندرية،
    وقال: «لا وجود لأي حزب كرتوني أو فلول، ما عدا منطقة الرمل، حيث ينتشر
    أسطول سيارات النقل الخاص بشركة طلعت مصطفى».

    من جانبه، قال
    الدكتور أحمد أبو بركة، المستشار القانوني لحزب الحرية والعدالة: «إن
    الحزب رصد وجود أشخاص لا علاقة لهم به، يوزعون دعاية انتخابية له، وحرر
    الحزب محاضر إلى اللجنة العليا للانتخابات بهذا الشأن».

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 يوليو 2024 - 18:17