منتدى الملاك

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدى الملاك

لك القوة والمجد والبركة والعزة إلى الأبد.أمين +++عمانوئيل إلهنا وملكنا

عزيزى الزائر اذا اعجبك موضوع بالمنتدى يمكنك
أن تضغط على زر أعجبنى اعلى الموضوع
عزيزى الزائر ان اعجبك موضوع يمكنك ان تكون اول من يشاركه لاصدقائه على مواقع التواصل مثل الفيس بوك والتويتر بالضغط على زر شاطر اعلى الموضوع

    بمناسبة صوم السيدة العذراء

    avatar
    dr.mnoon
    ملاك مبتدئ
    ملاك مبتدئ


    رقم العضوية : 1284
    البلد - المدينة : اسيوط
    عدد الرسائل : 52
    شفيعك : البابا كيرلس
    تاريخ التسجيل : 05/08/2009

    cc بمناسبة صوم السيدة العذراء

    مُساهمة من طرف dr.mnoon السبت 8 أغسطس 2009 - 1:02

    عاشت السيدة العذراء بعد صعود ربنا يسوع المسيح إلى السماء في بيت القديس يوحنا الحبيب خمس عشرة سنة . كانت تتردد على القبر المقدس كثيرا وتصلي هناك فأعلمها الروح القدس بموعد انتقالها ففرحت . فأجتمع الآباء الرسل فباركتهم العذراء ثم جاء السيد المسيح بنفسه مع ملائكته القديسين واستلم روحها الطاهرة وصعد بها إلى السماء أما جسدها الطاهر فكفنه الآباء الرسل وحملوه إلى الجثمانية ليدفنوه في جبل يهوشافاط وفي الطريق حأول أحد اليهود منعهم من ذلك وأمسك بالتابوت . فانفصلت يداه عن جسده وفيتا معلقتين فندم وبكى على سوء فعله وبتوسلات الآباء الرسل القديسين عادت يداه كما كانت فآمن لوقته بالرب يسوع . ثم أكمل الرسل سيرهم حتى وصلوا الجثمانية ودفنوها هناك بإكرام جزيل ولم يكن توما الرسول حاضرا وقت نياحتها ، واتفق حضوره عند دفنها فرأي جسدها الطاهر مع الملائكة صاعدين به فقال له أحدهم : " أسرع وقبل جسد الطاهرة القديسة مريم " فأسرع وقبله . وعند حضوره إلى التلاميذ أعلموه بنياحتها فقال : " أنا لا أصدق حتى أعاين جسدها فأنتم تعرفون كيف أني شككت في قيامة السيد المسيح " . فمضوا معه إلى القبر وكشفوا عن الجسد فلم يجدوه فدهش الكل وتعجبوا فعرفهم توما الرسول كيف أنه شاهد الجسد الطاهر مع الملائكة صاعدين به . وقال لهم الروح القدس : " أن الرب لم يشأ أن يبقي جسدها في الأرض " وكان الرب قد وعد رسله الأطهار أن يريها لهم في الجسد مرة أخري فكانوا منتظرين إتمام ذلك الوعد الصادق حتى اليوم السادس عشر من شهر مسرى حيث تم الوعد لهم برؤيتها وهي جالسة عن يمين ابنها وإلهها وحولها طغمات الملائكة وتمت بذلك نبوة داود القائلة : " قامت الملكة عن يمين الملك " وكانت سنو حياتها علي الأرض ستين سنة . جازت منها اثنتي عشرة سنة في الهيكل وثلاثين سنة في بيت القديس يوسف البار . وأربع عشرة سنة عند القديس يوحنا الإنجيلي ، كوصية الرب القائل له : " هذا ابنك " وليوحنا : " هذه أمك " وقد تنيحت السيدة العذراء فى 21 طوبة سنة48 م

    شفاعتها المقدسة فلتكن معنا آمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 مايو 2024 - 5:55