منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

2 مشترك

    القداس الالهى - عشية ليلة القداس - 6 - التحاليل

    Admin
    Admin
    Admin


    رقم العضوية : 1
    البلد - المدينة : cairo
    عدد الرسائل : 7832
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 30/06/2007

    cc القداس الالهى - عشية ليلة القداس - 6 - التحاليل

    مُساهمة من طرف Admin السبت 6 ديسمبر 2008 - 7:40

    التحاليل


    + بعد إنتهاء الاواشى تصلى الكنيسة كلها الصلاة الربانية " ابانا لذى فى السموات ...."

    + صل هذه الصلاة بتؤدة وتأمل ، فهى الصلاة النموذجية التى علمنا لنا رب المجد ، والمدخر فيها كل طلباتنا واحتياجتنا الروحية والجسدية.

    + عندما ينادى الشماس : طأطئوا رؤوسكم للرب ... ننصت بخوف الله أمين.

    طأطئ رأسك وأنحنى مع الكنيسة لتقبل الحِل من كاهن الله العلى حسب السلطان المعطى له من الله بوضع اليد الرسولية ونفخة الروح القدس.

    + يتلو الكاهن ثلاثة تحاليل . اتنين منهم سراً ووجهه للشرق وهو واقف امام الهيكل ، والثالث يقوله جهراً ووجهه نحو الغرب.

    يطلب الكاهن فى هذه التحاليل الحل والغفران للمؤمنين عبيد الله الخاضعين برؤوسهم أمام مجده المقدس ، والمطأطئين تحت يده الالهية العالية

    أثناء هذه التحاليل لا تبق انت صامتاً بل فكر فى خطاياك التى تطلب من الله غفرانها ، وفكر فى ضعفاتك التى تطلب من الله شفاءها ، وصلى سراً بعض صلوات التوبة مثل :

    1- مزمور التوبة : " ارحمنى يا الله كعظيم رحمتك ومثل كثرة رأفتك . أمح أثمى وأغسلنى كثيرا من أثمى ....... "

    2- صلاة منسى الملك : وهى صلاة فى منتهى القوة والعمق ومملؤة توبة وندامة واتضاعاً . وهذا نصها :

    " يارب يا ضابط الكل الذى فى السماء . اله ابائنا ابراهيم واسحق ويعقوب وزرعهم الصديق الذى خلق السماء والارض وكل زينتهما .

    الذى خلق البحر بكلمة امره وختم فمه باسمه المخوف المملوء مجدا.

    الذى يفزع ويرتعد كل شئ من قدام وجه قوته ، لأنها لا تحد عظمة مجدك ، ولا يدرك غضب رجزك على الخطاة . وغير محصاة ولا مدركة رحمة ارادتك.

    انت الرب العلى الرحوم طويل الروح وكثير الرحمة وبار ومتأسف على شر البشر.

    أنت ايضاً يارب حسب كثرة صلاحك رسمت توبة لمن أخطأ اليك وبكثرة رحمتك بشرت بتوبة للخطاة لاجل خلاصهم.

    أنت يارب لم تجعل التوبة للصديقين ابراهيم واسحق ويعقوب هؤلاء الذين لم يخطئوا اليك بل جعلت التوبة لمثلى انا الخاطئ لأنى أخطاءت اكثر من رمل البحر.

    كثرت اثامى ولست مستحقاً ن أرفع عينى الى السماء من أجل كثرة ظلمى ، ولا ارفع رأسى بسبب خطاياى ، ولست مستحقاً أن أنحنى من أجل كثرة رباطات الحديد والأن بالحقيقة قد أغضبتك ولا راحة لى لأنى أسخطت رجزك ، والشر صنعت بين يديك واقمت رجاساتى وأكثرت نجاساتى.

    وألان احنى ركبتى قلبى ، واطلب من صلاحك : أخطاءت يارب اخطاءت . وأثامى انا عارفها . فاسال وأطلب اليك يارب اغفر لى ولا تهلكنى بأثامى ولا تحقد على ابد الدهر ولا تحفظ شرورى ولا تلقنى فى الدينونة فى قرار اسفل الارض .

    لانك هو اله التأبين ، وفىَّ أظهر صلاحك لآنى غير مستحق وخلصنى بكثرة رحمتك فأسبحك كل حين كل أيام حياتى.

    لأنك هو الذى تسبحك كل قوات السماوات . ولك المجد الى الابد امين.

    3- صلاة للتوبة وردت فى الاجبية وهذا هو نصها :

    " ربى والهى ومخلصى يسوع المسيح ، كنز الرحمة ونبع الخلاص ، آتى اليك مقراً بذنوبى ، اعترف بأنى بوقاحة تجاسرت ودنست هيكلك المقدس بخطاياى. والأن الجأ الى رحمتك وتحننك لأن مراحمك لا تحصى ولانك لا ترد خاطئا أقبل اليك ، فها أنا يارب معترف بأن أثامى قد طغت فوق رأسى كحمل ثقيل ، وقد فارقتنى قوتى ، فلا تحجب يارب وجهك عنى لئلا أرتاع ، لا توبخنى بغضبك ولا تؤدبنى برجزك ولا تحاكمنى حسب أستحقاقى . أرحمنى يارب فإنى ضعيف ، أذكر يارب أنى عمل يديك وارأف بى . لا تدخل فى المحاكمة مع عبدك لانه لن يتبرر قدامك حى . عُد والبسنى حلة جديدة تليق بمجدك . أغفر لى وسامحنى لأترنم قائلا طوبى لمن غفر أثمه وسترت خطيته . أعترف لك بخطيتى ولا أكتم أثمى . قلت أعترف لك بخطيتى ولا أكتم أثمى . قلت أعترف للرب بذنبى وأنت رفعت أثام خطيتى . أمين.

    4- صلاة : حل وأغفر وأصفح لنا يا الله عن سيئاتنا التى صنعناها بارادتنا والتى صنعناها بغير أرادتنا ، التى فعلناها بمعرفة والتى فعلناها بغير معرفة ، الخفية والظاهرة ، يارب أغفر لنا من أجل أسمك القدوس الذى دعى علينا . كرحمتك يارب وليس كخطايانا.

    ثم الصلاة الربانية : أبانا الذى فى السموات...



    + عند نهاية التحاليل أنهض مع الكنيسة الناهضة وكأنك قد قمت من قبر خطاياك متذكرا البركة المدخرة والنصيب الصالح المحفوظ للقائمين من خطاياهم حسب الوحى الالهى " مبارك ومقدس من له نصيب فى القيامة الأولى " ، " هؤلاء ليس للموت الثانى سلطان عليهم ( رؤ 20 : 6 ) " والقيامة الأولى هى قيامة التوبة من موت الخطية ، وهى بخلاف القيامة الثانية أى القيامة العامة فى يوم الدينونة العظيم ، اما الموت الثانى فهو الهلاك الأبدى ، وهذا ليس له سلطان على الأبرار ، والموت الثانى أى الهلاك الابدى هو خلاف الموت الأول الذى هو الموت الجسدى ، وهذا له سلطان على الجميع ، ويقول الرسول " وضع للناس أن يموتوا مرة ثم بعد ذلك الدينونة ( عب 9 : 27 ) ".



    + أعلم ان هذه التحاليل لا يستفيد منها إلا التائبون المستحقون للغفران ، وهى تشبه صلاة السيد المسيح وهو على الصليب حينما صلى صلاة الغفران او التحليل لأجل صالبيه قائلاً " ]ا أبتاه أغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون ( لو 23 : 24 ) " ولم يستفد من هذه الصلاة أو هذا التحليل إلا قلة قليلة مثل القديس لونجينوس الذى تاب و أمن بالمسيح و أصبح شهيداً عظيماً .



    + اتلِ مع الكنيسة قانون ختام الصلوات الأجتماعية ، وهو يقال دائماً بالقبطية ومعانيه رأئعة ، وهو كا التالى :-

    " أمين الليلويا . المجد للآب والأبن والروح القدس الأن وكل أوان والى دهر الدهور أمين.

    نصرخ قائلين ياربنا يسوع المسيح ( بارك مياه النهر . وهذه العبارة تختلف بحسب الفصول والمناسبات الكنسية ) فلتكن رحمتك وسلامك حصناً لشعبك . خلصن وأرحمنا .

    يارب ارحم يارب ارحم . يارب بارك أمين

    باركوا على . ها المطانية . أغفروا لى . قل البركة.

    + تقدم نحو الآب الكاهن الممسك بالصليب والبشارة وقبل الصليب والبشارة ويده .

    + قبل الصليب : كعلامة على حبك للصليب وتجديد عهدك مع المصلوب الذى أنعم عليك بغفران خطاياك ( بقراءة التحاليل ) وذلك بواسطة استحقاقات دمه المسفوك على الصليب.

    + قبل البشارة : كعلامة على خضوعك لأنجيل الله وتعهد له بالعمل بوصاياه واوامره .

    + قبل يد الكاهن : كعلامة على تقديسك وأحترامك لكهنوت الله العلى والأسرار الالهية التى تمسكها يد الكاهن ، وايضا كعلامة لخضوعك وحبك للكاهن كآب روحى يسهر لأجل خلاصك ولأنه هو الواسطة المنظور لنوال هذه النعمة العظيمة نعمة مغفرة الخطايا بواسطة السلطان المعطى له من الله والتحاليل التى يتلوها على التائبين بواسطة هذا السلطان.



    + بعد إنتهاء عملية التقبيل ، يمسك الكاهن الصليب فى يده اليمنى والبشارة فى يده اليسرى ، ويرفعها الى اعلى فى وضع البركة ثم يقول " الله يتراءف علينا .... "

    أثناء تلاوة البركة أخضع رأسك يأ أخى المبارك لكى تتقبل البركة فى إتضاع وشعور بالاحتياج.

    + فى اخر البركة أصرخ مع الشعب " أمين أس أشوبى " أى أمين ليكن ، مؤمناً على كل طلبات الكاهن بطلب البركة لك وللأخرين بشفاعة وصلوات القديسين ، ثم صلى مع الشعب الصلاة الربانية بتأمل.

    التسريح


    + عندما يعطى الكاهن التسريح تقدم الى الهيكل واسجد قدامه وقَبِل ستر الهيكل ثم أنصرف بسلام.



    + اما إذا كان لك ميعاد جلسة اعتراف فلا تنصرف .
    بل خذ لك ركنا فى الكنيسة حتى ينصرف من يريد الانصراف ، وحتى يتهيأ الأب الكاهن فى المكان المخصص لقبول الاعترافات ، حينئذ خذ دورك لممارسة سر التوبة . أحد أسرار الكنيسة السبعة المقدسة.
    samoel_aziz2000
    samoel_aziz2000


    رقم العضوية : 199
    البلد - المدينة : اسكندرية
    عدد الرسائل : 17
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 16/01/2008

    cc رد: القداس الالهى - عشية ليلة القداس - 6 - التحاليل

    مُساهمة من طرف samoel_aziz2000 الأربعاء 10 ديسمبر 2008 - 22:48

    بنعمة رب المجد يسوع المسيح اشكركم على الرساله التى وصلتنى على الاميل تتكلم عن القداس الالهى والاواشى ........صحيح جميله جدا ربنا يعطيكم نعمه لكم منى جزيل الشكر
    Admin
    Admin
    Admin


    رقم العضوية : 1
    البلد - المدينة : cairo
    عدد الرسائل : 7832
    شفيعك : الملاك ميخائيل
    تاريخ التسجيل : 30/06/2007

    cc رد: القداس الالهى - عشية ليلة القداس - 6 - التحاليل

    مُساهمة من طرف Admin الخميس 25 ديسمبر 2008 - 22:06

    شكرا لمرورك الجميل

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 24 يوليو 2024 - 8:16